جريدة المال - 30 مليار دولار للبحث عن الغاز في المياه العميقة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

30 مليار دولار للبحث عن الغاز في المياه العميقة


 
نجلاء كمال:
 
أكد عدد من خبراء البترول ان زيادة الطلب علي الغاز المصري ورغبة العديد من الدول في ابرام اتفاقيات مع مصر لتصدير الغاز جذب انتباه العديد من شركات البترول لتنفيذ مشروعات جديدة للتوسع في البحث عن البترول والغاز وتنمية الاكتشافات الجديدة وايجاد مصادر جديدة له خاصة في المياه العميقة بالبحر المتوسط قبالة الشواطئ المصرية.

 
وأكد الدكتور شريف سوسة رئيس مجلس ادارة شركة رشيد للبترول اقبال العديد من الشركات العالمية للتنقيب عن الغاز في المياه العميقة بالبحر المتوسط.
 
واضاف انه كان هناك تحد يواجه الشركات هو استخراج الغاز من المياه العميقة ونقله من مسافات بعيدة داخل البحر ومن أعماق سحيقة تحت الماء الي الشاطئ والتي تزيد علي مائة متر ما بين الآبار ومناطق التسهيلات غير ان التكنولوجيا ساهمت في تخفيف حدة هذه المشاكل والتحديات.
 
وأوضح سوسة ان مشروع تنمية حقول رشيد يعتبر من اول المشاريع بالمنطقة بالبحر المتوسط، ويتكون من منصة بحرية »رشيد 1« ومحطة تسهيلات برية وقد تم حفر 6 آبار علي المنصة البحرية بطاقة اجمالية مقدارها 275 مليون قدم مكعب يوميا تنقل الي محطة التسهيلات البرية علي شاطئ البحر المتوسط بمنطقة ادكو شمال مدينة الاسكندرية من خلال خط بحري بقصر 24 بوصة وبطول 66 كيلو مترا.
 
وأوضح سوسة ان استثمارات المشروعات التي نفذتها الشركة خلال السنوات التسع الماضية في منطقة المياه العميقة بلغت اكثر من 6 مليارات دولار في منطقتي امتياز رشيد وغرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط.
 
واضاف انه من المقرر ان يبلغ اجمالي الاستثمارات خلال السنوات الاربع المقبلة اكثر من 4 مليارات دولار لتنمية 32 بئرا في منطقة امتياز غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط، واضاف ان اجمالي انتاج رشيد من الغازات الطبيعية يبلغ حوالي 2600 مليون قدم مكعب يوميا ويمثل اكثر من %40 من إجمالي إنتاج مصر من الغاز الطبيعي.
 
وكشف سوسة عن وجود بعض العقبات امام الشركات العاملة في مجال التنقيب عن الغاز والبترول في المياه العميقة في مقدمتها نقص الحفارات القادرة  علي العمل في الاعماق مع ارتفاع تكلفة ايجار الحفار الواحد الي 500 الف دولار في اليوم وقابلة للزيادة.
 
من جانبه اتفق المهندس عبدالعليم طه الرئيس التنفيذي لهيئة البترول وجود تحديات ضخمة تواجه الشركات العاملة في المنطقة مع ارتفاع درجات الحرارة والضغوط غير العادية مما يستلزم معدات وتكنولوجيات ذات طبيعة خاصة تفوق في نفقاتها ما هو معروف في عمليات البحث عن البترول والاراضي، وأكد عبدالعليم اهمية تطوير التكنولوجيا الآمنة الاقتصادية التي تسمح وتهيئ بتنمية إنتاج البترول والغاز من تلك المناطق حيث تتيح مجالات جديدة للتنمية وتزيد من كفاءة الانتاج من الخزانات البترولية بأقل التكاليف خاصة مع ارتفاع نفقات الحفر وارتفاع تكلفة تأجير الحفارات.
 
وقال مسئول بارز في الشركة القابضة للغازات الطبيعية إن شركات البترول العالمية قدمت خططا طموحة لرفع حجم الاستثمارات في مجالي النفط والغاز خلال السنوات الخمس المقبلة تصل قيمتها الي اكثر من 30 مليار دولار واغلبها يتركز في منطقة المياه العميقة.
 
واشار الي ان منطقة المياه العميقة تستحوذ علي اهتمام متزايد من جانب شركات البترول العالمية مثل »بي جي« و»بتروناس« الماليزية و»ار دبليو ايه« وغيرها من الشركات العالمية.
 
واشار الي ان شركة »ستات اويل« النرويجية -وهي من كبريات الشركات العالمية المتخصصة في استكشاف وانتاج البترول والغاز بالمياه العميقة- وضعت خطة طموح لتكثيف انشطة البحث عن البترول والغاز بالمياه العميقة غرب الدلتا في مصر من خلال مشروعات متكاملة لانتاج الغاز ونقله لمصانع الاسالة وانشاء خطوط اضافية لانتاجه.
 
وأكد أن انشطة الحفر والتنقيب عن البترول في المياه العميقة تكتسب اهتماما متزايدا في ضوء الشواهد التي تشير الي توافر احتياطات غازية ضخمة في هذه المناطق والتي تناسب مع معدلات المخاطرة التي تتحملها هذه الشركات من خلال تكاليف استثمارية ضخمة تفوق في معدلاتها بمراحل عدة ما يتم انفاقه علي انشطة البحث البري او القريبة من الساحل.
 
من جانبه أكد المهندس سامح فهمي وزير البترول ضرورة جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية لاستخراج الغاز من اعماق البحار وتنمية العديد من الحقول والاستكشافات البحرية وتطبيق احدث التكنولوجيات الجديدة لأول مرة بمصر في المياه العميقة في عمليات الانتاج، وقال الوزير إن مثل تلك المشروعات تتكلف استثمارات ضخمة تقدر بالمليارات مما يؤكد الجدوي الاقتصادية المرتفعة لهذه المشروعات، وأكد فهمي ان استراتيجية الوزارة تهدف الي التوسع في استخدام الغاز الطبيعي في جميع المجالات واعطاء الاولوية لتلبية احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض للخارج، الامر الذي يتطلب زيادة حجم الاستثمارات في ذلك المجال، منوها الي نجاح قطاع البترول في فتح اسواق خارجية جديدة لتصدير الغاز المسال بالتعاون مع الشركات العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة