جريدة المال - «المركزي» يحبط ضغوط البنوك لخفض أسعار الودائع
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«المركزي» يحبط ضغوط البنوك لخفض أسعار الودائع


المال - خاص:

أحبط البنك المركزي  الضغوط التي تعرض لها من البنوك مؤخرا لحثه علي  رفع سعر الفائدة في الاجل  القصير بعد  ان تراجعت اسعار العائد  علي اذون الخزانة لفئة 91 يوما الي اقل من %7 في المزادات الاخيرة.


قطعت لجنة السياسات ا لنقدية برئاسة الدكتور فاروق العقدة محافظ  «المركزي» الخميس الماضي الطريق امام هذه المحاولات وقررت تثبيت سعر الكوريدور عند %8.75 لسعر الايداع  و 10.75 لسعر الاقراض  للمرة الثالثة علي التوالي.

واشار مصدر بالبنك الي  ان قرار زيادة سعر الفائدة الذي سعت  بعض  البنوك للتحريض عليه من خلال الخفض الفعلي لاسعار الفائدة الدائنة علي الودائع قصيرة الاجل لم ينجح في حمل «المركزي» علي رفع اسعار «الكوريدور» حيث اعتمدت لجنة السياسة النقدية في تقديرها لسعر الفائدة الملائم لمتغيرات السوق علي محدد رئيسي هو معدل التضخم الخاص باسعار المستهلكين الذي شهد في الشهر الماضي اول تراجع حقيقي له منذ  قرابة التسعة شهور مسجلا  %11.68 مقابل %1270 في الشهر السابق.

وكان «المركزي» قد التزم بعدم زيادة اسعار الفائدة خلال الاشهر الخمسة الماضية في محاولة منه لضبط هيكل اسعار العائد الا  ان البنوك التي واجهت صعوبات في توظيف مافي حوزتها من فوائض سيولة لجأت الي خفض اسعار الودائع لديها  وتوجيه ما يزيد  علي التوظيفات في اذون الخزانة الي الايداع لدي المركزي، وادي ذلك الي زيادة الفارق بين اسعار الفائدة علي الوادئع في البنوك التجارية وما تحصل عليه مقابل ايداعاتها لدي المركزي اكثر من %2.

واشار  المصدر  الي ان اوضاع  سوق الفائدة في الوقت الراهن وتراجعها الي اقل من  %7 في الاجال القصيرة هي التي حالت دون قيام  لجنة السياسة النقدية بخفض اسعار «الكوريدور» بينما يرشحها تراجع معدلات التضخم للانخفاض مما يؤكد  حرص «المركزي» علي مراعاة  اوضاع السوق وحاجة البنوك الي زيادة معدلات العائد علي توظيفاتها.

ومن جانبه اعتبر محمد مصطفي  جاد عضو مجلس ادارة بنك التنمية الصناعية ومدير الخزانة  ان السوق يميل الي تصحيح هيكل اسعار العائد في هذه الفترة نتيجة الفوائض المتراكمة داخله والتي تزيد من معدلات العرض علي  الطلب خاصة في مجالات التوظيف والاستثمار منخفضة المخاطر  التي يقبل عليها السوق  منذ  فترة متجاهلا مجالات الائتمان الاخري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة