أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات "مؤمن " و "رؤية " و "موبينيل " تبقى على طرح أسهمها.. رغم الضريبة


محمد فضل:

قال مسئولون فى عدد من الشركات التى تضع ضمن خطتها المستقبلية طرح حصة من أسهمها فى البورصة كبديل رئيسى للتوسع أو تخارج بعض المساهمين، إن توجه الحكومة نحو فرض ضرائب بنسبة %10 على الأرباح المحققة من بيع الأسهم لأول مرة فى البورصة لن يثنيها عن طرح حصة من أسهمها فى البورصة.

 
هشام شكرى
وتأتى شركات موبينيل ورؤية للاستثمار العقارى ومؤمن للصناعات الغذائية على رأس قائمة الشركات التى ترى أن البورصة مازالت هى البديل الافضل لتمويل توسعاتها المستقبلية أو تخارج بعض المستثمرين، حتى مع فرض الضريبة، خاصة فى ظل أنه يتم فرض ضرائب تقدر بنسبة %20 على الأرباح المحققة من بيع حصص الشركات خارج البورصة.

فى المقابل قالت شركة «إتش سى» إن الطرحين اللذين ترتب لهما وأحدهما فى قطاع الأدوية، مشروط بالبدء فى إجراءات طرحهما بوجود سيولة عالية فى السوق ومناخ استثمارى محفز.

قال حاتم مؤمن، رئيس شركة مؤمن للصناعات الغذائية، إن الاتجاه نحو فرض ضرائب بنحو %10 على الأرباح المحققة من الطرح بالبورصة لن يثنى الشركة عن خطتها المستقبلية التى تعتمد فيها على البورصة كأحد البدائل الرئيسية لتوسيع أعمالها ضمن الخطة المستقبلية.

وأضاف أن حق الدولة على الشركات والمستثمرين الحصول على ضريبة من الأرباح التى يحققونها، وهو مايتم تطبيقه فى أغلب دول العالم حتى تتمكن الدولة من توفير الموارد اللازمة لمواجهة النفقات، خصوصاً أن الاعفاءات الضريبية لابد أن تكون متماشية مع الوضع الاقتصادى للدولة.

وأشار مؤمن إلى أن الشركة تضع خطة حالية لتحسين نتائج اعمالها نتيجة تأثرها سلبا بسبب تداعيات الثورة اثرت سلباً على الاداء التشغيلى لاغلب الشركات، على أن يتم فى اعقاب تنفيذ الخطة دراسة طرحها فى البورصة حتى لاتؤثر النتائج الحالية سلباً على تقييم الشركة فى ظل اعتماد إحدى طرق التقييم على التدفقات النقدية المستقبلية، لافتا إلى أن بدائل الشركة لتوسيع نشاطها تضم بجانب الطرح فى البورصة، التوجه نحو الحصول على القروض او استقطاب مستثمر استراتيجيى للدخول كشريك.

وقلل رئيس «مؤمن للصناعات الغذائية» من تأثير الضريبة على توجه الشركات للتنسيق مع بنوك الاستثمار للمغالاة فى تقييم الأسهم المطروحة، باعتبار أن تسعير الأسهم يستند إلى العرض والطلب فى السوق، علاوة على الخطة المستقبلية للشركة.

وفى سياق متصل، قال هشام شكرى، رئيس شركة رؤية للاستثمار العقارى، إن الخطة المستقبلية للشركة مازالت تضمن طرحها فى البورصة حتى الآن كاحد السبل الرئيسية لتوسيع نشاطها نظراً للمزايا التى تضمها البورصة من مرونة أكبر فى عملية التقييم وتنفيذ عرض الشراء.

وأضاف أنه من الواضح أن هناك العديد من التطورات التى ستشهدها البيئة الاقتصادية والتشريعية خلال الفترة المقبلة لذلك ستختلف الحوافز الاستثمارية المطروحة التى سيتحدد بناء عليها افضل السبل لتوفير التمويل للشركة وكذلك أسلوب تخارج بعض المساهمين.

واعتبر رئيس شركة رؤية للاستثمار العقارى أن قرار فرض الضرائب على أرباح بيع الأسهم لأول مرة فى الأسهم سيشكل صعوبة امام اتجاه البعض لطرح الشركات فى البورصة، نظراً لاستقطاع حصة من حصيلة الطرح، فى الوقت الذى تتراجع فيه الاستفادة العامة للدولة من ذلك القرار فى ظل انخفاض عدد الطروحات التى تشهدها البورصة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية فى عام 2008.

من جانبه أوضح محمود سليم، نائب رئيس قطاع بنوك الاستثمار بشركة «إتش سى»، أن الطرحين اللذين تعكف الشركة على تجهيزهما وأحدهما بقطاع الأدوية لا يتناسب طرحهما مع المناخ الحالى، حيث إنها تنتظر احجام سيولة مرتفعة بالبورصة حتى تتم تغطية الطرح وفقاً للتقييم المناسب لامكانيات ومستقبل الشركات محل الطرح.

وأضاف أن هذه الطروحات تشترط مناخاً استثمارياً مشجعاً وهو مايتنافى مع الوضع الحالى بسبب القرارات الحكومية سيئة التوقيت على غرار فرض ضريبة على بيع الأسهم لأول مرة فى البورصة، فضلاً عن عدم وضوح القرار وفهم غايته من جانب المتعاملين والشركات العاملة فى السوق.

ورأى سليم أنه من الطبيعى أن تتوجه الدولة نحو الحصول على إيرادات من الأنشطة التى تشهد حالة من الرواج نظراً لعدم تأثير هذه القرارات عليها بالدرجة التى تنعكس على نشاط الطروحات الذى يشهد جموداً تاماً منذ اندلاع الثورة المصرية فى يناير من العام الماضى، مضيفاً أن حصيلة الإيرادات من القرار الضريبى لن تكون بالتالى ذات جدوى، لأنه حكم على الطروحات بمواصلة الجمود لفترة اطول مما عليها حالياً.

وأكد نائب رئيس قطاع بنوك الاستثمار بشركة «إتش سى» أن مرسوماً بقانون فرض ضرائب %10 على البيع لأول مرة. تجاوز اثاره الانية إلى التأثير سلباً على ثقة المستثمرين والشركات فى توجهات الحكومة خلال الفترة المقبلة، لأنه أصبح هناك جدل حول مدى جدوى القرارات الحكومية وقدرتها على تنشيط الاقتصاد ودعمه من أجل التعافى من الركود الذى يعانى منه، علاوة على تساؤل المستثمرين ما إذا كانت هناك نية لدى الحكومة لرفع هذه الضريبة إلى %20 بدلاً من %10 أو فرض ضريبة أخرى بهدف توفير مصادر دخل إضافية للحكومة.

من جانب آخر أكد ستيفان ريتشارد، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذى لـ«فرانس تليكوم-أورانج»، خلال مؤتمر صحفى أن فرانس تيليكوم تنوى نقل %15 من حصتها البالغة %95 من أسهم «موبينيل» لمستثمرين فى السوق المصرية من خلال البورصة.

واوضح إن «موبينيل» مازالت مصرية بعد نقل %25 من أسهم نجيب ساويرس إلى «أورانج».. وتم ضخ 2 مليار دولار فى السوق المصرية مايو الماضى لنقل الأسهم المملوكة لساويرس إلى «أورانج».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة