اقتصاد وأسواق

موسم الكريسماس يعاني من التذبذب واتجاه لإلغاء ماراثون "العدو من أجل السلام" بكاترين


شيرين راغب

قال طارق مشرف، مدير عام شركة برونتو للسياحة، إن النشاط السياحي خلال الموسم الحالي وموسم الكريسماس يعانيان من التذبذب بسبب الاوضاع الحالية للبلاد، مؤكداً أنه كلما ترفع البلاد الأجنبية اسم مصر من قائمة الدول المحظور السفر إليهاـ بسبب اضطراب الأوضاع، يقع حادث يعيدها مرة أخري لهذه القائمة .

وأوضح مشرف أنه استطاع أن يسجل عام 2002 ماراثونًا يتم تنظيمه في مدينة سانت كاترين لدي الاتحاد الدولي لرياضات العدو تحت شعار "العدو من أجل السلام وكان أول ماراثون قد بدأ عام 2003 ويتم تنظيمه بصفة مستمرة كل عام ليلة رأس السنة أي يوم 31 ديسمبر، إلا أنه تم الغاؤه العام الماضى، بسبب ضعف الإقبال للمشاركة فيه، ونظراً للأحداث الحالية بسيناء فهناك تفكير جدى لإلغائه هذا العام أيضا.

وأضاف مشرف أن شركات التأمين التي تقوم بالتأمين علي الرحلات والأفراد أصبحت حالياً ترفع قيمة التأمين فى بعض الدول أو تمتنع عن التأمين علي السائحين القادمين لزيارة مصر، وذلك نظرًا لارتفاع نسبة المخاطرة التى تتعرض لها هذه الشركات ودفع مبالغ كبيرة في حال حدوث مكروه لأى من السائحيين الوافدين لمصر .

وأكد مشرف أن جمعة المطالبة بتطبيق الشريعة تم إخراجها على شاشات التليفزيون بصورة تعطى انطباعًا لا يساعد على الترغيب فى حضور السائحيين، حيث إن وسائل الإعلام الخارجية لا تقوم بشرح المقصود من التظاهرة، مما يؤدى فى النهاية إلى إحجام السائح عن زيارة البلاد، وهذا رد فعل بشرى منطقى، حيث إنه ليس من المعقول أن يفكر أحد فى قضاء العطلة في أى مكان يظهر بصفة دائمة بأن به العديد من المظاهرات والاضطرابات وأقرب مثال على هذا ما يحدث حالياً فى اليونان .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة