اقتصاد وأسواق

الأسعار تجبر دول الخليج علي وقف الخطط التحفيزية


إعداد ـ نهال صلاح
 
يشكل التضخم احد التحديات الاقتصادية الرئيسية التي تواجهها دول مجلس التعاون الخليجي، وقد يجبر استمرار معدلات التضخم المرتفعة، التي شهدتها بعض دول المجلس، علي وقف خطط التحفيز الاقتصادية التي اعلنت اطلاقها بدءا من العام المقبل.

 
 
وشهدت الاشهر الاخيرة عودة اسعار السلع العالمية للارتفاع، مما ادي الي ارتفاع شديد في معدلات التضخم ببعض دول الخليج نتيجة اعتمادها علي استيراد جميع السلع الاستهلاكية من الخارج، بالاضافة الي ارتباط عملاتها بالدولار الذي تدهورت قيمته خلال العام بشكل غير مسبوق، ففي السعودية اكبر دولة عربية مصدرة للنفط تجاوز معدل التضخم توقعات المحللين الاقتصاديين خلال العام الحالي، مدفوعا بالارتفاع الشديد في اسعار الغذاء وارتفاع تكاليف الاسكان، وقد انخفض معدل التضخم في السعودية منذ وصوله الي اعلي معدل له خلال 18 شهرا حيث سجل %6.1 خلال اغسطس ولكن النسبة التي سجلها خلال شهر اكتوبر الماضي والتي بلغت %5.8 مازالت اكثر معدلات التضخم ارتفاعا بين دول الخليج.
 
كما سجلت الكويت اعلي معدلات التضخم لديها خلال 18 شهرا في سبتمبر الماضي حيث بلغ %5.3، بينما وصل التضخم في الامارات لاعلي مستوياته في شهر اكتوبر حيث بلغ %1.9.
 
ويشير جون ليسبكي، النائب الاول لمدير صندوق النقد الدولي، الي ان بعض دول الخليج تشهد موشرات اولية علي ارتفاع معدلات التضخم واذا استمرت هذه المؤشرات فإن ذلك الامر قد يستوجب وقف الخطط التحفيزية بدءا من عام 2011، موضحا ان الاوضاع المالية الجيدة سمحت لمعظم دول مجلس التعاون الخليجي بالحفاظ علي تنفيذ خطط تحفيز مالية خلال عام 2010 والتفكير في المضي قدما في هذه الخطط خلال 2011 اذا دعت الضرورة.
 
وكان عدد من دول مجلس التعاون الخليجي قد تمكن من تطبيق خطط تحفيز مالية في اعقاب الازمة المالية العالمية التي القت بآثارها علي اقتصادات المنطقة.
 
وتميز العام الحالي بتطبيق دول مجلس التعاون سياسة التوسع النقدي، وهو ما يعد تناقضا حادا مع القيود النقدية التي فرضتها دول الخليج العربي خلال فترة الانتعاش التي شهدتها اسعار النفط عام 2007 والنصف الاول من عام 2008.
 
وشملت اجراءات التوسع النقدي تخفيض اسعار الفائدة ومتطلبات الاحتياطيات البنكية الالزامية، والتي تم دعمها بخطط التحفيز المالية، وقد اتخذت هذه الاجراءات بهدف مواجهة الازمة المالية العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة