جريدة المال - مفاوضات لاسترداد %50 من أراضي مستثمري شرق بورسعيد
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مفاوضات لاسترداد %50 من أراضي مستثمري شرق بورسعيد


كتب -محمد عبد العاطي:
 
تدخل الحكومة ممثلة في هيئة الاستثمار خلال الاسبوع الاول من يونيو القادم في مفاوضات شاقة مع 5 شركات تنمية و7 مصانع تمتلك 43.5 كيلو متر مربع تمثل نحو %50 من اجمالي مساحة المنطقة الصناعية الواقعة خلف ميناء شرق وتهدف هذه المفاوصات الي استرداد الارض التي تم بيعها لهم بطيقة عشوائية قد تعرقل مراحل تنفيذ مخطط الحكومة لتنمية هذه المنطقة.

 
وتعيد هذه المفاوضات الي الاذهان سيناريو المفاوضات التي اجرتها الحكومة من قبل مع ثلاثة من كبار مستثمري شمال غرب خليج السويس لاسترداد مساحات من الارض لم يلتزموا بتنميتها .
 
يعتمد سيناريو استرداد اراضي شرق بورسعيد علي دراسة متعمقة يجريها الآن الدكتور زياد بهاء الدين للوضع القانوني للشركات المالكة للارض..

 
وهي نفس البداية التي سلكها بهاء الدين خلال مفاوضاته لاسترداد ارض شمال غرب خليج السويس.

 
وتتشابه حالة بورسعيد مع خليج السويس حيث لم يلتزم ايضا مستثمرو الاولي بتنمية الاراضي التي حصلوا عليها عام 1996 بسعر 5 جنيهات للمتر.

 
وتطمح الحكومة الي جذب استثمارات اجنبية وعربية الي منطقة شرق بورسعيد قيمتها نحو 100مليار دولار خلال 10 سنوات .. الا ان هذه الطموحات تصطدم بعقود الاراضي التي حررتها الحكومات السابقة مع مالكي اراضي هذه المنطقة .

 
ويعتزم زياد بهاء الدين طرح ثلاثة بدائل خلال مفاوضاته مع الشركات والمصانع الاول هو الوصول الي اتفاق معها علي سحب الاراضي خاصة ان شروط عقود البيع حددت مدة زمنية للتنمية وهو مالم تلتزم الشركات به. والبديل الثاني هو تأسيس شركة مشتركة مع الحكومي علي ان تتمثل مساهمة الشركات بأجزاء مستقطعة من هذه الاراضي اما البديل الثالث والذي تستبعده مصادر وثيقة الصلة بالمفاوضات فهو اللجوء الي القضاء للفصل في الامر.

 
وقال مسئول بارز في هيئة الاستثمار ان الهيئة قامت منذ مايقرب من تسعة اشهر باعداد دراسة اولية حول تنمية ميناء شرق بورسعيد والمنطقة الواقعة خلفه والتي تصل مساحتها الي 87 كيلو مترا مربعا اضافة الي قطعة ارض اخري تدخل في زمام الميناء وتصل مساحتها لي 35 كيلو مترا مربعا.

 
واكد المسئول في تصريحات لـ«المال» ان الدراسة اظهرت امكانية تحويل المنطقة الخلفية للميناء الي منطقة صناعية تضم مصانع لتجميع السيارات والسلع الراسمالية من الالات والمعدات فضلا عن شركات الخدمات اللوجيستية لخدمة حركة التجارة بين آسيا واوروبا.
 
واضاف ان المخطط العام للميناء والذي اعدته وزارة النقل يستهدف تحويله الي نقطة ملاحة عالمية تخدم حركة الصادرات والواردات من والي الصين وهو ما استدعي وضع الصين علي راس قائمة الدول التي سيتم الترويج بها لاقامة العديد من المصانع  داخل منطقة الميناء.
 
كانت مفاوضات الحكومة التي الدكتور زياد بهاء الدين مع ثلاثة مستثمرين في خليج السويس وهم احمد عز، ناصف ساويرس ومحمد ابو العينين قد اسفرت عن تقليص المساحتين المملوكتين لكل من ابو العينين وعز وتأسيس شركة جديدة مع الحكومة ومستثمرين صينيين وبنك مصر لتنمية هاتين المساحتين مع التنازل عن باقي المساحات في حين لم يتنازل ساويرس عن اي مساحة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة