أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

صفقات البنوك الاستثمارية الأمريكية مرشحة للانتعاش


إعداد - أيمن عزام

استطاع بنك كى بى دبليو للاستثمار أن يتجاوز خسائره التى تكبدها جراء هجمات 11 سبتمبر لعام 2001 ، لكنه يقف الآن عاجزا عن التعامل مع التراجع الحاد فى صفقات الاستحواذات والاندماجات المالية .

وذكرت «وول ستريت » أن البنك أصبح يعانى خلال السنوات القليلة الماضية، بسبب التباطؤ الحاد فى أعماله الأساسية المنحصرة فى تقديم المشورة المالية للشركات الراغبة فى إبرام صفقات الاستحواذات والاندماجات، وربما يكون هذا هو السبب وراء موافقته أخيرا على عرض الشراء الذى تقدم به منافسه الأكبر حجما الذى يعمل تحت اسم بنك ستايفل فاينانشال، وذلك نظير 575 مليون دولار .

ويتوقع تومس بى متشود، المدير التنفيذى لبنك كى بى دبليو، انتعاش صفقات الاستحواذات والاندماجات فيما بين البنوك الاستثمارية خلال الفترة المقبلة، حيث تعكس الصفقة الحالية المصاعب المتزايدة التى أصبحت تواجه البنوك الاستثمارية الأصغر حجما والأكثر تركزا بسبب بطء النمو الاقتصادى وتراجع ارباح البنوك وتقلبات الأسواق المالية .

وتعد موافقة بنك ستايفل الأخيرة على شراء بنك كى بى دبليو التى خسرت 67 عاملا فى هجمات 11 سبتمبر هى الأحدث فى سلسلة توسعات الشركة التى لا تزال متخصصة فى السمسرة والاستثمار منذ 122 عاما . وكانت الشركة قد اتخذت قرارا بمواصلة توسعاتها، حيث اقتربت من الوصول لضعف حجمها منذ عام 2007.

وتحققت مكاسب بنك ستايفل بفضل الإضطرابات التى أصابت القطاع فى اعقاب الأزمة المالية عام 2008 الذى شهد انهيار أو بيع بنوك مثل بير سترنس وليمان برازرز القابضة .

وقال رونالد كروزوسكى، المدير التنفيذى لبنك ستايفل إن الشركة تحاول بناء بنك استثمار لملء الفراغ، مشيرا إلى تعدد مزايا التشارك مع شركة كى بى دبليو بفضل تخصصها محليا وعالميا .

وقال بنك ستايفل إن إضافة بنك كى بى دبليو ستؤدى إلى إنشاء بنك قادر على تحقيق إيرادات سنوية بقيمة 1.8 مليار دولار وتشغيل ما يزيد على 5.700 عامل، وقال مديرا التنفيذ فى الشركتين إنهما يتوقعان انتعاش نشاط الاندماجات فى القطاع المصرفى خلال الفترة المقبلة .

وقال توماس بى متشود المدير التنفيذى لبنك كى بى دبليو إن البنك يستفيد من اندماجه ببنك ستايفل حتى يتسنى له مواجهة المنافسة الشرسة التى يضطر للدخول فيها مع بنوك عملاقة مثل جولدمان ساكس ومورجان ستانلى، خصوصًا فى الوقت الراهن الذى يشهد تباطؤ وتيرة إبرام الصفقات فيما بين البنوك التجارية فى الولايات المتحدة واقتراب هذه الصفقات من تسجيل أقل إجمالى سنوى خلال عقدين على أقل تقدير .

وقام بنك كى بى دبليو الذى اعلن خطة لتقليص العمالة بنسبة 15 % بالإعلان عن تكبده خسائر بقيمة 36 مليون دولار منذ بداية عام 2011 فى ظل اتجاهه لتطبيق سلسلة من خطط إعادة الهيكلة .

وقال سكوت شايا رئيس مجلس إدارة سنجنتشر بنك، إن جميع البنوك الاستثمارية الكبرى اعتادت التركيز على صفقات الاندماج فيما بين البنوك الكبرى لكنها اصبحت تتجه مؤخرا لدخول نطاق التنافس مع بنك كى بى دبليو جراء تركيزها على الصفقات التى تبرمها البنوك الأصغر حجما .

وكان مستثمرو البنوك يتوقعون نشوء موجة من الاستحوذات والاندماجات فيما بين البنوك منذ اندلاع أزمة عام 2008 ، لكنهم أصيبوا بالإحباط جراء تباطؤ الاقتصاد الأمريكى وتراجع أسعار الفائدة، مما تسبب فى تآكل أرباح البنوك من الفارق بين حجم الاقتراض والإقراض .

وقدرت شركة ديولوجيك البحثية قيمة نحو 48 صفقة اندماج تم إبرامها حتى الآن من العام الحالى بنحو 2.9 مليار دولار، بينما أشرف بنك ستايفل على نحو 36 صفقة بقيمة 3 مليارات دولار .

وكشفت البيانات الصادرة عن الهيئة الفيدرالية للتأمين على الإيداعات عن إبرام نحو 61 صفقة اندماج، فيما بين البنوك التجارية فى النصف الأول من عام 2012 ، مقارنة بنحو 167 صفقة فى عام 2011 و 306 فى عام 2006 و 606 فى عام 1995.

ويتوقع جوش سيجال الرئيس التنفيذى لشركة ستون كاسل بارتنرز التى تتخذ من نيويورك مقرا لها، والتى تتخصص فى الاستثمار فى البنوك إبرام المزيد من صفقات الاندماجات فيما بين آلاف البنوك الصغيرة خلال الفترة التى تترواح بين ثلاث وسبع سنوات مقبلة .

يذكر أن بنك كى بى دبليو تأسس فى عام 1962 برأسمال 50 ألف دولار، واعتبر نفسه واحدًا من البنوك الاستثمارية المقيدة فى البورصة التى استطاعت إدارة نفسها باستقلالية لأول فترة ممكنة .

وكان مقر بنك كى بى دبليو قد انهار خلال هجمات 11 سبتمبر على مركز التجارة العالمى، حيث قتل جوزيف بيرى، رئيس مجلس إدارة البنك ولا يزال البنك ملتزمًا بسداد مدفوعات التأمين الصحى المقررة لأسر موظفيها الذين قتلوا، ووافق بنك ستايفل على تحمل هذه الالتزامات والسماح لأسر الضحايا بوضعهم ضمن خطة التأمين الصحى التى أعدها بنك ستايفل اعتمادا على المؤسسة الخيرية التى اسسها بنك كى بى دبليو .

سجل بنك كى بى دبليو خسائر بقيمة 31.7 مليون دولار فى عام 2011 ، وذلك جراء تراجع الإيرادات بنسبة 38 % ، مقارنة بالعام الماضى لتصل إلى 264.5 مليون دولار .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة