جريدة المال - التمويل طويل الأجل أهم تحديات التوسع
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

التمويل طويل الأجل أهم تحديات التوسع


قال هشام عز العرب رئيس البنك التجاري الدولي CIB إن أهم التحديات التي تواجه البنوك هو التمويل طويل الأجل وإن السمة التي ميزت البنوك طيلة الفترة الماضية هي القروض المشتركة والتمويل قصير الأجل.
 
واعترف عز العرب بأن أسواق المال في المنطقة العربية لم تتطور بعد، بل تحسنت كثيراً لكن ليس بالشكل المطلوب وأرجع ذلك إلي عدم وجود سوق ناضج للسندات مما أثار انتباه المصرفيين لمحاولة رفع الحصة السوقية للمصارف من سوق السندات.
 
وأشار إلي ضعف إقبال القطاع العائلي علي الائتمان كاشفاً عن نسبة نمو هذا القطاع في مصر  %9 من حيث إقباله علي طلب الائتمان والإمارات %14 والسعودية %16.
 
وأوضح عز العرب أن هناك وظيفة غائبة وذات أهمية كبري لقطاع البنوك،وهي وظيفة المرشد أو المستشار advisor الذي يقوم بشرح كيفية استثمار العميل أمواله في المستقبل لتأمين أولاده أو حجم استثماره بعد التقاعد عند دخوله في أحد الأوعية الادخارية وأشار إلي ضرورة أن يكون هناك تحول في البنوك من بيع المنتجات البنكية للعملاء إلي مرشدين لكيفية الاستثمار المستقبلي.
 
وطالب عز العرب جميع المصارف العربية بالقيام بتدريب العمالة علي القيام بوظيفة الـ (advisor) بدلاً من مسوق أو بائع منتج بنكي لعميل باستثمار قصير الأجل والاتجاه لتوسع البنوك في جذب استثمارات طويلة الأجل ذات عائد مرتفع ومضمون للبنك والعميل معاً، حيث لا تصلح الزيادة في الأصول والسيولة قصيرة الأجل للاستثمار طويل الأمد.
 
وقال خالد أبو هيف العضو المنتدب لشركة التجاري الدولي للسمسرة في الأوراق المالية إن العلاقة بين المصارف وأسواق رأس المال هي علاقة تكامل ومنافسة مشيراً إلي أنه منذ 10 سنوات بدأت تنتشر فكرة عمل بنك استثمار لتقديم المنتجات المختلفة ذات العائد المضمون بجانب البنوك التجارية رغم أنهما متصلان ومتكاملان في بعض النواحي الفنية، حيث إن عمل بنك استثمار يتطلب أن يمتلك شركة قابضة.
 
وأشار أبو هيف إلي أن الاقتصادالسليم يقوم علي الاعتماد علي قطاعي المصارف وأسواق رأس المال بشكل متوازن حيث تقوم البنوك (بنوك تجارية) بعمل التسوية المالية اللازمة، لأنه لا يجوز لسمسار الأوراق المالية أن يقوم بالتسوية لنفسه مشيراً إلي أن البنك هو الذي يقوم بعملية دراسة تقسيم القطاعات ونسب المساهمة فيها وأيضاً يقوم بالتسليف عليها.
 
وأوضح العضو المنتدب لشركة التجاري الدولي أن المخاطرة لابد أن تكون محسوبة خاصة للبنوك التجارية بعكس البنوك الاستثمارية التي يعد النمو فيها حاداً وسريعاً مقارنة بالبنك التجاري الذي يكون متدرجاً أو ثابتاً في نموه لفترات طويلة بالإضافة لاحتياجه إلي رأسمال كبير مثلما وضع للبنك المركزي المصري الحد الأدني لرأس مال البنك 500 مليون جنيه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة