بورصة وشركات

‮»‬EGX 70‮« ‬مرشح لمواصلة التحركات العرضية ضيقة النطاق‮.. ‬اليوم


كتبت ـ إيمان القاضي:
 
واصل مؤشر EGX 70 تحركاته العرضية ضيقة النطاق، ليفقد نحو %0.22 من قيمته ويغلق عند مستوي 723.48 نقطة في تعاملات امس الاثنين مقارنة بـ725.05 نقطة في اغلاق الاحد الماضي، وذلك بعد ان سجل ارتفاعا نسبيا في احجام التداول، التي بلغت نحو 20.4 مليون سهم مقارنة بـ14.09 مليون ورقة مالية في تداولات امس الاول.

 
وفشل مؤشر السبعين سهما في الحفاظ علي الحركة الصعودية التي سيطرت علي التعاملات الصباحية للاسهم الصغيرة والمتوسطة، التي دفعت المؤشر لملامسة مستوي 727 نقطة الذي مثل اعلي مستوي للمؤشر بجلسة امس، ليتراجع سريعا الي مستوي الاغلاق 723.48 نقطة وسط نشاط نسبي للقوي البيعية.
 
من جانبهم توقع محللون ومتعاملون بالسوق ان يواصل مؤشر EGX 70 تحركاته العرضية الضيقة في تعاملات اليوم خاصة في ظل ضعف القوي الشرائية نتيجة ترقب اغلب المتعاملين انتهاء عمليات البيع الناتجة عن اغلاق ميزانيات الشركات خلال الايام الحالية.
 
ورأي المحللون انه في حال هبوط مؤشر EGX 70 الي مستوي 719 نقطة فإن هذا يعد اشارة لحركة تصحيحية هابطة علي الاجل المتوسط.
 
من جانبه اوضح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الاهرام لتداول الاوراق المالية، انه رغم انخفاض سعر اغلاق مؤشر EGX 70 ، امس، عن مستوي 725 نقطة الذي يمثل الحد السفلي للاتجاه الصاعد الذي بدأه المؤشر منذ شهر يوليو الماضي، فإنه لا يمكن تأكيد كسر هذا الحد، إلا بعد هبوط مؤشر السبعين سهما الي مستوي 719 نقطة.
 
ورسم »لبيب« سيناريوهين لاداء مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة في تعاملات اليوم ـ الثلاثاء ـ يتمثل الاول في حال هبوط مؤشر السبعين سهما الي مستوي 719 نقطة والذي اعتبره »لبيب« بمثابة مؤشر قوي علي سيطرة الحركة التصحيحية الهابطة علي اتجاه مؤشر EGX 70 في الاجل المتوسط.
 
اما السيناريو الثاني، فيتمثل في حال تماسك المؤشر في تعاملات اليوم وعدم انخفاضه بمعدلات كبيرة، ما سيؤهله لاستكمال تحركاته العرضية الضيقة التي بدأها منذ 4 جلسات ماضية، وحدد الحد العلوي لتلك الحركات العرضية عند مستوي 732-730 نقطة.
 
من جهته، توقع محمد محسن، مراقب داخلي ومنفذ عمليات بشركة البحر المتوسط لتداول الاوراق المالية، استمرار سير مؤشر EGX 70 في نطاقات عرضية ضيقة اليوم، خاصة في ظل سيطرة حالة من الهدوء والبطء علي التعاملات بالسوق خلال الجلسات الاخيرة.
 
واشار »محسن« الي ان حالة الرتابة في التعاملات تأتي في ظل ان الفترة الحالية تشهد اغلاق ميزانيات الشركات، مما ترتب عليه ضعف القوي الشرائية نتيجة ترقب المتعاملين انتهاء عمليات تقفيل الميزانيات، متوقعا استمرار هدوء تعاملات البورصة لحين انتهاء الايام الاخيرة من العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة