أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لجنة تقصي الحقائق تدين الشرطة في أحداث‮ »‬البالون والتحرير‮«‬


كتبت - فيولا فهمي:

أدان تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلها المجلس القومي لحقوق الإنسان لكشف ملابسات أحداث مسرح البالون وميدان التحرير، العنف المفرط الذي استخدمته الشرطة ضد المتظاهرين.

قال التقرير إن قوات الأمن فجرت كميات كبيرة من قنابل الدخان، لا تتناسب مع أعداد المتظاهرين.

كما استخدمت طلقات الخرطوش، ورشقت المتظاهرين بالحجارة وكسر الرخام والزجاج الأمر الذي أسفر عن وقوع 1140 مصاباً، بينهم أكثر من 70 من رجال الشرطة.

وأضاف التقرير الذي أعلنه المجلس القومي لحقوق الإنسان أمس، أن مسار الأحداث جمع بين الترتيب المسبق »المؤامرة«، والتفاعل العفوي، حيث نقلت الحجارة وكسر الرخام من خلال سيارات لا تحمل لوحات معدنية، بينما افتعلت أزمة غير مبررة في احتفالية تكريم أسر الشهداء في مسرح البالون، أعقبتها عمليات تخريب لمرافق المسرح والقيام بأعمال بلطجة.

وأشار تقرير اللجنة إلي بعض الجماعات المنظمة من المتظاهرين، يرتدي بعضهم زياً موحداً ويحرصون علي إظهار »وشم« علي أذرعهم للأسلحة البيضاء وزجاجات المولوتوف، لافتاً إلي أن نمط مهاجمة المتظاهرين الشرطة انطوي علي رغبة في الامتهان مثل نزع ملابس جندي جري اختطافه، ومحاولة إحراق أحد الجنود - بحسب روايات شهود العيان - مؤكداً في المقابل أن الشرطة قامت باعتقال المواطنين أثناء إسعافهم بما يتنافي مع حقوق الإنسان.

من جانبه أكد الدكتور محمد فائق، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن بطء إجراءات محاكمة المتهمين بقتل المتظاهرين أثناء الثورة، أدي إلي تنامي الاحتقان بين المواطنين وقوات الأمن، داعياً إلي ضرورة إصدار قرار من المجلس العسكري بتفريغ الدوائر التي تتولي هذه المحاكمات لنظر جرائم قتل المتظاهرين فقط، لتحقيق العدالة الناجزة.

وأعلن »فائق« عن اعتزام المجلس القومي إرسال تقرير لجنة تقصي حقائق إلي المجلس العسكري، والدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، والدكتور يحيي الجمل، نائب رئيس الوزراء، والمستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتورطين في أحداث الشغب والعنف وجميع التدابير السياسية للحيلولة دون تكرارها. وطالب حافظ أبوسعدة، عضو المجلس القومي ولجنة تقصي الحقائق، وزارة الداخلية بضرورة الإعلان عن مكونات القنابل الغازية التي يتم استخدامها حالياً من طرازات 518، و501، و560، و350 التي تتفاوت في المدي والقوة، خاصة أن الإصابات منها كانت خطيرة.

وأشاد جورج إسحق، عضو بعثة تقصي الحقائق، بقرار المجلس العسكري تخصيص 100 مليون جنيه كنواة لإنشاء صندوق رعاية أسر الشهداء والمصابين لثورة 25 يناير، لأن القرار من شأنه تكريم أسر الشهداء من خلال مؤسسة ترعاها الدولة، وليس من خلال مبادرات فردية في إشارة لجمعية »الوعي الأمين« التي دعت لتكريم بعض أسر الشهداء في مسرح البالون.

يذكر أن التقرير جاء خالياً لمشاهد عديدة موثقة بالفيديو يتراقص خلالها بعض أفراد قوات الأمن المركزي بالسيوف والأسلحة البيضاء وتحطيم حجارة الأرصفة لقذفها علي المتظاهرين، كما خلا من مشاهد موثقة ظهرت فيها أشخاص بالزي المدني تحميهم قوات الأمن المركزي يقومون بأعمال بلطجة ضد المتظاهرين.

ودعت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إلي ضرورة توسيع نطاق تحقيقات النيابة في أحداث يومي 28 و29 يونيو، بحيث تشمل تحقيقات شاملة داخل الجهاز الشرطي لتحديد نطاق المسئولية عن أعمال العنف التي ارتكبها أفراد الشرطة، وتوجيه اتهامات واضحة لصناع القرار من داخل أروقة وزارة الداخلية، المسئولين عن سلوك الشرطة، ومصارحة الرأي العام بنتائج هذه التحقيقات.

وأوصت المبادرة بضرورة صدور إعلان رسمي من وزارة الداخلية يتضمن خطة زمنية لإعادة هيكلة الأمن المركزي في صورة قوات محترفة مختصة بحفظ الأمن العام، وفق ضوابط ومحددات معروفة، وفي حدود القانون.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة