أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

وثائق الاستثمار تحقق مكاسب جماعية باستغلال أعنف تصحيح للبورصة


أعد الملف ـ فريد عبداللطيف
 
تفاوت أداء وثائق صناديق الاستثمار خلال عام 2010، فعلي الرغم من الصعود القوي المتواصل للبورصة حتي منتصف ابريل الماضي، والذي عكسه ارتفاع مؤشرها الرئيسي »egx 30 « بنسبة %24، لم يتجاوز متوسط ارتفاع الوثائق المفتوحة للأسهم حاجز الـ%10 خلال هذه الفترة.

 
وارجع مديرو المحافظ هذا الأداء المتباين إلي حتمية احتفاظهم بمستويات سيولة مرتفعة تمكنهم من مواجهة اندلاع موجات الاستردادات التي تنشط أوقات اهتزاز البورصة، وهو الامر الذي رشحوه للحدوث في ظل الاضطراب الذي شهدته أسواق الأوراق المالية علي مستوي العالم في منتصف العام نتيجة الأزمة الائتمانية في دول اوروبا.
 
 وبالفعل اهتزت البورصة بقوة منتصف أبريل لتشهد في الشهرين التاليين اعنف تصحيح لها منذ اندلاع الأزمة العالمية في 2008، مما افقدها كل مكاسبها المحققة خلال الشهور الاربعة الاولي من العام الحالي، اثر تراجع المؤشر من 7700 نقطة إلي 5800 نقطة، لتتماسك البورصة بعد ذلك وتتحرك عرضيا لامتصاص الاحداث المحلية غير المواتية كإلغاء عقد تخصيص ارض مشروع مدينتي، وسعي الحكومة الجزائرية لاخراج أوراسكوم تليكوم من الجزائر عبر تأميم شركة جيزي.
 
 وبدورها تأثرت وثائق صناديق الاستثمار بالتراجع الجماعي للأسهم الكبري، لتتكبد بدورها خسائر جماعية منذ بداية العام وحتي اغلاق يونيو الماضي.
 
 واستغل عدد من مديري محافظ الصناديق التصحيح الذي شهدته البورصة لاقتناص شريحة من الأسهم علي أسعارها المتراجعة مستغلين توافر مستويات سيولة اضافية لديهم نظرا للسياسة المتحفظة التي تم اتباعها في الشهور الأربعة الأولي من العام، ومكنهم ذلك من التفوق علي مؤشرات البورصة بعد استعادتها توازنها مع اغلاق شريحة عريضة من الصناديق العام علي ارتفاعات اعلي من المؤشرات.
 
وكان متوسط أداء الصناديق المفتوحة للأسهم مقارباً للمؤشر مع تمكن صندوقين من تحقيق عائد أعلي منه وهما صندوق بيريوس بالإضافة إلي صندوق بنك مصر الثاني.
 
 ومن جهتها تمكنت الصناديق المتوازنة من التفوق علي البورصة وفي مقدمتها صندوق بنك التعمير والاسكان »الماسي« الذي كان الأفضل أداءً علي الاطلاق بين الصناديق العاملة بتحقيقه عائداً بلغ %18، وجاء ذلك علي الرغم من أنه من الناحية النظرية المفترض أن تحقق الصناديق المتوازنة عائدا اقل من نظيراتها وقت صعود السوق نظراً لأن مكونات محافظها من الأسهم يجب ألا تتخطي %60، إلا أن ديناميكية مدير الصندوق مكنته من التحرك مع السوق، واستغلال التصحيح الذي شهدته البورصة في اقتناص الأسهم علي مضاعفات ربحية منخفضة والقيام بجني ارباح في الربع الاخير بعد ظهور مشترين من قبل المحافظ الاجنبية في مشتريات استباقية لتكوين مراكز علي أسعار معتدلة قبل البدء الجدي في تكوين المراكز مطلع العام الجديد بعد تقفيل ميزانيات عام 2010 وانتهاء مواسم العطلات لتبدأ في البحث عن الفرص الواعدة في الأسواق الناشئة.
 
وبالنسبة للصناديق الإسلامية فقد جاء أداؤها أقل من اقرانها نظراً للتمثيل المكثف لقطاع الاتصالات في محافظها والذي كان الاقل أداءً بين القطاعات الحيوية في عام 2010 بسبب عدم إتمام صفقة موبينيل وسعي الجزائر لاخراج أوراسكوم تليكوم بالاستحواذ علي جيزي باقل سعر ممكن. ومما شكل ضغطاً إضافياً علي الوثائق الاسلامية خلوها من أسهم البنوك التي كانت الأفضل أداءً في2010  بقيادة التجاري الدولي والأهلي سوسيتيه اللذين سجلا أعلي مستوياتهما علي الاطلاق في آخر شهر من العام.
 
وجاء المتوسط العام لأداء وثائق الاستثمار منذ بداية العام وحتي اغلاق الاسبوع الماضي مقاربا للبورصة، وهو ما عكسه ارتفاع مؤشرها الرئيسي بنسبة %11.9 مسجلا 6951 نقطة مقابل 6208 نقطة في إقفال ديسمبر 2009.
 
»بيريوس« الأفضل بين الصناديق المفتوحة
 
شهدت الصناديق المفتوحة للأسهم صعوداً شبه جماعي في عام 2010 كان اكبره لوثيقة بنك بيريوس تحت إدارة شركة بيريوس لإدارة صناديق الاستثمار، وارتفعت الوثيقة بنسبة فاقت المؤشر بلغت %13.2 مسجلة 101.4 جنيه.
 
أرجع احمد عطا، المدير التنفيذي لشركة بيريوس لإدارة صناديق الاستثمار، تفوق الوثيقة علي مؤشرات البورصة إلي ديناميكية الإدارة والتحرك مع التذبذبات الحادة التي شهدتها البورصة في الأشهر التسعة الأولي من العام قبل أن تهدأ مؤخرا وتتحرك عرضيا علي نطاق ضيق. واضاف أن الصندوق يقوم بمراجعة مكونات محفظته من الأسهم دوريا لملاحقة المستجدات السوقية، وبالفعل نجح في تحقيق اقصي استفادة ممكنة من الصعود الدراماتيكي لسهم التجاري الدولي في عام 2010، ملمحا إلي أن السهم يعد صاحب الوزن النسبي الاعلي في محفظة الصندوق مع وصول مساهمته في إجمالي المحفظة إلي %9.13 في الجلسات الاخيرة متخطيا تمثيل أوراسكوم للإنشاء الذي بلغ %9.06.
 
 واضاف أن ما حد من تحقيق الصندوق المزيد من المكاسب التزامه باستراتيجية تحوطية تقوم علي عدم تخطي نسبة الأسهم إلي إجمالي الأصول معدلاً معيناً تحدده لجنة استثمار متخصصة ومنفصلة عن مدير الصندوق، وبلغت هذه النسبة خلال الاسابيع الاخيرة حوالي %77، ويفرض الالتزام بهذه النسبة علي مدير الصندوق القيام بتسييل جزء من المحفظة في حالة صعود السوق، نظراً لأن القيمة السوقية للأسهم تتجاوز المعدل المحدد من قبل لجنة الاستثمار، كما تفرض علي الصندوق القيام بالشراء أوقات الهبوط، خاصة أن القيمة السوقية للأسهم تقل عن المعدل المتفق عليه. وتعد هذه الاستراتيجية بمثابة عامل توازن تلقائي يجنب الاندفاع نحو الشراء أوقات الصعود، والاهتزاز والانجراف وراء البيع أوقات الهبوط. كما تحد هذه السياسة من الانزلاق وراء التحليل الفني وتقصره علي نطاق ضيق، مشيرا إلي أن التوقيت يعد عاملا بديلا عن التحليل الفني للاستراتيجية طويلة الاجل التي تعتمد علي الشراء والاحتفاظ، وهو الأجدي من الناحية النظرية علي المدي المتوسط والطويل. وترتكز هذه الاستراتيجية علي اختيار الأوقات وفقا لاعتبارات اخري بخلاف التحليل الفني ترتبط بتوقيت الاعلان عن نتائج الاعمال واستغلال أوقات اهتزاز السوق نتيجة الشائعات، وتستوجب تلك الاستراتيجية متابعة دقيقة من الناحية المالية لاختيار الأسهم ومن الناحية السوقية لاختيار توقيت الشراء.
 
واشار المدير التنفيذي لصندوق بيريوس إلي أن سياسة المحفظة تقوم علي تنوع سلة الأسهم التي يستثمر فيها، وتوازنها بين أسهم التوزيعات النقدية والأسهم الهجومية التي يعتمد مدير الصندوق علي ارتفاع قيمتها السوقية في المقام الاول، واشار إلي أن الصندوق سيستمر في انتهاج هذا السياسة في عام 2011 . وشملت قائمة اهم أسهم يستثمر بها الصندوق في منتصف ديسمبر بجانب التجاري الدولي وأوراسكوم للانشاء أسهم تقوم بتوزيعات نقدية سخية وفي مقدمتها العز لحديد التسليح الذي مثل %4.08 من محفظة الصندوق، كما تواجدت أسهم موبينيل بنسبة %3.1، وأسمنت مصر بني سويف بنسبة %5.3 وماريدايف وكريدي اجريكول وسوديك، بالإضافة إلي الوطنية لمنتجات الذرة.
 
وحققت وثيقة بنك مصر الثانية تحت إدارة كونكورد انترناشيونال انفستمنت عائداً أعلي من المؤشر بلغ %12.8. لتجيء في المركز الثاني علي قائمة الأفضل أداءً خلال الفترة.
 
وبالنسبة لأداء باقي الصناديق المفتوحة للأسهم فقد نجحت وثيقة البنك الاهلي الاولي تحت إدارة شركة الاهلي لإدارة الصناديق في الارتفاع منذ بداية العام بنسبة %11.7 مسجلة 39.9 جنيه . لتجيء في المركز الثالث علي قائمة الأفضل أداءً خلال الفترة. وعلي المدي الطويل حققت وثيقة الاهلي الاولي عائداً خلال خمس سنوات بلغ %32.3، لتجيء في المركز الثاني من ناحية الأفضل أداءً بين الصناديق المفتوحة ـ المتوازنة للأسهم. واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود أوراسكوم تليكوم والمصرية عن قطاع الاتصالات، البنك الاهلي سوسيتيه وكريديه اجريكول عن البنوك، وعن الاسمنت سيناء وقنا، ومدينة نصر والصعيد للمقاولات ومصر الجديدة عن قطاعي الاسكان والمقاولات. فضلاً عن سيدي كرير والسويدي للكابلات، واموك والعز الدخيلة والنساجون الشرقيون، مع تواجد ايبيكو وهيرمس. واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق أن الأسهم شكلت%56  من إجمالي أصول الصندوق المتداولة التي بلغت 139 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %23 من إجمالي الأصول ووثائق الاستثمار %17.
 
وجاءت وثيقة البنك العربي الافريقي الدولي ـ شيلد ـ في المركز الخامس من ناحية الأفضل أداءً منذ بداية العام بعائد بلغ %11.6 مسجلة 114.6 جنيه. وتعد الوثيقة الأفضل أداءً بين الصناديق المفتوحة علي المدي الطويل بعائد في خمس سنوات بلغ %66.9. وأوضحت قائمة المركز المالي للصندوق في نهاية يونيو الماضي أن الأسهم شكلت %69 من إجمالي أصول الصندوق المتداولة المقدرة بنحو 308 ملايين جنيه. ومثلت النقدية والودائع %13 من إجمالي الأصول المتداولة، ومثلت وثائق الاستثمار %16 والبقية سندات.
 
ومن جهتها حققت وثيقة بنك مصر الثالثة تحت إدارة اتش سي للاستثمار والاوراق المالية عائداً بلغ %11.59. لتجيء في المركز السادس علي قائمة الأفضل أداءً خلال الفترة. واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود أوراسكوم تليكوم والمصرية عن قطاع الاتصالات، التجاري الدولي عن البنوك، سوديك عن العقارات، فضلاً عن سيدي كرير والسويدي للكابلات مع تواجد هيرمس والقابضة المصرية الكويتية. واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق أن الأسهم شكلت %98 من إجمالي أصول الصندوق المتداولة التي بلغت 101 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع%1.2  من إجمالي الأصول ووثائق الكوبونات المستحقة النسبة المتبقية.
 
 وارتفعت وثيقة بنك مصر ايران للتنمية تحت إدارة شركة اتش سي للاستثمار والاوراق المالية منذ بداية العام بنسبة %10.4 مسجلة 374 جنيهاً، وأشارت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق في نهاية سبتمبر 2010 وجود شهادات الايداع الدولية لأوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للانشاء وموبينيل والاهلي سوسيتيه وماريدايف وبالم هيلز ومصر الجديدة للانشاء والتعمير والقابضة المصرية الكويتية. وشكلت الأسهم %83 من إجمالي أصول الصندوق التي بلغت 174 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %13 من إجمالي الأصول.
 
من جهة اخري جاء أداء فريق من وثائق الصناديق المفتوحة اقل من البورصة ومن ضمنها وثيقة بنك قناة السويس الثانية »الاجيال« تحت إدارة بلتون لإدارة الاستثمار. وارتفعت الوثيقة منذ بداية العام بنسبة %9.9 مسجلة 10.13 جنيه. واظهر المركز المالي للبنك في 30 يونيو 2010 تواجداً مكثفاً للأسهم ليصل معدله لإجمالي الأصول إلي %95، فيما انحصرت نسبة النقدية المتاحة في %4. واظهرت قائمة اكبر خمسة أسهم يستثمر فيها الصندوق تواجد أوراسكوم تليكوم والعز للحديد وأوراسكوم للانشاء والصناعة بالاضافة إلي مدينة نصر وطلعت مصطفي.
 
وارتفعت وثيقة بنك كريدي اجريكول الثانية منذ بداية العام بنسبة %11.2 مسجلة 110.75 جنيه. واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق في نهاية العام المالي السابق وجود أوراسكوم تليكوم التجاري الدولي عن البنوك، وأوراسكوم للانشاء والصناعة والسويدي للكابلات والقابضة المصرية الكويتية. وشكلت الأسهم %87 من إجمالي أصول الصندوق التي بلغت 104 ملايين جنيه. ومثلت النقدية والودائع %11 من إجمالي الأصول.
 
وجاء ارتفاع وثيقة بنك الاسكندرية محدودا منذ بداية العام حيث بلغت نسبته %4.6 مسجلة 233 جنيهاً مع قيامها بتوزيع كوبون بقيمة %1.75. واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للانشاء، وبنك تنمية الصادرت، وأوراسكوم والعز وسوديك. وشكلت الأسهم %88 من إجمالي أصول الصندوق التي بلغت 83 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %10 من إجمالي الأصول.
 
ومن جهة أخري، تكبد عدد محدود من الوثائق خسائر منذ بداية العام كان اكبرها طرف بنك القاهرة بنسبة %9.9 مسجلة 57.1 جنيه. واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها صندوق بنك القاهرة وجود أوراسكوم تليكوم والمصرية للاتصالات عن قطاع الاتصالات، التجاري الدولي عن البنوك، بالاضافة إلي أوراسكوم للانشاء والصناعة وسوديك. وشكلت الأسهم %84 من إجمالي أصول الصندوق التي بلغت 199 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %14 من إجمالي الأصول.
 
»هيرمس« تقود »الماسي« لعائد قياسي
 
جاء أداء الصناديق المفتوحة المتوازنة متقاربا مع ارتفاعها بمتوسط مقارب للمؤشر باستثناء صندوق بنك التنمية والائتمان الزراعي »الماسي« الذي ارتفع بنسبة قياسية بلغت %18 مسجلا 111.4 جنيه مقابل 91 جنيهاً في اقفال ديسمبر 2009 .
 
واظهرت اخر قوائم مالية لصندوق »الماسي« تركيبة فريدة من الأصول حيث مثلت الأسهم %39 من إجمالي أصوله المتداولة. وشملت قائمة اكبرخمسة أسهم يستثمر بها الصندوق أوراسكوم للانشاء والصناعة، سوديك، العز للحديد وسيدي كرير، بالإضافة إلي البنك الاهلي سوسيتيه. ومثلت النقدية %8 من الأصول والسندات واذون الخزانة %28 ومثلت شهادات الادخار %22 من إجمالي الأصول.
 
وارتفعت وثيقة البنك الاهلي الثالثة منذ بداية العام بنسبة فاقت المؤشر بلغت %12.02 مسجلة 80.2 جنيه، لتجيء في المركز الثاني بين الصناديق المتوازنة. واظهرت قائمة المركز المالي لصندوق الأهلي الثالث أن الأسهم شكلت %53 من إجمالي أصوله التي بلغت 159 مليون جنيه، وشكلت النقدية %14، ومثلت وثائق الاستثمار %19، واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود »موبينيل« و»المصرية للاتصالات« عن قطاع الاتصالات، والتجاري الدولي والاهلي سوسيتيه عن قطاع البنوك، وعن الاسمنت مصر بني سويف وسيناء، ومدينة نصر ومصر الجديدة والصعيد للمقاولات عن قطاعي الاسكان والمقاولات، بالاضافة إلي اموك والنساجون الشرقيون والعز الدخيلة وايبيكو وسيدي كرير والسويدي للكابلات عن قطاعي الصناعة والدواء، مع وجود هيرمس والمصرية للمنتجعات عن الخدمات المالية.
 
وارتفعت وثيقة بنك مصر الأولي منذ بداية العام بنسبة %11.8 مسجلة 103 جنيهات، لتجيء في المركز الثالث بين الصناديق المتوازنة، واظهرت القوائم المالية لصندوق بنك مصر في نهاية يونيو الماضي أن السندات مثلت %28 من إجمالي قيمة الأصول، وشكلت النقدية والحسابات الجارية %10، ومثلت الأسهم %44.
 
وارتفعت وثيقة البنك الاهلي الثانية منذ بداية العام بنسبة%11.2  مسجلة 83.1 جنيه لتجيء في المركز الرابع علي قائمة الأفضل أداءً، واظهرت قائمة المركز المالي لصندوق الاهلي الثاني أن الأسهم شكلت %54 من إجمالي أصوله التي بلغت 159 مليون جنيه، وشكلت النقدية %14، واظهرت قائمة اكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود موبينيل والمصرية للاتصالات عن قطاع الاتصالات، والتجاري الدولي والاهلي سوسيتيه عن قطاع البنوك، وعن الاسمنت قنا وسيناء، ومدينة نصر ومصر الجديدة والصعيد للمقاولات عن قطاعي الاسكان والمقاولات، فضلاً عن اموك والنساجون الشرقيون والعز الدخيلة وايبيكو وسيدي كرير والسويدي للكابلات عن قطاعي الصناعة والدواء، مع وجود هيرمس والمصرية للمنتجعات عن الخدمات المالية.
 
وارتفعت وثيقة البنك الوطني منذ بداية العام بنسبة %10.8 مسجلة 128 جنيهاً، لتجيء في المركز الخامس، واظهرت القوائم المالية لصندوق البنك الوطني المصري في نهاية يونيو أن السندات مثلت %68 من إجمالي قيمة الأصول، وشكلت النقدية والحسابات الجارية %4، ومثلت الأسهم %28، وشملت قائمة اكبرخمسة أسهم يستثمر بها الصندوق البنك التجاري الدولي، أوراسكوم للانشاء والصناعة، العز للحديد، المصرية للاتصالات. وأوراسكوم تليكوم.
 
تفاوت أداء الصناديق الإسلامية
 
تحركت الصناديق الاسلامية في اتجاهات مختلفة خلال تعاملات2010  مع عدم تمكن اي منها في تحقيق صعود مقارب للبورصة في ظل غياب البنوك التي شكلت دعما قويا لباقي الصناديق مكنها من مواجهة الضغط الواقع عليها من الاتصالات.
 
وكانت اكبر الارتفاعات لوثيقة »سنابل« تحت إدارة برايم انفستمنت التي ارتفعت منذ بداية العام %9.16 لتسجل في اغلاق الاسبوع الماضي 88.8 جنيه، حيث اغلقت ديسمبر الماضي مسجلة 81.4 جنيه.
 
وجاءت وثيقة »بشاير« تحت إدارة الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار في المركز الثاني من ناحية الأفضل أداءً منذ بداية العام بعائد بلغ %7.65.
 
وارتفعت وثيقة بنك مصر الرابع بنسبة %5.65 مسجلة 80.2 جنيه لتحتل المركز الثالث من ناحية الأفضل أداءً منذ بداية العام. واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق أن الأسهم شكلت%87  من إجمالي أصوله المتداولة، وشكلت النقدية والودائع لدي البنوك %12 من إجمالي الأصول، واظهرت قائمة اهم أسهم يستثمر فيها الصندوق في نهاية ديسمبر 2009 وجود أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للانشاء والصناعة، سوديك، القابضة المصرية الكويتية، المصرية للاتصالات، وأوراسكوم تليكوم.
 
وارتفعت وثيقة بنك البركة منذ بداية العام بنسبة %3.9 مسجلة 81.1 جنيه. واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق أن الأسهم شكلت %87 من إجمالي أصوله المتداولة، وشكلت النقدية والودائع لدي البنوك %12 من إجمالي الأصول، واظهرت قائمة اهم أسهم يستثمر فيها الصندوق في نهاية ديسمبر 2009 وجود أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للانشاء والصناعة، سوديك، القابضة المصرية الكويتية، المصرية للاتصالات، وأوراسكوم تليكوم.
 
وارتفعت وثيقة بنك فيصل الاسلامي منذ بداية العام بنسبة%1.65  مسجلة 114.1 جنيه. وأشارت قائمة المركز المالي للصندوق إلي أن الأسهم شكلت %90 من إجمالي أصوله المتداولة، وشكلت النقدية والودائع لدي البنوك %8 من إجمالي الأصول، واظهرت قائمة اهم أسهم يستثمر فيها الصندوق في نهاية يونيو 2010 وجود أوراسكوم تليكوم وأوراسكوم للإنشاء والصناعة، سوديك، مجموعة طلعت مصطفي العز للحديد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة