بورصة وشركات

هبوط شبه جماعي لوثائق الاستثمار ترقبًا لظهور السيولة


فريد عبداللطيف

اتجهت أغلب وثائق الاستثمار للتراجع المحدود، الأسبوع الماضي، نظراً للهبوط شبه الجماعي للأسهم الكبري، في ظل نقص واضح في السيولة انتظاراً لاستقرار الأوضاع السياسية والأمنية، بالإضافة إلي الترقب المصاحب لتداعيات الأزمة المصرية - السعودية.


وتمكن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة من السباحة ضد التيار الهبوطي للبورصة، وشهد صعوداً قوياً بعد إعلان الشركة عن قرارها فصل نشاطيها الرئيسيين المتمثلين في الأسمدة والمقاولات في كيانين مستقلين، وجاء صعود السهم الذي يمثل عنصراً مشتركاً ثقيل الوزن في محافظ الصناديق ليحد من خسائر الوثائق، ويمكن بعضها من تحقيق مكاسب محدودة في الوقت الذي أغلق فيه مؤشر EGX 30 الأسبوع علي تراجع بنسبة %0.1 مسجلاً 4929 نقطة مقابل 4934 نقطة في إقفال الأسبوع الأسبق.

ومن المنتظر أن تتلقي الوثائق دفعة في الجلسات المقبلة بعد انفراج الأزمة مع السعودية، كما أنه من المتوقع أن تتلقي دفعة إضافية علي المدي القصير بتنفيذ عرض شراء »فرانس تليكوم« حصة »أوراسكوم تليكوم للإعلام والتكنولوجيا« في موبينيل، وذلك بانتهاء فترة سريان العرض بتاريخ 23 مايو، فمن جهة ستحقق الصناديق مكاسب رأسمالية من الفروق السعرية الكبيرة بين سعر العرض والأسعار التي دخل عليها السهم المحافظ والتي تقل بمعدلات كبيرة عن سعر العرض البالغ 202.5 جنيه، ومن جهة أخري سيمنح تنفيذ العرض مديري الاستثمار السيولة لإعادة ترتيب المحافظ في ضوء المستجدات السوقية لتحقيق أقصي استفادة ممكنة من الصعود المنتظر للبورصة بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية، وسيؤدي ذلك إلي ضخ سيولة ضخمة في السوق علي المدي المنظور سيكون لها بالضرورة تأثير إيجابي علي الأسهم الكبري، وبالتالي وثائق الاستثمار.

وبالنسبة لوثائق الصناديق الهجومية فقد تكبدت خسائر جماعية محدودة الأسبوع الماضي باستثناء وثيقة بنك بيريوس الأول التي ارتفعت بنسبة %0.04 مسجلة 89.3 جنيه، وساهم في تمكن الوثيقة من السباحة ضد الاتجاه الهبوطي للبورصة أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة يتصدر قائمة أكبر عشرة أسهم يستثمر بها الصندوق باعتباره يمثل %9.1 من صافي أصوله في 30 أبريل 2012، وكان السهم الرابح الوحيد بين الأسهم الكبري الأسبوع الماضي بعد أن ارتفع بنسبة %5.5 مسجلاً 274 جنيهاً، مقابل 260 جنيهاً، ويأتي في المرتبة الثانية علي القائمة سهم البنك التجاري الدولي بنسبة %7.4 من صافي أصول الصندوق، وحد السهم من مكاسب الوثيقة بعد تراجعه بنسبة %0.94 مسجلاً 25.4 جنيه، مقابل 25.6 جنيه.

وضمت قائمة أهم أسهم استثمر فيها صندوق بيريوس الأول في 30 أبريل 2012 بجانب التجاري الدولي وأوراسكوم للإنشاء والصناعة مجموعة طلعت مصطفي بنسبة %7.2 من صافي الأصول، وكان السهم قد أغلق الأسبوع علي تراجع بنسبة %3.3 مسجلاً 4.08 جنيه مقابل 4.22 جنيه.

وتشمل المحفظة بنك البركة مصر بنسبة %4.8، بالإضافة إلي أسهم أخري بنسبة %36.6 من صافي قيمة الأصول وتشكل أذون الخزانة %15.9، ويستثمر الصندوق في وثائق بنك بيريوس النقدية حيث تمثل %15.4 من صافي الأصول بينما تنحصر النقدية علي %3.7 من صافي الأصول.

وبالنسبة لباقي الصناديق الهجومية فقد شهدت تراجعات محدودة كان أقلها لوثيقة البنك الأهلي الأولي التي أغلقت علي هبوط محدود بنسبة %0.35 مسجلة 33.9 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالي للصندوق في 30 يونيو 2011 أن رصيد الأسهم بلغ 50.1 مليون جنيه مثلت %56 من إجمالي أصوله المتداولة البالغة 88.5 مليون جنيه، وبلغت قيمة وثائق الاستثمار 11.9 مليون جنيه مثلت %13 من أصوله المتداولة، وسجلت سندات الشركات 10 ملايين جنيه مثلت %11 من إجمالي الأصول.

وأقفلت وثيقة بنك كريديه أجريكول الثانية علي تراجع بنسبة %0.42 مسجلة 75.6 جنيه، أوضحت القوائم المالية للصندوق في 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %85 من إجمالي أصوله المتداولة البالغ 87.7 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %10 من إجمالي الأصول المتداولة.

من جهتها تراجعت وثيقة بنك مصر - إيران للتنمية بنسبة %0.63 مسجلة 265.5 جنيه، وشكل سهم أوراسكوم تليكوم الذي يتصدر قائمة الأسهم التي تشملها محفظة الصندوق ضغطاً علي الوثيقة حيث تراجع بنسبة %2.9 مسجلاً 3.34 جنيه.

وتضم المحفظة موبينيل، والبنك الأهلي سوسيتيه، ومصر الجديدة للإنشاء والتعمير، وبالم هيلز الذي ساهم في مكاسب الوثيقة بعد ارتفاعه بنسبة %15 مسجلاً 1.93 جنيه، وتضم المحفظة أسهماً دولارية في مقدمتها القابضة المصرية - الكويتية، ومثلت الأسهم %83 من إجمالي أصول الصندوق التي بلغت 174 مليون جنيه في 30 يونيو 2011، ومثلت النقدية والودائع %13 من إجمالي الأصول.

وكانت وثيقة بنك قناة السويس ضمن الخاسرين بعد أن أغلقت الأسبوع علي تراجع بنسبة %0.66 مسجلة 214 جنيهاً، وأظهرت القوائم المالية للصندوق في 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %77.8 من إجمالي أصوله المتداولة البالغة 25.3 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %20 من إجمالي الأصول المتداولة.

وأغلقت وثيقة بنك المؤسسة العربية المصرفية الأسبوع علي تراجع بنسبة %0.9 مسجلة 72.4 جنيه، وأشارت القوائم المالية للصندوق في 30 يونيو 2011 إلي أن الأسهم مثلت %80 من إجمالي أصوله المتداولة البالغة 45 مليون جنيه، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %16 منها.

ومن جهتها أغلقت وثيقة بنك مصر الثالثة علي تراجع بنسبة %0.92 مسجلة 304 جنيهات، وأوضحت قائمة أكبر أسهم يساهم فيها الصندوق وجود »أوراسكوم تليكوم« و»التجاري الدولي«، وعن العقارات ضمت القائمة سوديك الذي تراجع بنسبة %1.3 مسجلاً 16 جنيهاً، وتضم المحفظة أسهم سيدي كرير والسويدي إلكتريك مع تواجد هيرمس الذي أغلق الأسبوع عند مستواه السابق نفسه مسجلاً 14.1 جنيه، في انتظار إعلان الشركة عن تفاصيل المفاوضات الجارية لبيع حصة فيها لشركة قطر للاستثمار »كيو إنفست«، وتضم محفظة صندوق مصر الثالثة أسهماً دولارية متمثلة في القابضة المصرية - الكويتية التي أغلق عند مستواه السابق نفسه مسجلاً 1.1 دولار.

وأظهرت قائمة المركز المالي للصندوق في 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %80 من إجمالي أصوله المتداولة التي بلغت 90.6 مليون جنيه، وشكلت النقدية والودائع %20 من إجمالي الأصول المتداولة.

ومن جهتها اتجهت وثائق الصناديق الإسلامية للهبوط المحدود حيث أغلقت وثيقة بنك فيصل الإسلامي - التجاري الدولي أمان« علي تراجع بنسبة %0.72 مسجلة 40.2 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالي للصندوق في 30 يونيو 2011 أن الأسهم سجلت 25 مليون جنيه مثلت %73 من صافي قيمة الأصول البالغ 34.5 مليون جنيه.

واقفلت وثيقة بنك فيصل الإسلامي علي تراجع بنسبة %0.7 مسجلة 71.9 جنيه، وأشارت قائمة المركز المالي للصندوق في 3 0 يونيو 2011 إلي أن النقدية والودائع لدي البنوك مثلت %6 من إجمالي الأصول المتداولة، من جهة أخري وصل تمثيل الأسهم إلي %92 من إجمالي أصوله المتداولة البالغة 192 مليون جنيه.

وبالنسبة للصناديق المتوازنة فقد شهدت بدورها هبوطاً شبه جماعي بمعدلات محدودة حيث أغلقت وثيقة بنك مصر الأولي علي تراجع بنسبة %0.3 مسجلة 91 جنيهاً، وأظهرت القوائم المالية للصندوق في 30 يونيو 2011 أن الأسهم مثلت %41 من أصوله المتداولة، ووثائق استثمار الصناديق الأخري %8 ومثلت السندات %25 من إجمالي قيمة أصوله، وشكلت الحسابات الجارية وأذون الخزانة %23.

ومن جانبها تحركت وثيقة البنك الأهلي الثانية في نطاق معتدل مع إغلاقها علي تراجع طفيف بنسبة %0.55 مسجلة 68.6 جنيه، وأظهرت قائمة المركز المالي للصندوق في 30 يونيو 2011 أن سندات الشركات سجلت 25 مليون جنيه مثلت %20 من صافي أصول الصندوق المتداولة البالغة 122 مليون جنيه، وبلغ رصيد وثائق استثمار الصناديق النقدية 13.7 مليون جنيه مثلت %11 من الأصول، وسجل رصيد أذون الخزانة 14.8 مليون جنيه مثلت %12 من الأصول وبلغ رصيد الأسهم 67 مليون جنيه مثلت %54 من أصول الصندوق المتداولة في نهاية يونيو 2011، وأظهرت قائمة أكبر عشرة أسهم يساهم فيها صندوق الأهلي الثاني وجود موبينيل عن قطاع الاتصالات، وتشمل المحفظة النساجون الشرقيون والعز الدخيلة، وتضم المحفظة أسهم سيدي كرير ومطاحن مصر العليا ومطاحن شمال القاهرة، بالإضافة إلي قنا وسيناء وطرة عن قطاع الأسمنت.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة