جريدة المال - «عفيفي»:أمريكا فشلت في القضاء على الإرهاب فساندته لتخريب الشرق الأوسط
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«عفيفي»:أمريكا فشلت في القضاء على الإرهاب فساندته لتخريب الشرق الأوسط



باراك اوباما

 ايمان عوف:


أدان الدكتور صديق عفيفي، نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، تهديد الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا لسوريا، معتبرا أن ذلك جاء نتيجة  فشل السياسة الأمريكية في مساندة الإرهاب الحالي في مصر، فلجأ أوباما إلى تعويض ذلك بالانغماس أكثر في الشأن السوري، متذرعا  بتلك الأكذوبة القديمة التي تم غزو  العراق  بها بلا شرعية.
 
وأشار عفيفي خلال تصريحات صحفية إلى أن الدفاع المستميت للرئيس الأمريكي أوباما وحكومته  عن جماعه الإخوان، جاء بعد فشل الإدارة الأمريكية في محاربة الإرهاب طوال السنوات الماضية،  ففكروا في دعم هذه الجماعة لتكون حليفاً لهم في الشرق الأوسط وليضمنوا بدعمهم لها ابتعادها عن التخريب فى أوروبا وأمريكا، وهذا بدوره سيضمن أن ننشغل  بمشاكلنا والصراعات الطائفية.
 
وأضاف: إن هذه الخطة الأمريكية كانت معروفة ومعلنة منذ أن تحدثت كونداليزا رايس عن الفوضى الخلاقة والشرق الأوسط الكبير، لكننا لم نكن مستوعبين لها، وبعدها توالت الصراعات في المجتمع العربي، وكأنها فيلم سينمائي، وذلك يؤكد بالفعل إنها كانت استراتيجية أمريكا.
 
ودعى عفيفي الشعب العربي، وفي القلب منه مصر، أن يعي تماماً أن أمنه وتقدمه لن يكون مرحبَاً به من قبل الغرب الذى طالما استعمر بلدانه المختلفة، وهو يتمني عودة السيطرة وبتكاليف بسيطة هي تكلفة توظيف العملاء والجواسيس ومن يديرون الدول لحساب أمريكا والغرب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة