جريدة المال - غرفة البناء تطلب الإسراع بتوصيل الغاز لمصانع الطوب
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

غرفة البناء تطلب الإسراع بتوصيل الغاز لمصانع الطوب


نجلاء كمال:
 
جددت غرفة مواد البناء مطالبتها للمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة بالتدخل ومخاطبة وزارة البترول للإسراع بتوصيل الغاز الطبيعي إلي مصانع الطوب بدلا من المازوت، الذي ارتفعت أسعاره بنحو %50 الأمر الذي يهدد بإغلاق نحو 2000 مصنع تقوم بتصنيع الطوب الحراري والطفل.
 
قال وليد جمال الدين رئيس غرفة مواد البناء، إنه أرسل خطاباً إلي المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية طلب فيه ضرورة الاسراع بتوصيل الغاز الطبيعي إلي المصانع التي تعمل بالمازوت خاصة في مدن بدر وعرب ساعد.
 
وحذر جمال الدين من أن المصانع مهددة بالإغلاق نتيجة ارتفاع تكلفة الإنتاج بعد رفع أسعار المازوت بنسبة %100، وتشريد عدد كبير من العمال خاصة أن صناعة الطوب من الصناعات كثيفة العمالة. وكانت الحكومة قد قررت رفع أسعار المازوت والبيتومين بنسبة %100.. من جانبه أكد مصطفي عبد المنعم نائب رئيس الغرفة، ارتفاع خسائر مصانع الطوب بسبب ارتفاع أسعار المازوت، مضيفا أن هناك %30 فرقاً في أسعار الطوب بعد رفع سعر المازوت حيث كان سعر طن الطوب الحراري يتراوح ما بين 300 إلي 2000 جنيه حسب نسبة »الومنيا« (وهي مادة كلما ارتفعت نسبتها زادت من جودة وسعر وصلابة الطوب) ويتراوح حالياً بين 400 و3600 جنيه للطن.. وطالب عبد المنعم الحكومة بدعم مصانع الطوب عن طريق دعم الطاقة والإسراع في توصيل الغاز إلي المصانع، مشيرا إلي أن بعض أصحاب مصانع الطوب قرروا وقف الإنتاج في ظل عدم قدرتهم علي بيع إنتاجهم بالأسعار الجديدة، بينما لا يزال البعض الآخر يحاول الصمود، والاستمرار في العمل، لكن الكل يشعر بالاستياء والغضب.
 
علي جانب آخر أكد مصدر مسئول بوزارة البيئة أنه تم الانتهاء من تحويل 50 مصنع طوب طفلي للعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من المازوت، مؤكدا أن توصيل الغاز لمصانع الطوب سيحقق خفضاً في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بما يساوي 100 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.
 
وأضاف: الوزارة وضعت خطة لتوفيق أوضاع وتطوير مصانع الطوب وتوصيل الغاز الطبيعي إليها بالتعاون مع وزارة البترول والشركة القابضة للغاز الطبيعي، والشركات العاملة في توصيل خطوط الغاز الطبيعي، حيث إن الخبراء قاموا بقياس الانبعاثات قبل وبعد تحويل التشغيل كجزء من تنفيذ المشروع.
 
وتابع أن مسئولي وزارة البيئة عملوا علي دراسة قياس الفوائد الصحية الناتجة عن تحويل مصانع الطوب للعمل بالغاز الطبيعي، حيث تأكدت الوزارة من نجاح هذا المشروع في الحد من مشكلات تلوث الهواء.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة