جريدة المال - ضاحي خلفان يدعو لقائمة خليجية تضم من ينتمون للإخوان
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ضاحي خلفان يدعو لقائمة خليجية تضم من ينتمون للإخوان



ضاحي خلفان تميم

متابعات:


أكد المدير العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، أنه يؤيد وجود قائمة خليجية تضم أسماء من ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين في المنطقة، وذلك للحد من خطورتهم، ومن تناقلهم للأموال وغير ذلك من النشاطات المشبوهة.
 
وأضاف خلال تصريحات صحفية: إن كثيراً من الناشطين فى هذه الجماعة والمتضامنين معهم هم على قائمة المنع من دخول بلاده، وإنه يدعو إلى تنسيق خليجى أكبر لمنع نشاطات أفراد الجماعة، وخصوصاً بين السعودية والإمارات والكويت.
 
وأكد أن أعضاء جماعة الإخوان فى دول الخليج العربى، يخططون منذ أعوام طويلة للنيل من بعض الدول الخليجية بالتمرد على الأنظمة الموجودة، واللعب على وتر حقوق الإنسان على رغم أنهم يتمتعون بمزايا اجتماعية عدة.
 
وأضاف: سقوط تنظيم جماعة الإخوان فى مصر سيضعف أتباعهم فى دول الخليج، على الرغم أنهم استطاعوا تفريخ بعض الأشخاص الذين أصبحت أدمغتهم مغسولة، ورؤاهم تتبع الجماعة من دون تبيّن، وهذا يجعل من الصعب الاستهانة بإخوان الخليج، كون كل شخصية منهم لها أتباع يسيرون خلفها.
 
وأكد خلفان أن أفراد جماعة الإخوان لديهم فهم خاطئ للإسلام، وقال: تنظيم القاعدة دخل مصر فى ظل حكم الإخوان مؤخراً، وهم الذين استعانوا به وبما له من سجل إجرامي كبير، والحقيقة أن التنظيم بدعة، وفيه من الخزعبلات الشيء الكثير، فهم فرَّقوا الأمة للأسف وهم يدعون الإسلام، وحين تدقق فى أنشطتهم تجد الكذب والتدليس وجرائم القتل، ونشاطهم رفع السلاح فى وجه المسلمين.
 
وأوضح أن أفراد الجماعة فى مصر يكفرون الجيش والشرطة، مع أنهم مواطنون مصريون ومسلمون، وهذا دليل على الفهم المعوج لديهم للإسلام.
 
وأضاف: كان بإمكانهم فى مصر تنظيم اعتصامات منظمة لا تخرب ولا تدمر البلاد، ولا تقتل ولا تختطف ولا تعذب، ولكن للأسف لم يعملوا إلا ذلك الدمار.

ورأى مدير شرطة دبى أن وقف نشاط الجماعة هو إيقاف لمخطط يستهدف تقسيم مصر وسيناء، مشيراً إلى أنهم كانوا يريدون مساعدة إسرائيل فى أن تكون سيناء أرض فلسطين البديلة، كما نشر فى وسائل الإعلام أخيراً.
 
وتابع: أعتقد أن ما أنجزه الجيش المصرى فى وقف مخطط الإخوان إنجاز ينافس حرب 1973، وعلى الأمريكيين التريث والتأنى فى سياستهم تجاه الإخوان، ونحن ننظر إلى أن وقفة السعودية والإمارات عززت الموقف المصري، وأن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز تجاه مصر لم يكن متوقعاً لا من الغرب ولا من الشرق، وجاء رافضاً تدخل أي طرف فى الشئون المصرية، والهجمة الغربية تجاه مصر كانت شرسة بكل أسف.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة