جريدة المال - %20 تعاملات إلكترونية »مخفية« في البورصات العالمية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%20 تعاملات إلكترونية »مخفية« في البورصات العالمية


 
خالد بدر الدين:
 
تمر البورصات العالمية بعصرها الذهبي منذ السنوات القليلة الماضية وحتي الآن فقد اعلنت بورصة لندن LSE في نهاية مايو الماضي عن تحقيقها أرباحا قياسية.

 
كما أن ارتفاع أسعار أسهم البورصات نفسها جاء بعد موجة من الاندماجات فيما بينها مع تضخم حجم المضاربات التي مازالت ترتفع حيث يسعي المستثمرون وراء الارباح العالية من التقلبات الناجمة عن أزمة الائمان والاسواق المالية.
 
لكن سعر سهم بورصة لندن انكمش بمقدار النصف منذ يناير الماضي وكذلك سعر سهم بورصة نيويورك يورونيكست (Nyse Euronext) التي تدير بورصة نيويورك والعديد من البورصات الأوروبية انخفض بنسبة %30 بينما انكمش ايضا حجم المضاربات منذ مارس الماضي كما حدث مع منافستها بورصة نسداك التي انخفضت إيراداتها الي ادني مستوي لها منذ عام 2004.
 
ولكن لماذا يحدث هذا الانكماش؟
 
ربما تكون المنافسة هي السبب الرئيسي لذلك.. ففي الولايات المتحدة الامريكية مثلا تشهد التعاملات الالكترونية ازدهارا منذ عدة سنوات بلغت ذروتها في العام الماضي باستخدام قاعدة Regnms التي ترغم المضاربات علي السير في الطريق الذي يقدم افضل اداء مما جعل نصيب مضاربات الشركات التقليدية ينكمش بسرعة من %86 في العام الماضي الي %73 في أبريل من العام الحالي.
 
وتأتي المنافسة من أن التعاملات الالكترونية تريد تحقيق اكبر قدر ممكن من المضاربات - ففي الولايات المتحدة الامريكية استطاعت شركة BATS ودايركت ايدج الحصول علي %13 من جميع المضاربات كما أن تعاملات كاي اكس الالكترونية الاوروبية التي بدأت في مارس عام 2007 استطاعت ان تسود اسواق التعاملات الالكترونية الاوروبية بعد أن استحوذت علي %13 من المضاربات البريطانية و%69 من المضاربات الألمانية.
 
وهذه التعاملات الالكترونية يدعمها مجموعات من البنوك التي كانت تشارك المضاربات التقليدية باعتبارها من الاعضاء المالكين في شركاتها ولكن البنوك بتشجيعها للمنافسة تأمل ان تنخفض رسوم المضاربات التي مازالت باهظة الثمن في أوروبا حيث تعادل ثلاثة أمثال الرسوم الامريكية والتعاملات الالكترونية مثل كان إكس تكمل مضارباتها بسرعة هائلة تعادل عشرة أمثال سرعة منافساتها التقليدية وهذا يروق للمضاربين الذين يريدون تحقيق مضاربات سريعة في صناديق التحوط وغيرهم من المضاربين المحترفين الذين يرون الثانية الواحدة زمنا طويلا جدا في أعمالهم التي تعتمد علي انتهاء الفرص بأسرع ما يمكن .
 
ويقول لاري تاب من مجموعة تاب الاستشارية إن التعاملات الالكترونية الجديدة مثل كاي إكس تقدم اسعارًا رخيصة وفي نفس الوقت عوائد كبيرة للعملاء الذين يوفرون لها السيولة المطلوبة. كما تمنح نسبة من الأسهم لأكبر المستخدمين فيها وأن كان هذا التكتيك قد يثير غضب المساهمين فيها.
 
ولكن السرعة والسعر ليسا كل شيء لأن نسبة المضاربات التي تمت الكترونيا في أغسطس ويناير في بورصة NYSE انخفضت من %90 الي %70 - 60 كما يؤكد دانكان نيدرو رئيس بورصة نيويورك الذي يري ان الناس في أوقات الازمات يدركون أن أجزاء الثواني ليس لها أي أهمية.
 
وهناك منافسة أخري تأتي من »الشبكات المتداخلة مع بعضها« ومن »المسارات المظلمة« وهما من أشكال الاسواق الخاصة المستخدمة للمضاربة في كميات ضخمة من الاسهم بعيدا عن التعاملات المتألقة حيث يفضلها بعض المستثمرين لانهم يريدون اخفاء شخصية المشتري وقيمة السعر لتقليل مخاطر السوق ضدها عندما يتفاعل الآخرون ويريدون الاستفادة منها.
 
وهناك عشرات من هذه الاسواق الخاصة التي تشهد انتعاشا واضحا حاليا حيث من المتوقع ان تبلغ %20 من جميع تعاملات الاسهم التي تمت خلال ثلاث سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
واذا كانت هذه المضاربات الرخيصة للجميع لها جاذبية واضحة فإن السوق ككل قد تعاني من تجزؤ السيولة لدرجة ان البنوك بدأت تهتم بهذه المشكلة حيث اتفق بنوك »جولد مان ساس« و»مورجان ستانلي« و»UBS « علي أن يكشف كل منها للآخر عن تلك المسارات المظلمة باستخدام برامج كمبيوتر تنتقل من شبكة الي شبكة اخري بحثا عن التوفيق بين طلبات الشراء والبيع من أجل حل مشكلة تقسيم السيولة.
 
وربما تكون العملية التالية هي تحقيق اندماجات كاملة بين المسارات المظلمة والتي تشبه ما حدث في نهاية التسعينيات عندما اندمج الجيل الأول من شبكات المضاربة الالكترونية أو قام بشرائها شركات تسعي وراء الاستفادة من الوسائل التكنولوجية المتقدمة.
 
وقامت بورصتا نيويورك و»ناسداك« بخفض الصفقات مع المسارات المظلمة ولكن بعض البورصات الاخري تعمل علي انشاء مسارات مظلمة خاصة بها مخفية داخل اسواقها الرئيسية لاجتذاب المستثمرين الذين يستفيدون من عدم الاعلان عن مضارباتهم.
 
كما قامت بعض البورصات مثل »ناسداك« و»ديوتس بورصة« بشراء بورصات تتعامل في الاسعار الاختيارية التي تحقق هوامش اكبر من البورصات العادية مثل بورصة NYSE EURONEXT التي تملك بورصة »ليف« للاسعار الاختيارية التي تريد التوسع في اعمالها لتشمل الاوراق المالية الثانوية وإن كانت تفكر أيضا في أسواق ما بعد المحيط الاطلنطي التي تعهدت باختراقها عندما تأسست في عام 2006 وسد الفجوات في شبكتها العالمية.
 
وتفكر البورصات الآن في إنشاء اسواق لا تستطيع ان تتعامل فيها الشركات الجديدة فعلي سبيل المثال اسست بورصة ناسداك سوق »بورتال« للتعامل في أوراق مالية من نوع 144a التي لا يستطيع أن يتعامل فيها سوي المستثمرين أصحاب الخبرة الواسعة فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة