جريدة المال - روسيا ترسل سفينة تجسس الى البحر المتوسط
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

روسيا ترسل سفينة تجسس الى البحر المتوسط



أحد السفن الروسية في البحر المتوسط
رويترز:

كشف رئيس مجلس الاتحاد الروسي أن البرلمان الروسي يسعى لإجراء حوار مع الكونجرس الأمريكي بشأن سوريا لإقناعه باتخاذ موقف متوازن.ومن جانبها، قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباءاليوم إن روسيا دفعت بسفينة استطلاع الى شرق البحر المتوسط في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لتوجيه ضربة عسكرية محتملة لسوريا.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما مطلع الأسبوع إنه سيطلب موافقة الكونجرس للقيام بضربة عقابية للرئيس السوري بشار الأسد، بعد ما وصفته الولايات المتحدة بأنه هجوم بغاز السارين تسبب في مقتل المئات من الأشخاص بينهم نساء وأطفال.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تكشف عنه قوله إن سفينة الاستطلاع غادرت القاعدة البحرية الروسية في ميناء سيفاستوبول الأوكراني المطل على البحر الأسود في ساعة متأخرة الليلة الماضية في مهمة "لجمع المعلومات الراهنة في منطقة الصراع المتصاعد".

وامتنعت وزارة الدفاع الروسية عن الإدلاء بتعليق، لكن "إنترفاكس" قالت إن السفينة بريازوفي ستعمل بشكل مستقل عن وحدة بحرية متمركزة بشكل دائم في البحر المتوسط وإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إن هناك حاجة لذلك لحماية مصالح الأمن القومي الروسي.

وقال وزير الخارجية سيرجي لافروف إن موسكو لا تعتزم الانجرار الى صراع عسكري بشأن سوريا.

وتعارض موسكو أي تدخل عسكري في سوريا، وقامت بحماية دمشق من أي ضغوط في مجلس الأمن.

ودافع لافروف عن قرارات روسيا والصين لعرقلة ثلاثة قرارات يؤيدها الغرب للتنديد بالأسد قائلاً إن موسكو وبكين "تتحركان استناداً الى المبادئ في كل القضايا بما فيها الأزمة السورية".

وقال: "روسيا والصين تعارضان محاولات العودة الى لغة الانذارات".


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة