أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

مستثمرو المحاجر يعتمدون على البدو فى نقل الخامات لانتشال المصانع من الركود


سعادة عبدالقادر

رغم تشديد الإجراءات الأمنية فى الدخول والخروج إلى سيناء، وعلى رأسها إجراءات تفتيش عمال المحاجر قبل السماح لهم بدخول أماكن العمل فى الصحراء وطلب أوراق رسمية تثبت ملكية الآلات والمعدات والمتفجرات التى تستخدمها المحاجر فى عملها، لكن ذلك لم يؤثر بشكل كبير على القطاع لاعتماده فى العمل على محاجر أخرى فى منطقة الجلالة والشيخ فضل بالسويس بجانب مخزون الخام فى مصانعهم واعتماد مستثمرى قطاع المحاجر بسيناء فى تحركاتهم ونقل خاماتهم على أهالى سيناء ممن لديهم دراية كاملة بصحراء سيناء، علاوة على انخراط المستثمرين فى العمل معهم لتسهيل عملية نقل الخامات فى ظل الأوضاع الأمنية المتردية هناك .

 
قال ياسر راشد، رئيس شعبة المحاجر باتحاد الصناعات، إن العمل يسير بشكل جيد فى محاجر سيناء رغم عمليات تطهير البؤر الإجرامية هناك، وأرجع ذلك إلى عمل العديد من أبناء سيناء بالمحاجر ممن لديهم الخبرة والدراية الكاملة بالمنطقة المحيطة، علاوة على أن القوات المسلحة تعرف أماكن المحاجر جيداً، وخلوها من الجهاديين والمجرمين، موضحاً أن العمل المشترك بين أهالى سيناء والمستثمرين فى قطاع المحاجر أدى إلى استقرار الأمن فى مناطق المحاجر مثل منطقتى المغارة والحسنة .

وأكد راشد أهمية قيام المستثمرين فى منطقة سيناء بدمج السيناوية فى العمل معهم حتى لا يشعرون أنهم من وطن ثانٍ غير مصر، مع توسيع قاعدة قطاع المحاجر فى شمال وجنوب سيناء، مشيراً إلى أن سيناء بها العديد من محاجر الرخام وأحجار الزينة التى ستشهد إقبالاً كبيراً خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى أسعارها التنافسية، مقارنة بالمنتجات نفسها إلى دول أخرى .

وناشد «راشد » الجهات المعنية بتمهيد طريقى الجلالة والشيخ فضل لخفض تكلفة النقل، والتى تمثل %40 من تكلقة الانتاج الكلية للحفاظ على تنافسية اسعار الخامات المحجرية المصدرة إلى الخارج مع مثيلتها من الدول الأخرى، علاوة على تحديد مدة التعاقد على المحاجر بـ 10 سنوات، والتعامل بالمحاجر على أساس الإيجار السنوى وليس الإتاوات على المتر الخام، مع تطبيق ذلك فى جميع المحافظات التى توجد بها محاجر .

وطالب بتحصيل رسوم الكارتات «بوابات الرسوم على الطرق » من السيارات الناقلة للمواد الخام من المحاجر إلى المصانع عن طريق بوابة رسوم واحدة تكون تابعة للمحافظة التى يقع بها المحجر وعدم دفع رسوم أخرى لأى بوابة تحصيل على الطريق نفسه، إضافة إلى استخدام نظام الشباك الواحد فى عمل التراخيص الخاصة بالمصانع والمحاجر، مع سرعة إزالة العقبات أمام الصناعة لضمان انخفاض تكلفة الإنتاج المرتفعة داخل مصر فى هذه الصناعة على اعتبار ان هذه الصناعة تنافس منتجات اخرى مثل الرخام والجرانيت الصينى والتركى والهندى .

من جانبة قال المهندس خالد الجزار، أحد مستثمرى قطاع المحاجر، إن الجهات الأمنية بسيناء شددت إجراءاتها الامنية خلال الفترة الماضية على كل مخارج ومداخل سيناء، وتطلب أوراقاً مفصلة من أى سيارة محملة بالمعدات مثل معدات القطع والمتفجرات التى تستخدم فى أعمال التحجير تثبت شرعية هذه المعدات للسماح لها بالدخول إلى أماكن المحاجر للاحتياطات الأمنية، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات تعطل عمل المحاجر بعض الشىء، إلا أنها لا تؤثر على المصانع بشكل قوى نتيجة ركود مبيعات قطاع الرخام والجرانيت فى الوقت الحالى سواء المصنع أو الخام .

ولفت الجزار إلى أن التحرك داخل سيناء والمناطق الجبلية التى توجد بها المحاجر يتم من خلال البدو وشيوخ القبائل لضمان تجنب الصدام معهم أو حدوث أى نزاعات، وأن العديد من مصانع الرخام تعتمد فى عملها حالياً على المحاجر الخاصة بها فى منطقتى الجلالة والشيخ فضل .

وأكد المهندس صفوت عبدالبارى، سير العمل بشكل طبيعى فى المحاجر البعيدة عن مناطق الاشتباكات، مشيراً إلى أن عدداً قليلاً من المحاجر فى مناطق الاشتباك خاصة فى «الجورة » لا يدخل العمال بها إلا بعد موافقة القوات المسلحة لهم، ولكن المحاجر بشكل عام فى سيناء يتم العمل بها اعتمادا على السيناوية لتجنب صدامهم مع المستثمرين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة