أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

نقاد وخبراء :مهرجان الموسيقى العربية يبلغ سن الرشد ويدافع عن الفن الأصيل


كتبت - دعاء كمال ونانسى الجمل :

افتتحت دار الأوبرا المصرية الخميس الماضى وعلى مدى أسبوع مهرجان الموسيقى العربية فى دورته الـ 21 ، وتجىء هذه الدورة التى تنتهى الخميس المقبل فى ظل ظروف سياسية حرجة تمر بها البلاد، وفى ظل تصاعد أصوات عديدة تهاجم الفن والفنانين، وتطالب بخفض الانفاق الحكومى على الانشطة الفنية والثقافية .

 
أحد عروض الموسيقى العربية
ويقام المهرجان هذا العام على شرف الفنان الراحل رياض السنباطى، كما يكرم 11 فنانا ومثقفا ساهموا فى اثراء الحياة الفنية فى مصر والوطن العربى هم : اسم الموسيقار الراحل رياض السنباطى، واسم الموسيقار الراحل محمد نوح، المطربة   غادة رجب، الشاعر بهاء الدين محمد، المطربة فاطمة جاد من مؤسسى فرقة عبد الحليم نويرة، المطرب محسن فاروق، المطرب أمجد العطافى، الكاتبة الصحفية كريمان حرك، الكاتب الصحفى أمجد مصطفى، فنان الخط العربى فكرى محمد سليمان والباحث الموسيقى التونسى حمادى بن عثمان .

وعن المهرجان، قال الإعلامى الكبير وجدى الحكيم : أحرص على حضور مهرجان الموسيقى العربية لانه يعطينى شعور بوجود حالة من الوهج على صعيد الفن المصرى الأصيل، بالؤضافة الى انه يمثل حالة طربية خالصة تعيد مصر الى مكانتها الطبيعية كدولة رائدة فى مجال الفن وصناعته .

وأضاف : يجب ألا يقتصر مهرجان الموسيقى العربية على مهرجان واحد فى العام بل يجب أن يكون هناك عدة مهرجانات للموسيقى العربية، ويتيح لنا ذلك وجود 28 محافظة بمصر يمكن أن يكون العيد القومى لكل منها فرصة لإقامة مهرجان محلى للموسيقى العربية كنوع من الحراك الفنى، فالمهرجانات فى مصر تقتصر على القاهرة والإسكندرية ودمنهور بينما تُحرَم باقى المحافظات من هذا الفن الراقى، مشدداً على أن هذه المهرجانات تعتبر وسيلة لاكتشاف المواهب التى تعد ذخيرة الفن الحقيقى فى مصر .

وعن مدى تخوفة من تأثر الفن ومهرجاناته بالمرحلة السياسية التى تمر بها البلاد حاليا، قال الحكيم : لا أخشى على الفن طالما نحن موجودون ومصرون على مقاومة تلك الهجمة الشرسة التى يتعرض لها الفن، وسوف نصمد أمام أى تيار يحاول تقويض العمل الفنى خصوصا أن الشعب المصرى عاشق له بالطبيعة، ولا يستطيع أن يعيش دون طرب، ومصر بها اعظم المواهب من مطربين وملحنين وموزعين يقدموان إبداعاتهم للعالم اجمع، واختتم الحكيم كلامه قائلا لكى ترتقى مصر لابد من مساهمة الفنانين والمثقفين فى بنائها

بينما عبر الفنان فاروق فلوكس عن سعادته بحضور المهرجان مؤكدا انه يشعره بعودة زمن الفن الجميل الذى نحتاج له بشدة خصوصا فى ظل الأوضاع السياسية المتردية التى تعانى منها مصر حاليا، وقال فلوكس : عشقى لمطربى الزمن الجميل يجعلنى عندما استمع لاغانيهم ارتحل الى الماضى برونقه ونقائه، لاسيما عندما أستمع لأغانى كل من الفنانة شادية وفايزة أحمد وحديثاً المطربة آمال ماهر، والتى تعد ابنة الأوبرا المصرية التى تفرز فنا من أرقى ما يكون .

وأكد الفنان يحيى العراقى، حرصه على حضور المهرجان الذى قال إنه يمثل ما يجب أن يكون عليه الفن الطربى، حيث إن مهمة المهرجان الرئيسية هى الارتقاء بالفن وبالتالى بالذوق العام، وتمنى العراقى أن ينجح المهرجان فى خلق حالة جديدة يكون الفن عنوانها، مطالبا الإعلام أن يضطلع بدوره فى تقديم ودعم الفن المحترم والراقى لكى يسود ويصبح جزاً لا يتجزأ من الثقافة السائدة .

بينما قال هانى العليمى، مغنٍ بالأوبرا : يشرفنى أن أغنى فى المهرجان هذا العام والذى أقيم على شرف الموسيقار الراحل رياض السنباطى، وهو ملحن من العيار الثقيل ومربى أجيال من كبار الفنانين الذين تتلمذوا على يديه، واكد هانى حرص إدارة المهرجان على التجديد من عام لعام حيث يتم إلقاء الضوء على مجموعة من فنانى الأوبرا جنبا إلى جنب مع تكريم قامات الفن فى مصر والعالم العربى .

وعن ارتباط المهرجان بالشارع المصرى قال : الحق اننا نحتاج لمجهود كبير ليصل فن الأوبرا الى قلب الشارع وللجمهور العادى، حيث يجب ان تتولى الأوبرا نشر اعمالها واعمال مطربيها على قاعدة اوسع من الناس عبر وسائل الإعلام المختلفة، فالأوبرا اصبحت الان هى البنيان الذى يحافظ على التراث العربى الأصيل، وهو ما نحتاج إليه بشدة فى هذا التوقيت الحساس من عمر بلادنا .

أما الفنان نصير شمة، عازف العود العراقى الشهير، فأكد أن هناك أفكاراً جديدة تضمنها المهرجان هذا العام، ومنها إتاحة الفرصة لشباب المطربين من ابناء دار الأوبرا كى يشاركوا بشكل أكبر من كل عام، كما أن الفرصة أٌتيحت للأطفال أيضا، مشيدا بتكريم المهرجان للفنان الكبير رياض السنباطى الذى اعتبره شمة فنانا عظيما استفاد منه الكثير معتبرا إياه استاذه الاول وأحد رموز الفن المصرى والعربى الاصيل القادر على مواجهة كل دعاوى الجهل والتخلف .

بينما عبرت آيات فارق، المطربة بدار الأوبرا، عن سعادتها بمشاركتها لأول مرة فى حفل افتتاح المهرجان بأغنية رئيسية، لاسيما أنه لأول مرة تُقدَم به اغنية دينية، معربة عن سعادتها بترحيب الحضور بها وبصوتها الذى شبهه الكثيرون بصوت الفنانة نجاة الصغيرة وهى الفنانة التى تعتبرها من أبرز قامات الغناء فى مصر والعالم العربى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة