أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

غياب تشريعات تنظم‮ »‬خيارات التخارج المستقبلية‮«.. ‬أبرز معوقات الاستثمار المباشر


تصدر غياب مجموعة من خيارات التخارج التي يتم تحديدها مسبقاً عند توقيع عقود عمليات الاستحواذ لصناديق الملكية الخاصة، قائمة المعوقات التي تعرقل نشاط الاستثمار المباشر في السوق المصرية، علاوة علي طول الفترة الزمنية التي تستغرقها اجراءت استخراج تراخيص الصناديق من خلال الهيئة العامة للرقابة المالية، ووجود قيود في تحديد الحد الاقصي لكل قطاع او شركة من اجمالي رأسمال الصندوق.
 
حددت ماريان غالي، العضو المنتدب لشركة سفنكس للاستثمار المباشر عدة معوقات تعرقل نشاط الاستثمار المباشر في السوق المصرية، خاصة فيما يتعلق بمواكبة الهيكل التشريعي امكانية تطبيق بعض الخيارات الاستثنائية عند التخارج والتي يتم اقرارها عند ابرام عقود اتمام صفقات الاستحواذ أو المساهمة في الشركات والتي تهدف الي اضفاء مزيد من التسهيلات مثل خيار »كول أوبشن« الذي يتيح الحق لاحد المساهمين، الزام الآخريين بالبيع وفقا لسعر مسبق بعد فترة زمنية محددة.
 
 وضربت »غالي« عدة أمثلة أخري علي خيارات التخارج مثل خيار »بوت أوبشن« الذي يتيح للمساهم الصغير التخارج بناءً علي سعر متفق عليه مسبقا والزام طرف آخر من المساهمين بشراء حصته، وخيار » تاج اوبشن « الذي يتيح الحق لاحد المساهمين الذي يمتلك حصة اقلية عند حصوله علي عرض شراء لحصته ان يطرحه علي بقية المساهمين لشراء حصتهم، بالاضافة الي خيار »دراج أوبشن« والذي يقضي بإلزام المساهمين ببيع حصتهم وفقا للسعر متفق عليه مسبقا عند تحقيق عائد محدد بعد فترة معينة.
 
وأشارت إلي أن هذه الخيارات متاحة في الأسواق العالمية، مما يسهل عملية التخارج ويزيد من ربحية الفرص الاستثمارية لصناديق الملكية الخاصة.
 
وعلي صعيد الاقتصاد، استبعدت العضو المنتدب لشركة سفنكس للاستثمار المباشر وجود معوقات لنمو نشاط الاستثمار المباشر، مؤكدة ان اتجاه الدولة لابرام مزيد من الاتفاقيات التجارية والعمل علي جذب رؤوس الأموال، بالاضافة الي توافر العملات الاجنبية وامكانية تدفق وتخارج الاستثمارات الاجنبية بسهولة، تشير الي توافق العوامل الاقتصادية مع فرص نشاط الاستثمار المباشر خلال الفترة المقبلة.
 
وفي سياق متصل ألقي هشام عبدالفتاح، العضو المنتدب بشركة هيكلة للاستثمار المباشر الضوء علي طول إجراءات اطلاق صناديق الملكية الخاصة بصورة كبيرة في الوقت الذي لا يستغرق فيه اطلاق الصندوق في الخارج بنظام الـ»أوف شور« سوي عدة ساعات، طالما ان هناك شركة قائمة بالفعل واستوفت جميع المتطلبات، ضارباً مثالا بصندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي اطلقته » النعيم « والذي استغرق حصوله علي موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية أكثر من عام.
 
وبشأن مسودة اللائحة التنفيذية لصناديق الاستثمار، التي تقترح تأسيس شركة لكل صندوق لاكتساب الشخصية الاعتبارية، قال انه عند تأسيس صندوق علي فترات متتابعة ستكون هناك حاجة لتشكيل مجلس إدارة جديد لكل شركة مما يكلف الصندوق مصروفات عمومية في الوقت الذي لا يكون لهذا المجلس دور حقيقي لان مجلس الاستشاريين المكون من الجهة القائمة علي إدارة الصندوق يكون صاحب القرارات الاستثمارية، وهو ما يتطلب تنسيقاً بين الهيئة والجهات الحكومية الاخري لإكساب الصندوق الصفة الاعتبارية علي غرار الأسواق الاجنبية دون الحاجة للالتزام بتكوين مجالس ادارات متعددة لشركات الصناديق.
 
وأكد هشام عبدالفتاح أن الاقتصاد المصري يتسم بالايجابية، بدعم من توقعات تسجيل نمو يفوق %5 خلال عام 2011، علاوة علي تمتعه بالاستقرار رغم الازمة المالية العالمية، في الوقت الذي تلجأ فيه الولايات المتحدة الامريكية لاصدار 600 مليار دولار، في إطار خطة التيسير الكمي بما يهدد اقتصادها.
 
و أشار إلي أن الاوضاع الاقتصادية العالمية تعطي مؤشرات ايجابية علي قوة الاقتصاد المصري، مما انعكس بدوره علي توافر فرص استثمارية مناسبة للمستثمرين الاجانب الباحثين عن معدل ربحية ومخاطرة معتدلة.
 
علي صعيد آخر أشارت نوار حلمي العضو المنتدب لشركة النعيم لإدارة الصناديق الي ان المعوقات التي تواجه نشاط الاستثمار المباشر في مصر، تتمثل في الاستثمار بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، نظرا لاستغراق وقت طويل للغاية لتحديد الشكل القانوني لها كشركة مساهمة وهو ما بدأت الهيئة العامة للاستثمار العمل علي تلافيه خلال الفترة الأخيرة.
 
وقالت إن العائق الثاني يتمثل في زيادة القيود التي تضعها هيئة الرقابة المالية في نشرة الاكتتاب مثل نسب القطاعات أو حجم الاستثمارات الواجب ضخها في الشركة الواحدة من إجمالي رأسمال الصندوق، حيث إن هذه المحددات تتجاهل نسبياً ارتفاع الوعي الاستثماري لشريحة المساهمين بصناديق الملكية الخاصة، مقارنة بالشريحة الكبري من المتعاملين بسوق الأوراق المالية.
 
واعتبرت »نورا« الفترة الزمنية الطويلة التي استغرقتها النعيم في اعتماد اطلاق صندوقها للاستثمار المباشر في المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أمراً طبيعياً في ظل كونه أولي صناديق الاستثمار المباشر التي تحصل علي ترخيص محلي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة