أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المواصفات القياسية كلمة السر لتطوير الصناعة وحماية المستهلك


محمد ريحان
 
سيطر تطبيق واعتماد المواصفات القياسية الجديدة للعديد من المنتجات الصناعية المحلية علي نشاط وزارة التجارة والصناعة منذ بداية العام الحالي وحتي الآن، لاسيما منذ اعلان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة عن البدء في تنفيذ مشروع قومي لتطوير منظومة ضمان سلامة وجودة المنتجات الصناعية وفق احدث النظم العالمية في مجالات الجودة والمواصفات.

 
واستهدف المشروع القومي الذي سيستغرق نحو 5 سنوات زيادة جودة منتجات اكثر من 30 الف منشأة صناعية تنتج نحو 100 الف سلعة، بما يضمن توفير السلع والمنتجات بمواصفات جودة مرتفعة وآمنة، الامر الذي يزيد من ثقة المستهلكين في المنتجات المصرية بالاضافة الي زيادة القدرة التنافسية للمنتجات محليا وعالميا.
 
ويشارك في تنفيذ المشروع الهيئة العامة للمواصفات والجودة ومصلحة الكيمياء والرقابة الصناعية والمراكز التكنولوجية ومركز تحديث الصناعة وقطاع التجارة الداخلية والمجتمع الصناعي والمجالس التصديرية وبالتنسيق مع وزارات الصحة والزراعة والبيئة والداخلية.
 
ووفقا لهاني بركات، رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة فإن المشروع يتضمن تطوير وتحديث 7000 مواصفة قياسية وتحديد معايير السلامة والاداء، طبقا للمعايير الدولية منها 1500 في قطاع السلع الهندسية والكهربائية و2500 للسلع الغذائية و2000 للسلع الكيماوية والبلاستيك و750 للغزل والنسيج والملابس، بالاضافة الي تطوير القدرات المعملية اللازمة لمنح علامة السلامة ومشاركة القطاع الخاص في تأهيل الشركات للحصول علي علامة السلامة والاداء.
 
وجاء قطاع السيارات علي رأس قائمة القطاعات التي بدأت الوزارة في الزامها بتطبيق المواصفات والجودة، حيث تم تطبيق 10 مواصفات قياسية جديدة للمركبات والسيارات واجزائها تتوافق مع المعايير العالمية، وذلك لضمان حماية المستهلك المحلي وتوفير اعلي درجة من الامان والسلامة له في استخدام السيارة وحماية الصناعة المحلية ايضا سواء العاملة في تصنيع السيارات او في الصناعات المغذية.
 
وشملت المواصفات الجديدة للسيارات مواصفة خاصة بالاطارات الهوائية للسيارات ومقطوراتها، واخري للاطارات الهوائية للسيارات التجارية ومقطوراتها ومواصفات في مجالات لمبات الاضاءة بأنواعها للمركبات ووسائل الرؤية »المرايات والانارة« ومنظومة الفرامل والزجاج والشكمانات والانبعاثات وتأثيرها البيئي واعتماد المواد المستخدمة داخل حيز كبينة المركبة وقابليتها للاشتعال ووسائل حماية المركبة في حالة التصادم.
 
وقال المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة ايضا باعتماد اول مواصفة قياسية للعب الاطفال اعدتها الهيئة العامة للمواصفات والجودة تراعي متطلبات الحماية والامان والسلامة للاطفال من سن يوم حتي 14 سنة، وذلك عند التعامل مع هذه الالعاب سواء كانت محلية او مستوردة.
 
وتنص المواصفة الجديدة الخاصة بلعب الاطفال علي منع تصنيع لعب الاطفال من المواد الضارة والمعاد تدويرها، كما تحدد مواصفة اشتراطات قابلية اللعبة للاشتعال بحيث لا تكون قابلة للاشتعال بسهولة حين تعرضها لاي لهب.
 
وعلي صعيد الصناعات الغذائية اتفقت الوزارة علي تشكيل مجموعة عمل مع منظومة الايزو لوضع مواصفات لبعض السلع والمنتجات الغذائية من السلع التقليدية لاول مرة مثل العسل الاسود والحلاوة والطحينة والاجبان »المش والجبنة القريش« وغيرها وذلك لمنحها الاعتراف الدولي بشكل يسمح لها دخول العديد من الاسواق الدولية وزيادة الصادرات هذه السلع خلال المرحلة المقبلة، بالاضافة الي تقديم برامج تدريب للعاملين بهيئة المواصفات حول المجالات المختلفة للتقييس والمواصفات القياسية.  وانتهت هيئة المواصفات والجودة ايضا من اعداد مواصفات قياسية جديدة لصناعة الالبان ومنتجاتها تتوافق مع المواصفات الاوروبية لزيادة التأكد من شروط ومعايير الامن والسلامة بهذه المنتجات، وبلغت المواصفات الخاصة بالالبان التي تم تحديثها وتطويرها نحو 36 مواصفة قائمة لصناعة الالبان ومنتجاتها، علي ان يتم تطبيقها وفقا لاسلوب التتبع، بداية من انتاج اللبن الخام بالمزارع، ومرورا بعمليات النقل والتخزين والتصنيع حتي الوصول الي المنتج النهائي لضمان تطبيق اعلي مستويات الجودة داخل المزارع والمصانع.
 
وفيما يتعلق بالصناعات النسيجية بدأت الهيئة العامة للمواصفات والجودة تنفيذ برنامج شامل لتطوير منظومة المواصفات القياسية الخاصة بقطاع الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية والمنسوجات والتي يصل عددها الي 1100 مواصفة في هذه القطاعات فقط، حيث سيتم اصدار 6 مواصفات قياسية دولية جديدة تختص بمعايير السلامة والامان وتتوافق مع المعايير والاشتراطات الدولية، وذلك بالتعاون مع كل الجهات والهيئات الدولية بالمشاركة مع المجالس التصديرية للغزل والنسيج والمفروشات والملابس الجاهزة وغرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات واصحاب المصانع العاملة في هذا القطاع.
 
واعتمدت وزارة التجارة والصناعة ايضا المواصفات القياسية المصرية لمراكز الخدمة والصيانة للاجهزة والمعدات، وتستهدف المواصفة تطبيق منظومة متكاملة من الاجراءات لمواجهة مراكز الصيانة العشوائية وغير المعتمدة التي تعمل دون ترخيص داخل الاسواق.
 
وتتضمن المواصفة القياسية الجديدة عدة اشتراطات اهمها اعتماد مراكز الاصلاح والصيانة من مصلحة الرقابة الصناعية، وذلك قبل مزاولة النشاط، وبالنسبة للمنتجات المستوردة فيجب حصول المركز علي تفويض او اقرار من الشركة الام المنتجة او المستورد للقيام باعمال الصيانة الخاصة بتلك المنتجات والماركات وستقوم مصلحة الرقابة الصناعية بمراجعة تلك التفويضات للتأكد من صحتها وضمان حصول مركز الصيانة علي قطع الغيار الاصلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة