أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

المواقع الحكومية تفتقدالتوعية بخدماتها وتصميمها وفق المعايير العالمية


سارة عبدالحميد

لم تكتمل منظومة تقديم الخدمات الحكومية علي المواقع الإلكترونية، في ظل غياب فاعلية تلك المواقع، فتواجد تلك الخدمات، لا تقابله استجابة من قبل المستخدمين، للاستفادة من تلك الخدمة.

وأرجع عدد من خبراء ومسئولي شركات الاتصالات وبرامج الحكومة الإلكترونية، سعي الحكومة إلي إيجاد نافذة من خلال الإنترنت، لتوفير الخدمات للمستخدمين دون أن تهدف إلي تحقيق عوائد من وراء هذه الخدمات.

ورغم انتشار الخدمات الحكومية الإلكترونية بمصر، مقارنة بالدول المجاورة، فإن الحكومة فشلت في تسويقها والتوعية بها، كما أن أغلب المواقع الخدمية، خاصة مواقع الوزارات، ليست علي المستوي المطلوب، وذلك علي عكس المواقع الحكومية التي تقوم بإنشائها وزارة الاتصالات، ووزارة الدولة للتنمية الإدارية.

وأوصي الخبراء بضرورة العمل علي تسويق الخدمات الحكومية الإلكترونية والتوعية بها، لأنها تبدو من عدد الزائرين وكأنها مهجورة، بالإضافة إلي تصميم المواقع، بشكل ملائم، حتي لا تأخذ وقتاً طويلاً في تحميلها، بالإضافة إلي امكانية تشغيلها علي أنواع المتصفحات المختلفة.

في البداية، يؤكد معتصم بالله قداح، رئيس شركة »ADIS « ومجموعة عمل الحكومة الإلكترونية، زيادة الخدمات الحكومية علي الإنترنت في مصر، مقارنة بالعديد من الدول المجاورة، وتقدم مستواها كل عام بشكل كبير، بالإضافة إلي قيام الحكومة بتقنين تلك الخدمات.

وأشار قداح إلي زيادة الاهتمام بالخدمة، وانتشار ثقافة استخدامها، مثل الحصول علي شهادة الميلاد، أو طلب صورة من مستخرج رسمي، مستبعداً انتشارها علي نطاق كبير.

وأضاف قداح ان الهدف الرئيسي من المواقع الحكومية هو تقديم الخدمة، وليس تحقيق عائد أو ربح للحكومة، مؤكداً أن تلك المواقع تقلل التكلفة المادية للمستخدمين.

من جانبه، يري محمد المهيري، مدير شركة »CONNECT ADS « لحلول الإعلان الرقمي، أن تسويق المحتوي هو السبيل نحو التوعية بتلك الخدمات، بما يضمن زيادة أعداد الزائرين علي الموقع الحكومي ويؤدي إلي تفعيل الخدمة.

واقترح المهيري، امكانية التعاقد مع شركات للتسويق والتوعية بخدمات المواقع الحكومية والخدمات المرتبطة بها، مثل الاستعانة بشركة »GOOGLE « علي غرار قيام البريد الأردني بالتعاقد معها لتسويق خدماته، متوقعاً نجاح هذا التعاقد ومثل هذه المشروعات التسويقية في مصر.

في حين يري سامح بدير، مدير برنامج الحكومة الإلكترونية بوزارة الدولة للتنمية الإدارية، أن المواقع الحكومية، تهدف إلي التوعية بالخدمات أو بنشاط الجهات الحكومية الأخري، مؤكداً عدم وجود أي هدف ربحي من وراء المواقع الحكومية، فجميعها تصب في خدمة المستخدمين.

من جانبه صنف أحمد صبري، خبير الاتصالات، المواقع الحكومية، إلي مواقع تنشئها وزارة الاتصالات، ووزارة الدولة للتنمية الإدارية، واعتبرها مواقع جيدة، ومواقع أخري تبادر الوزارات بإنشائها، لنفسها، وأغلبها ليست بالمستوي المطلوب إذ تحتاج إلي وقت كبير لتحميلها.

وأضاف صبري أن المواقع الخاصة بالقطاعات الحكومية، أقل جودة من مواقع القطاع الخاص، لوجود بعض المواقع التي تتطلب متصفحاً بعينه لتشغيلها، ولا يمكن تشغيلها بغيره، مشدداً علي ضرورة إنشاء المواقع بما يتناسب مع معايير الجودة المطبقة علي مستوي العالم.

وأكد صبري فشل الحكومة للتوعية بخدماتها المتاحة علي المواقع الإلكترونية، وفقداتها التسويق الإلكتروني، بالإضافة إلي عدم قدرتها علي تحقيق عوائد جيدة.

وأكد صبري  قلة كفاءة وجودة المواقع الحكومية، مبرهناً علي ذلك بانخفاض عدد الزوار علي المواقع الحكومية، التي تكاد تكون مهجورة، باستثناء بوابة الحكومة الإلكترونية، مشيراً إلي أن الحكومة أنشأت هذه المواقع حتي تكون نافذة لتقديم الخدمات للمستخدمين وذلك لتيسير الخدمة علي المواطنين، وتخفيف العبء علي العاملين.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة