جريدة المال - 1,5 مليون مسگن خارج حسابات الوزارة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

1,5 مليون مسگن خارج حسابات الوزارة


أشرف فكري:
 
تساؤلات عديدة طرحتها ورشة العمل التي عقدتها الأسبوع الماضي وزارة البترول تحت عنوان «المبادرة القومية لتوصيل الغاز للمنازل والمناطق الصناعية»، لعل أهمها وأخطرها خاص بما إذا كانت الوزارة قادرة علي تحقيق أهدافها المعلنة الرامية إلي توصيل إمدادات الغاز الطبيعي إلي 6 ملايين وحدة سكنية، إلي جانب 1000 منشأة صناعية جديدة خلال السنوات الخمس القادمة؟ ويكتسب هذا التساؤل قدراً لا بستهان به من «الوجاهة» و«المصداقية» إذا علمنا أن الوزارة بحميع الأجهزة المعنية التابعة لها، وبالتعاون مع الشركات المتخصصة، لم تنجح سوي في تزويد 2,4 مليون وحدة سكنية فقط بإمدادات الغاز علي مستوي الجمهورية علي مدار الخمسة والعشرين عاما الماضية!

 
جلسات ورشة العمل، التي حضرها عدد من كبار مسؤولي الوزارة يتصدرهم الوزير سامح فهمي، إلي جانب عدد أكبر بكثير من مسؤولي الشركات والخبراء، أشار بوضوح إلي وجود فجوة لا تقل بحال عن 1,5 مليون وحدة سكنية يصعب توصيل الغاز إليها خلال السنوات الخمس القادمة وفقاً للأهداف المعلنة من جانب الوزارة.

 
عماد حسن المدير الإقليمي لشركة «نكسنت الاستشارية» لفت إلي وجود فجوة بين الأرقام المستهدفة من جانب الشركات الخاصة والحكومية السبع العاملة في تنفيذ عمليات توصيل الغاز الطبيعي، تقدر بما لا يقل عن 1,5 مليون وحدة سكنية وتجارية.. فقد قدمت لشركات السبع خلال أعمال الورشة أرقاماً تخطيطية مستهدفة لعمليات توصيل الغاز تقدر بنحو 4,5 مليون وحدة سكنية بحلول 2012 فيما تستهدف المبادرة القومية 6 ملايين وحدة.

 
في حين قال خالد أبو بكر، العضو المنتدب لشركة «طاقة» إن الشركات العاملة في مجال توصيل الغاز الطبيعي قادرة أذا توافرت لها الإمكانيات والقدرات والأطر التشريعية والفنية المناسبة التي تعين علي الإسراع في عمليات توصيل الغاز الطبيعي، منوهاً إلي أن نفس الشركات تمتلك ذات الخبرة المتوافرة لدول سبقتنا بمراحل في مجال توصيل الغاز الطبيعي مثل تركيا والأرجنتين.

 
بينما شدد المهندس مجدي متولي، رئيس مجلس إدارة شركة «ناتجاس» علي أن الفترة القادمة تتطلب تعزيز جهود الجميع بما فيه شركات خاصة وقطاع حكومي من أجل الإسراع في عمليات توصيل الغاز لأكبر شريحة ممكنة من الأرقام المستهدفة، خاصة في ظل الحماس الحكومي القوي لخطط توصيل الغاز بجميع المحافظات ويصل عدد العقود الموقعة المبرمة بين وزارة البترول والشركات السبع لتوصيل الغاز للمنازل حوالي 4 ملايين و 417 ألف وحدة سكنية في حين تستهدف الخطة القومية لتوصيل الغاز الطبيعي توصيل الإمدادات إلي 6 ملايين وحدة سكنية و 1000 منشأة صناعية علي مستوي الجمهورية خلال 5 سنوات باستثمارات 30 مليار جنيه.

 
وأكد المهندس شريف إسماعيل رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية أن قطاع البترول يتحرك في إطار منظومة تستهدف تحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمثل لاحتياطيات مصر المتزايدة من الغاز الطبيعي وزيادة القيمة المضافة من موارد الثروات الطبيعية لمواجهة الزيادة المستمرة في الاستهلاك، وخاصة مع ارتفاع معدل النمو الاقتصادي إلي %7 وفي ظل زيادة معدل استهلاك الطاقة بنسبة %10 وقال إن قطاع البترول يتحمل بذلك دوراً محورياً ورائداً في تلبية احتياجات الطاقة لجميع القطاعات الاقتصادية وتنمية الثروة البترولية واستخداماتها.

 
وشدد علي ضرورة التوسع في استخدامات الغاز كبديل للمنتجات البترولية وخاصة السولار والبوتاجاز اللذين يتم استيراد جزء منهما بالأسعار العالمية بهدف تخفيف أعباء الدعم عن موازنة قطاع البترول.

 
بينما أوضح عادل عبدالحميد، نائب رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية أن إجمالي عدد الوحدات السكنية التي تم توصيل الغاز إليها حتي الآن ومنذ بدء تنفيذ الخطة قبل 25 عاماً يبلغ حوالي 2,45 مليون وحدة سكنية ويتم حالياً تنفيذ مشروعات جديدة لتوصيل الغاز إلي 1,4  مليون وحدة سكنية، وأضاف أنه تم البدء مع بداية عام 2007/2006 في تنفيذ خطة متكاملة لتوصيل الغاز إلي حوالي 6 ملايين وحدة سكنية وألف منشأة صناعية وفندقية بجميع محافظات الجمهورية شاملة صعيد مصر خلال 5 سنوات بدلاً من 15 عاماً.

 
في سياق موازٍ قال مصطفي إسماعيل رئيس شركة «غاز مصر» إن الشركة تستهدف توصيل الغاز لنحو 750 ألف عميل خلال السنوات الخمس القادمة.

 
وأضاف أن الشركة وضعت خطة طموحة للإسراع في مشروعات توصيل الغاز الطبيعي في مناطق امتيازها، حيث تستكمل حاليا توصيل الغاز إلي 120 ألف وحدة سكنية بمحافظات الدقهلية والغربية والقليوبية والمنوفية إلي جانب استكمال توصيل الغاز للمصانع والانتهاء من توصيل الغاز إلي المنطقة الصناعية في مدينة السادات.

 
وتؤول ملكية شركة «غاز» بنسبة %80 للهيئة العامة للبترول فيما يتم تداول %20 من أسهمها في سوق الأوراق المالية.

 
بينما أعلن إبراهيم شوكت رئيس شركة تاون جاس أن الشركة تعكف في الوقت الراهن علي توصيل الغاز الطبيعي إلي 500 ألف وحدة سكنية بالإضافة إلي 210 عملاء صناعيين و700 منشأة تجارية و30 محطة تموين سيارات بالغاز.
 
وأوضح أن الشركة مرتبطة بعقود لتوصيل الغاز إلي 800 ألف وحدة سكنية في محافظات القاهرة والجيزة وبورسعيد والإسماعيلية والإسكندرية.
 
وأشار رئيس «تاون جاس» إلي أن إجمالي استثمارات الشركة يصل إلي حوالي 3 مليارات جنيه وتبلغ أطوال شبكاتها الرئيسية والفرعية 5,3 ألف كيلو بينما يبلغ عدد عملاء المنازل 1,6 مليون عميل موزعين علي محافظات القاهرة وشرق الإسكندرية والجيزة وبورسعيد والإسماعيلية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة