جريدة المال - «تحفظات» حول فرص نجاح «حاسب لكل تاجر»
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«تحفظات» حول فرص نجاح «حاسب لكل تاجر»


علاء الطويل:
 
في الوقت الذي تستهدف فيه مبادرة «حاسب لكل تاجر» تسويق مبيعات الحاسبات الآلية 100 ألف منشأة في مرحلتها الأولي، فإن التقديرات تختلف إلي حد بعيد بشأن فرص النجاح المرتفعة أمام المبادرة التي أطلقتها الشعبة العامة للحاسبات الآلية، في خط مواز لمبادرة «حاسبات مصر 2010» وهي المحور الثاني لمبادرة حاسب لكل بيت، التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عام 2010.

 
وفي هذا الإطار، يعبر عدد غير قليل من الخبراء ومسئولي الشركات عن تحفظاتهم -التي تصل لدي البعض إلي حد التخوف- حول فرص النجاح المحتملة لمبادرة حاسب لكل تاجر، وهو ما يعزي وإلي عدة عوامل ومؤشرات، في مقدمتها الانخفاض النسبي الواضح الذي تتعرض له مبيعات الحاسبات الآلية عموماً في السوق منذ عدة أشهر، فضلاً عن المصاعب المحتملة في عملية التمويل.
 
فبينما أعربت «الشعبة العامة للحاسبات الآلية» عن توقعها بتحقيق مستوي مبيعات جيد من الحاسبات الآلية بمجرد إطلاق المبادرة، فإن بعض الخبراء والمسئولين داخل شركات الحاسبات الآلية بمجرد إطلاق المبادرة، أعربوا عن تخوفهم من عدم توافر التمويل أو الدعم اللازم من جانب وزارة الاتصالات.
 
وعبر مصدر مسئول، رفض الإفصاح عن اسمه، بإحدي الشركات التي تقدمت للعمل في إطار مبادرة حاسب لكل تاجر، عن تحفظه علي فرص نجاح تلك المبادرة في ظل التباطؤ المرجح من جانب بنك التنمية والائتمان الزراعي في تمويل المشاركين بالمبادرة.
 
بينما أوضح محمد سالم، العضو المنتدب لشركة «سيكو للإلكترونيات» العاملة ضمن إطار مبادرة حاسبات مصر 2010 ومبادرة حاسب لكل تاجر أن التوجه العام السائد في سوق الحاسبات الآلية يتمثل في تعزيز مبيعات الحاسبات من خلال تنويع المبادرات وآليات السداد (التقسيط - الكاش - البنوك) وذلك من أجل تنشيط المبيعات في السوق.
 
في حين رحب أشرف مشهور، عضو اللجنة العليا لمبادرات توفير الحاسبات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بقيام شعبة الحاسبات الآلية بتبني مبادرة «حاسب لكل تاجر» لنشر استخدام الحاسبات في قطاع عريض هو قطاع التجار ونفي صحة ما يتردد بقوة حول رفض وزارة الاتصالات تلك المبادرة، التي خرجت من عباءة إحدي منظمات المجتمع المدني بعيداً عن الوزارة ودون مباركتها.
 
وعلي عكس ما يتردد، قال مشهور إن المبادرات المتعددة التي تشهدها سوق تكنولوجيا المعلومات من شأنها أن تساهم في رفع معدلات مبيعات أجهزة الحاسبات الآلية واستبعد مشهور تضرر أي من الشركات العاملة بالسوق من المبادرات التي تطرحها الوزارة لنشر الحاسبات، مشيرا إلي أنها تنعش السوق وتسمح باستفادة فئات عريضة ومتنوعة من المستخدمين للحاسب وفقا لاحتياجاتهم وإمكانياتهم.
 
وكانت الشعبة العامة للحاسب الآلي وغرفة الإسكندرية التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية قد أعلنت مؤخرا إطلاق مبادرة حاسب لكل تاجر بإجمالي تمويل يقترب من 5 مليارات جنيه مصري، بالتعاون مع البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي.
 
وقال خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للحاسب الآلي  إن المبادرة تستهدف 100 ألف منشأة في المرحلة الأولي علي أن تحصل كل منشأة علي تمويل يصل إلي 50 ألف جنيه مصري ويتم سدادها علي 48 شهرا وأوضح أنه يوجد في مصر حوالي 3,5 مليون تاجر، وسيحصل كل تاجر يستفيد من المبادرة علي أجهزة الكمبيوتر ملحقاً بها حلول تجارية وبرامج للباركود، مشيرا إلي اشتراك غرفة البرمجيات وشعبة الحاسبات الآلية باتحاد الصناعات المصرية إلي جانب شركتي مايكروسوفت وانتل في المبادرة.
 
ووفق إحصائيات صادرة من مؤسسة أي دي سي المتخصصة في أبحاث تكنولوجيا المعلومات وصلت مبيعات أجهزة الحواسب الآلية في السوق المصرية خلال العام الماضي إلي 259,776 ألف جهاز حاسب مكتبي ومحمول بقيمة 239 مليون دولار، بينما أشارت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أحدث تقاريرها إلي أن مبيعات أجهزة الحواسب الآلية داخل إطار مبادرة حاسب لكل بيت وصلت في السنوات الأربع الأخيرة إلي 160 ألف جهاز بقيمة 600 مليون جنيه.
 
كانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد أعلنت اختيار سبعة تحالفات تجارية لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع حاسب لكل بيت بعد إعادة هيكلة المبادرة التي بدأت في نهاية 2002 وإطلاقها تحت اسم حاسبات مصر 2010.
 
الجدير بالذكر أن قيام وزارة الاتصالات باختيار 7 تحالفات فقط حال دون اشتراك قطاع عريض من شركات الحاسبات الآلية بشكل مباشر في مشروع حاسبات مصر 2010 الذي احتضن في مرحلته الأولي تحت مسمي حاسب لكل بيت 27 من شركات الحاسبات الآلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة