أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الدعم المصري لإنشاء شبكة الكهرباء بالكونغو لن يعطل المشروعات المحلية


عمر سالم
 
رحب العاملون في قطاع الكهرباء بدعم مصر لانشاء شبكة كهرباء بدولة الكونغو، مؤكدين اهمية توجه الخبرات الفنية والاستثمارات المصرية الي الدول الافريقية لتنفيذ مشروعات جديدة خاصة بقطاع الطاقة المتجددة، الامر الذي من شأنه خلق مجالات تعاون اخري بقطاعات البترول والغاز وفتح اسواق جديدة لتسويق المنتجات.

 
واقتراح بعضهم توسيع دائرة التعاون بين مصر والكونغو بقطاع الكهرباء عن طريق انشاء شركات مشتركة بين البلدين في مجال تصنيع وتوريد المهمات الكهربائية والتي تعمل علي تخفيض الفاقد في الطاقة الكهربائية.

 
وأكد الدكتور حسن زكي، رئيس قسم المتابعة في وزارة الكهرباء، ان التعاون مع الكونغو في مجال الكهرباء سيعمل علي رفع الطاقة الانتاجية من الكهرباء بتلك الدولة.

 
وسيعود التعاون بين مصر والدول الافريقية بنتائج ايجابية وفوائد اقتصادية إذ انه من الممكن ان تقوم مصر ببيع الطاقة لهذه الدول او تقوم الاخيرة بتصديرها الي مصر او العمل علي اقامة شبكة ربط كهربائي بينها وبين تلك الدول.

 
واشار »زكي« الي ان مصر نجحت في توقيع عقود قيمتها 130 مليون دولار لادخال الكهرباء لسبعة احياء في العاصمة الكونغولية، الامر الذي سيخلق طفرة بقطاع الكهرباء بتلك الدولة، ومن ثم فتح الباب أمام قطاع الكهرباء المصري للاستفادة من مزايا تلك الدولة لتنفيذ مشروعات جديدة مائية او معتمدة علي الطاقة الشمسية، موضحا ان تنفيذ شبكة كهرباء بالكونغو يفتح الباب لتصدير الخبرات الفنية وزيادة فرص التشغيل.

 
واضاف انه تمت مناقشة انشاء هيكل لاتخاذ الخطوات التنفيذية لمشروع الربط الكهربائي بين سد انجا في الكونغو وسد اسوان الي جانب مناقشة الفرص المتاحة امام الشركات المصرية العاملة في مجالات الكهرباء للاستثمار وتنفيذ مشروعات كهرباء في الكونغو وكذلك تشجيع انشاء شركات مشتركة بين البلدين في مجال تصنيع وتوريد المهمات الكهربائية والتي تعمل علي تخفيض الفقد في الطاقة الكهربائية.

 
وقال »زكي« إنه من الممكن ان تقوم الشركات المصرية بتنفيذ مشروعات واستثمارات في مجالات اخري مثل البترول والطاقة الجديدة والمتجددة بالكونغو إذ إن معظم دول القارة الافريقية غنية ومليئة بالطاقات الانتاجية مما يساعد علي الاستثمار خاصة ان الطاقات الجديدة والمتجددة متوافرة بكميات هائلة مشيدا ببعض الشركات المصرية التي بدأت في تلك المجالات والاستثمار في افريقيا مثل السويدي والمقاولون العرب واوراسكوم.

 
وأشار »زكي« الي ان مصر تعمل علي تشجيع القطاع الخاص المصري للقيام بإقامة مشروعات تنموية واستثمارية في الكونغو، خاصة انها زاخرة بالموارد الطبيعية والبشرية واوضح ان تلك المشروعات تطور من مجالات النقل داخل الكونغو او لربطها بالدول المجاورة، كما تشمل المشروعات توليد الكهرباء التي تحتاج اليها الكونغو لتنفيذ برامجها التنموية وإقامة العديد من الصناعات والعديد من مختلف المجالات الاخري.

 
ومن جانب آخر اكد الدكتور أكثم ابوالعلا، المتحدث الاعلامي بوزارة الكهرباء والطاقة، ان قرارات وزارة الكهرباء والحكومة المصرية لانشاء شبكة كهرباء متكاملة بالكونغو تأتي في اطار التعاون المشترك بين مصر ودول افريقيا خاصة دول حوض النيل، موضحا ان مصر ستعمل علي تطوير الخدمات في تلك الدول وانها بدأت تلك الخطوات من خلال السودان والتي تمت إنارة العديد من القري السودانية وان مصر ستساهم في انشاء شركة كهرباء في اوغندا وان مصر وقعت عقودا لادخال الكهرباء لعدة قري هناك والآن يتم التوجه الي تكثيف تعاون مع الكونغو.

 
واشار الي ان الاستثمار وإقامة مشروعات كهربائية في الكونغو وباقي الدول الافريقية لن يعطل تنفيذ المشروعات التي اعلنت عنها الوزارة ضمن خطتها المستقبلية والعمل علي تطوير شبكات النقل والانتاج الكهربائية المصرية.

 
فيما اكد المهندس اسامة بطاح، الرئيس السابق لشركة السد العالي للمشروعات الكهربائية والميكانيكية، ضرورة إقامة مشروعات مصرية في دول افريقيا مشيدا بقرار وزارة الكهرباء ورئيس الوزراء، ضرورة زيادة التعاون بين مصر ودول افريقيا ومساندة الجانب الكونغولي للوفاء باحتياجاتهم لتنمية الكهرباء علي ارضهم، خاصة الاستعانة بالخبرة المصرية في تنفيذ مشروعات محطات انتاج كهرباء مائية وتطوير القائم منها في الكونغو، كذلك توسيع شبكات توزيع الكهرباء وانارة بعض المناطق الريفية.

 
وقال »بطاح« إن تعاون مصر مع دول افريقيا خاصة حوض النيل له تأثير ايجابي لانه سيعمل علي احتفاظ مصر بحصتها من مياه النيل ودعم التعاون والاستثمار في العديد من المجالات حيث ان دول القارة تحتاج للخبرة وللمعونات متوقعا أن تقوم مصر بتمويل بعض المشروعات من خلال معونات او قروض تقدمها الحكومة المصرية لبعض دول افريقيا.

 
واضاف ان مساعدة مصر لتلك الدول في اقامة السدود وشبكات الكهرباء يمكن مصر من الدخول كشريك في المشروعات التي ستقوم بتنفيذها علي ارض افريقيا، موضحا ان التعاون مع الكونغو من الممكن ان يمتد الي مجالات اخري بخلاف الكهرباء مثل الصناعة والزراعة خاصة ان تلك الدول غنية بالثروات التي تساعد علي الاستثمار والنهوض بالصناعة والتجارة هناك وان معظم دول القارة قامت بدعوة شركات الاستثمار المصرية للبدء في الدخول للاسواق الافريقية واقامة مشروعات والنهوض بمستوي الخدمات لديهم لما تتمتع به الشركات المصرية من خبرة كبيرة في تلك المجالات.

 
واقترح »بطاح« اقامة مشروعات ربط في وسائل النقل والمواصفات، موضحا ان مقترحات انشاء شبكة ربط كهربائي مع الكونغو او اوغندا لن يمثل اي فائدة وذلك لان معظم هذه الدول بعيدة بشكل كبير، بالاضافة الي ان معظمهم احتياجاتها من الكهرباء محدودة، مقارنة بتكاليف شبكة الربط الباهظة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة