جريدة المال - التعليم وتأهيل الكوادر.. قضايا ملحة نحو تطوير آليات العمل
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التعليم وتأهيل الكوادر.. قضايا ملحة نحو تطوير آليات العمل


هيثم دردير:
 
تسعي المؤتمرات والمنتديات العالمية المتعددة الي اثراء النقاشات والحوارات حول مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتجارية والتكنولوجية، بالاضافة إلي كيفية مواجهة العقبات التي تقف في وجه اقتصادات الدول المختلفة، خاصة دول الجنوب النامية ومجموعة من القضايا المحورية علي المستويين الاقليمي والدولي.

 
في دافوس- البحر الميت- سعي الحاضرون والمشاركون الأسبوع الماضي في المنتدي الاقتصادي للشرق الأوسط من القادة والساسة والمستثمرين الي خلق أجواء بديلة، تستطلع آفاق المستقبل، والكشف عن السبل التي تنهض بدول المنطقة، والتي تستلزم في المقابل نهضة تكنولوجية وعملية مازال الطريق إليها بعيدا.
 
وجاءت فعاليات المنتدي تحت عنوان «تفعيل التعددية» وتحديات التحول والتغيير الاجتماعي في المنطقة، لتسلط الضوء علي تفعيل جهود التنوع والتعددية والتنمية الاقتصادية والتركيز علي جهود السلام وإثراء التنوع الديني والثقافي.
 
لكن الاعلان عن مجلس الأعمال الفلسطيني- الإسرائيلي خلال المنتدي الاقتصادي العالمي في البحر الميت أثار العديد من علامات التعجب في ظل تعثر مفاوضات السلام بين الجانبين، خاصة أن العديد من المستثمرين الفلسطينيين قاموا بتأسيس العديد من الشركات الاستثمارية التي لم تعد متواجدة بفعل العمليات الاجرامية التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي يوميا.
 
وحسب احصائيات وزارة المالية الفلسطينية فإن حجم الأموال الفلسطينية المجمدة لدي اسرائيل تتراكم شهريا بما تصل قيمته 55 مليون دولار.
 
وركزت جلسات المنتدي من جانب آخر علي التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط والاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وفرص الاستفادة من الانفتاح علي دول العالم.
 
واشتملت الجلسات علي محاور متعددة منها صناعات المستقبل، وبيئة الأعمال، والاقتصاد في الشرق الأوسط، ومحور السلام والاستقرار والعلاقات الدولية ، والخطوات الضرورية لتجنب العنف والنزاع السياسي.
 
وخصص المنتدي للمرة الأولي منذ بدء انعقاده محورا للبيئة الذي يعد من أهم التحديات التي تواجه دول المنطقة لمناقشة موضوع الطاقة النظيفة وآليات تخفيف التلوث باستخدام الطاقة البديلة والمتجددة.
 
وأعلن علي هامش المنتدي عن توقيع عدد من الاتفاقيات المحلية والعالمية بقيمة 2.5 مليار دولار مع عدد من الشركات العاملة في دول الامارات والسعودية والكويت وتركيا وامريكا وايرلندا وفرنسا وبريطانيا واليابان والصين والهند وتشمل قطاعات متنوعة مثل الطاقة والنقل والتمويل والصناعات الخفيفة والتنقيب.
 
كما تم توقيع عدد من الاتفاقيات في مجال تكنولوجيا المعلومات. فقد وقعت اتفاقيات شراكة استراتيجية بين الحكومة وشركة أوراكل وشركة مايكروسوفت.
 
كما وقعت شركة أوبتيمايزا، الأردنية التي يتم تدوال أسهمها في بورصة عمان للأوراق المالية، اتفاقيات لتملك ثماني شركات محلية واقليمية بقيمة 16 مليون دولار. وتم توقيع اتفاقية مع البنك العربي لتملك 10 بالمائة من أسهم شركة أوبتيمايزا.
 
وقعت وزارة التربية والتعليم الأردنية مع إنتل، خلال فعاليات المنتدي مذكرة تفاهم لتطوير برنامج متقدم للتدريب عبر الانترنت في إطار برنامج إنتل  التعليم، الذي يمكن للمدرسين الاستفادة منه عقب إكمال تدريباتهم الاساسية علي مناهج انتل  التعليم برنامج الاساسيات وبرنامج التفكير بواسطة التقنية.
 
ومن المقرر اطلاق البرنامج في عام 2008، وسيتاح الوصول إليه مجاناً لجميع المدرسين في الأردن، بما في ذلك جميع المواد التعليمية المتعلقة به، وستعمل وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع إنتل، خلال المراحل الأولية وفي المستقبل، لضمان تحقيق جميع الشروط والمتطلبات، والتي تشمل إعداد مدربين متخصصين وخبراء في استعمال البرنامج، ودعم خطة التنمية والتقييم، وتأسيس لجنة توجيهية، بالاضافة إلي التعاون مع المعاهد التعليمية المحلية.
 
ويعتمد هذا البرنامج المرتكز إلي الانترنت علي ثلاث دعائم رئيسية هي استراتيجيات التعليم، ونماذج التعليم، وأنماط التعلم. ووفقاً لتحليل الاحتياجات الفردية، وتشجيع التعليم والتعاون عبر الانترنت.
 
وقالت الدكتورة مارتينا روث مدير برامج إنتل التربوية في أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا إن هذا البرنامج يجمع بين عناصر التعليم الرئيسية في منصة واحدة والسماح بالتفاعل اليومي المستمر بين الطلبة والمدرسين دون انقطاع، مشيرة إلي أن التعليم جزء أساسي من برنامج إنتل «العالم إلي الأمام» الذي تم إطلاقه العام الماضي في أنحاء العالم.
 
وألقي جوردون جرايليش، نائب رئيس إنتل لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، كلمة في ندوة «التقنية وتسخير الإمكانات الجديدة» التي انعقدت ضمن فعاليات المنتدي. وتأتي مشاركة جرايليش في أعقاب مشاركة الدكتور كريغ باريت رئيس مجلس إدارة إنتل للمنتدي الاقتصادي العالمي في دافوس.

 
واهتم المحاضرون في جلسة تنويع الاستثمار بعامل العنصر البشري، وطالب خلالها رجل الأعمال نجيب ساويرس بضرورة الاستثمار في المجالات التي يمكن تحقيق التميز بها، مشيرا الي التجربة البرازيلية في الحصول علي الطاقة من قصب السكر.

 
وقامت شركة التجمعات الاستثمارية الأردنية بتأسيس شركة التجمعات الاستثمارية- مصر لإنشاء منطقة صناعية خاصة في مصر بمساحة مليون متر مربع لتكون امتداداً لمدينة التجمعات الصناعية في الأردن وتوسيعا للاستثمارات في هذا المجال.

 
وقال حليم سلفيتي رئيس مجلس إدارة شركة التجمعات الاستثمارية المتخصصة إن الشركة الجديدة في مصر أسست برأسمال 100 مليون جنيه، لتنفيذ مدينة تضم البني التحتية في موقع استراتيجي بالقرب من مدينة العاشر من رمضان، وذلك بهدف زيادة دائرة نشاطات الشركة الأردنية خارج الأردن وتوسيع نشاطاتها.

 
ونوه في تصريحات خاصة أن شركاء مصريين يتفاوضون مع الشركة الأردنية للانضمام كمساهمين في رأسمال شركة التجمعات الاستثمارية- مصر، إلا أنه جار دراسة تلك العروض خاصة أنه لا يوجد ما يمنع من تنفيذ تلك الخطوة.

 
وأشار إلي أنه حسب دراسات الشركة فإنه من المتوقع استثمار ما لا يقل عن 350 مليون دولار في هذا المشروع، والذي يعمل في المقابل علي جذب ما لا يقل عن 850 مليون دولار من الاستثمارات الأجنبية، بالاضافة إلي حجم صادرات من المدينة في مصر سيفوق المليار دولار ويوفر ما لا يقل عن 100ألف فرصة عمل.

 
وستبدأ الشركة التي حصلت علي ترخيص من هيئة التنمية الصناعية المصرية، في العمل بقطاع المنسوجات، التي تعد تكلفتها منخفضة مقارنة بما يتم في الأردن التي تعاني من نقص في المياه وعدم زراعة محصول القطن. بالاضافة إلي انضمام مصر الي اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة «الكويز» التي تسمح لأعضائها بمرور صادراتها الي أسواق الولايات المتحدة الأمريكية معفاة تماما من الجمارك.
 
وشارك ممثلون عن شركات عالمية وعربية في أعمال المنتدي مثل سيمنز، ونوكيا، وإنتل، وليمان براذر، وميريل لينش، ومايكروسوفت، ونايك، وبيبسي كولا، وبنك UBS السويسري، وابراج كابيتال، ومجموعة الغانم الصناعية، والبنك العربي، وشركة هيرمس للوساطة المالية.
 
كما شارك مراقبون من الدول الصناعية الكبري - مجموعة الـG8 في اجتماع الدول 11 التي  عقدت  علي هامش المنتدي الاقتصادي العالمي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة