جريدة المال - «السمسرة» ترفض مقترح إلغاء الإعلان عن التصنيف الدورى للشركات
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«السمسرة» ترفض مقترح إلغاء الإعلان عن التصنيف الدورى للشركات



البورصة المصرية

قسم البورصة  :

رفض السماسرة العاملون بالبورصة اقتراح الغاء الافصاح الدورى عن تصنيف شركات السمسرة، مؤكدين ان الافصاح عن تصنيف شركات تداول الاوراق المالية امر طبيعى فى معظم بورصات العالم، كما ان له دورًا فى إعلام المستثمرين وتوعيتهم بالشركات الكبيرة ذات الملاءة المالية القوية، والاخرى الضعيفة، كما انه يساهم فى وقوف شركات السمسرة نفسها على مكامن القوة ونقاط الضعف الخاصة بها .

ورأوا انه حتى ان قامت ادارة البورصة بوقف الافصاح عن تصنيف الشركات، فسيكون لزاما على ادارة البورصة الافصاح لكل شركة تتقدم بطلب لمعرفة وضعها التنافسى بين باقى الشركات العاملة بالسوق، ثم تستخدم تصنيفها فى التسويق الداخلى والخارجى لها .

واستبعد السماسرة ان يؤدى الغاء الافصاح عن موقف شركات السمسرة الى القضاء على ظاهرة العمولات الصفرية، مؤكدين ان تاريخ البورصة المصرية يشهد بوجود تلك الظاهرة منذ زمن بعيد، وذلك قبيل الافصاح بشكل شهرى عن تصنيف شركات السمسرة . واقترح بعض الخبراء إلغاء التصنيف الشهرى والاكتفاء بالتصنيف الدورى الربع سنوي .

والجدير بالذكر ان الدكتور محمد عمران رئيس البورصة المصرية كان قد طالب جمعية ECMA خلال الاجتماع الذى ضم رؤساء البورصة والهيئة العامة للرقابة المالية وشركة مصر المقاصة وجمعيات سوق المال – باجراء استفتاء بين السماسرة (بناء على مقترح قدمه بعضهم ) حول الغاء الافصاح الدورى عن تصنيف شركات السمسرة .

وأعرب خالد عبد الرحمن العضو المنتدب بشركة التجارى الدولى للسمسرة فى الأوراق المالية عن استيائه من ذلك المقترح، موضحاً أن عجز الجهات الرقابية على السيطرة على ظاهرة ما، لا يبرر الخروج على القواعد المعمول بها فى جميع بورصات العالم .

وأشار إلى أن اى بورصة تقوم بإصدار ترتيب شهرى وربع سنوى بشكل دورى للشركات العاملة فى مجال الأوراق المالية، كما أن هناك عملاء يطلبون الاطلاع على ترتيب الشركة، مضيفاً أنه فى كل الحالات ستضطر البورصة لإبلاغ كل شركة بترتيبها على حدة .

وقال عبدالرحمن إن تلك الظاهرة ( العمولات الصفرية ) لن تختفى، وليس مطلوبًا من الجهات الرقابية السعى للقضاء عليها، لأنها فى جميع الأحوال تتسبب فى خسائر للشركة التى تقدم خدماتها دون مقابل، واصفاً تلك الشركات بأنها غير ناجحة، لأنها فضلت عدم الحصول على عمولة لتحسين مركزها بدلاً من التركيز على زيادة جودة الخدمة المقدمة .

إلى ذلك قال شوكت المراغى، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة اتش سى، إن تنفيذ ذلك المقترح لن يكون مجدياً، لأنه بمقدور كل شركة مطالبة إدارة البورصة نهاية كل شهر بإخطارها بترتيبها، وحصتها السوقية للتعرف على وضعها بالسوق، والإعلان عن ذلك الترتيب فى إطار عملياتها التسويقية إذا ارادت ذلك .

وأشار إلى أن تلك الخطوة لن تمنع العمولات الصفرية، موضحاً أن القضاء على تلك الظاهرة يتطلب إصدار قانون، او وضع ميثاق شرف يلتزم به الجميع، علاوة على إمكانية قيام الهيئة باتخاذ إجراءات رادعة تجاه الشركات التى تقدم على تنفيذ صفقات دون مقابل .

ورأى العضو المنتدب بشركة إتش سى لتداول الأوراق المالية أن إعلان ترتيب السمسرة بشكل دورى لم يؤذ أحداً، وإنما يوضح موقع كل شركة، ويشير إلى نقاط القوة التى تمتلكها لتعزيزها، ونقاط الضعف التى يمكن التركيز عليها لتحسين الأداء، خاصة أنه يفصل كل شريحة على حدة .

وعارض ايمن حامد العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة النعيم القابضة الاقتراح الخاص بإلغاء الافصاح عن تصنيف شركات السمسرة، مشيرا الى انه لابد من توفير تلك المعلومات بالسوق المحلية امام المتعاملين علي اختلافاتهم لأنه يساهم بشكل مباشر فى عملية توعية المستثمرين بشركات السمسرة القوية والاجدر ماليا، مؤكدا اتباع معظم البورصات العالمية تلك السياسة .

ورغم كونه مؤيدا للافصاح عن تصنيف شركات السمسرة، لكنه رأى انه قد يكون من الافضل قصر الافصاح على التصنيف بشكل ربع سنوى، وليس بشكل شهري .

ويشير محمد فتح الله، العضو المنتدب لشركة التوفيق لتداول الاوراق المالية الى ان ظاهرة التنازل عن العمولة لتحقيق مستوى اعلى فى التصنيف الدورى لشركات السمسرة ظاهرة سلبية يمكن الحد منها من خلال فرض حد ادنى للعمولة التى تحصلها شركات السمسرة، ولتكن %0.001 حيث ان استمرار اصداره يخلق حالة من التنافسية بين الشركات الجادة تنعكس ايجابيا على حجم التداولات فى السوق ككل .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة