جريدة المال - »المركزي« يفض الاشتباك بين شركات التنمية العقارية والبنوك
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»المركزي« يفض الاشتباك بين شركات التنمية العقارية والبنوك


 
كتب - محمد بركة:
 
قام الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي بفض الاشتباك بين شركات التنمية العقارية والبنوك حول حدود التسهيلات المتاحة للأنشطة العقارية.
 
وكانت هذه التسهيلات قد تعرضت لقيود من جانب المركزي مؤخرا بسبب عدم انتهاء شركات التنمية العقارية من اتمام مشروعاتها وشروع بعض البنوك في منح العملاء قروضا بنظام التمويل العقاري لشراء وحدات لم تسلم بعد.
 
جاء ذلك خلال المناقشات التي استمرت نحو 4 ساعات الخميس الماضي في اجتماعه مع رؤساء مجالس ادارات البنوك بهدف فض الاشتباك حول معايير وضوابط التمويل العقاري التي أصدرها المركزي في ديسمبر الماضي.
 
قال الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي إن نسبة الـ %5 التي تم تحديدها لعمليات التمويل العقاري من اجمالي محافظ اقراض البنوك لا تمثل قاعدة مقدسة وانه يمكن التفاوض بشأنها لكن لا يمكن التغاضي - علي حد قوله - عن حقوق المستهلك وانضباط السوق.
 
وكشفت هذه المناقشات عن وجود خلط لدي بعض رؤساء البنوك حول توجه البنك المركزي للحد من تنامي عمليات التمويل العقاري وهو الخلط الذي اعتبره البعض مسئولا عن تراجع معدلات التمويل العقاري في الفترة التالية لصدور هذه الضوابط. حرص العقدة خلال الاجتماع علي فض وجود قيود علي عمليات التمويل العقاري. كما أكد التمييز بين تمويل المطورين العقاريين ونظام التمويل العقاري .
 
أشار محافظ المركزي إلي أن التمويل الذي يتم منحه للمطورين العقاريين سواء لكبريات الشركات العربية والمحلية أو للشركات الصغيرة داخل السوق - يرتبط بحجم الاعمال والأصول العقارية والتدفقات النقدية بينما يستهدف نظام التمويل العقاري الملاك الافراد في الاجال الطويلة.
 
وحذر العقدة من ازدواجية التمويل الذي يمكن ان يقود الي كارثة علي غرار ما شهدته الاسواق العالمية من جراء تعدد الضمانات وتشابك الحقوق علي الأصل الواحد.  كما أوضح محافظ البنك المركزي انه لا توجد قيود كذلك علي تمويل المطورين العقاريين ولكن اعادة تنظيم لها حيث لن يسمح علي الاطلاق من جانب »المركزي« بحصول المطورين علي مقدمات حجز الوحدات السكنية وضمانات السداد الاخري »الشيكات الآجلة« واستخدامها كضمانات لقروض ضخمة، بينما لا توجد مشروعات تم الانتهاء منها ولم تسلم أي وحدات سكنية من تلك المشروعات.
 
وحظر »المركزي« في الإيضاحات التي قدمها نقل جانب من مسئولية المطور إلي عميل التمويل العقاري، وقيام البنك بتمويل هذا العميل من خلال هذه الآلية قبل التسليم حتي لا تحدث ازدواجية في تمويل الأصل الواحد يمكن أن تقود إلي أزمة فادحة في مجال الائتمان علي غرار ما حدث في أواخر التسعينيات من القرن الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة