أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

نمو قطاع التصنيع الروسي يزيد بأسرع معدل له


إعداد - نهال صلاح
 
قفز النمو في قطاع التصنيع الروسي في شهر ديسمبر الماضي، حيث ارتفع باسرع معدل له منذ مارس من عام 2008، مع استفادة الشركات من الطلب علي الصادرات وقيام أصحاب الاعمال بدعم التوظيف حيث وصل إلي أعلي معدل له خلال أكثر من أربع سنوات.

 
ذكرت جريدة »وول ستريت« الأمريكية أن مؤشر مديري المشتريات قد ارتفع إلي 53.5 نقطة من 51.1 نقطة في شهر نوفمبر في أكبر ارتفاع شهري منذ سبتمبر من العام الماضي، جاء ذلك في تقرير اصدرته مؤخرا مؤسسة »إتش سي بي سي« القابضة نقلا عن بيانات تم جمعها من قبل »ماركيت ايكونوميكس«، ويشير المؤشر إلي حدوث انكماش عندما يكون أقل من 50 نقطة وإلي نمو إذا كان أعلي من 50 نقطة.

 
وأضافت »وول ستريت« أن الانتعاش في قطاع التصنيع يساعد علي إخراج روسيا، أكبر دولة موردة للطاقة في العالم من الانكماش الذي سجلته في عام 2009 بمقدار %7.9، وقد حقق الاقتصاد الروسي نموا بمقدار %3.7 في الشهور الاحد عشر الأولي من العام الماضي ومن المتوقع أن يحقق هدف الحكومة وهو الوصول إلي معدل نمو مقداره %3.8 في عام 2010.

 
 وذكر الكسندر موروزوف، كبير الخبراء الاقتصاديين لروسيا وكومنولث الدول المستقلة لدي مؤسسة »إتش إس بي سي« في موسكو، أن المصنعين قد أسعدتهم هذه النتائج الايجابية المفاجئة، التي أشارت إلي تحسن في جميع المؤشرات الرئيسية الخمسة باستثناء واحد فقط، وأضاف في بيان له أن التحسن الكبير في الطلبات الجديدة ومن بينها طلبات التصدير، يعد أمرا مشجعا بشكل خاص.

 
وزاد الإنتاج الصناعي الروسي بمقدار أكبر من توقعات المحللين الاقتصاديين التي صدرت في نوفمبر الماضي، حيث ارتفع الإنتاج بمعدل سنوي %6.7 في شهر ديسمبر بالمقارنة بـ%6.6 في الشهر السابق.

 
وقال اندري كليباش، وكيل وزير الاقتصاد الروسي، إن النمو سيستمر ولن يعود الاقتصاد للانكماش مرة اخري، واضاف أن الاقتصاد سوف يظهر ديناميات ايجابية في الربع الأخير من العام الماضي. وأشار إلي أن الإنتاج الصناعي سوف يحقق نموا بمقدار %8.3 خلال عام 2010 بدلا من التقديرات السابقة للنمو بأن يصل إلي %7.6.

 
علي صعيد آخر زاد حجم التوظيف في قطاع التصنيع في شهر ديسمبر بأسرع معدل له من يوليو من عام 2006 وذلك وفقا لمؤسسة »إتش إس بي سي«، وقد ارتفعت طلبات التصدير للمرة الأولي خلال ستة أشهر، وأظهر المؤشر أن طلبات التصدير حققت نموا بأسرع معدل لها منذ مارس من عام 2008. وذكر »موروزوف« أن قطاع التصنيع واجه طلبا خارجيا ومحليا قويا واستجاب له عبر زيادة الإنتاج وحجم مشتريات المدخلات وتقليل المخزون.

 
ورغم ذلك ارتفعت نفقات المدخلات بأسرع معدل منذ أبريل من عام 2008، مما دفع الشركات إلي زيادة اسعار الجملة، وتسليط الضوء علي المخاطر التي تواجه البنك المركزي في إطار محاولته كبح التضخم من دون إضعاف التعافي.

 
كان البنك المركزي الروسي قد رفع من معدل الفائدة علي الودائع بمقدار ربع نقطة إلي %2.75 في 24 ديسمبر الماضي، حتي مع تركه معدل الفائدة علي التمويل الرئيسي عند %7.75، وصرح سيرجي ايناتيف، رئيس البنك المركزي، بأن صانعي السياسة النقدية سوف يركزون خلال العام الحالي الجديد علي إبقاء معدل التضخم فيما بين 6 و%7.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة