جريدة المال - هــروب 30 ألف يخت سياحي من الشواطئ المصرية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هــروب 30 ألف يخت سياحي من الشواطئ المصرية


بسمة حسن:

قررت وزارة السياحة منح اليخوت السياحية العاملة في شرم الشيخ والغردقة ودهب ونويبع مهلة لتوفيق أوضاعها تمهيدا للحصول علي التراخيص وذلك حتي نهاية يونيو المقبل تحرم بعدها من الايجار.
 
وكان زهير جرانة وزير السياحة قد أمر بتشكيل لجنة باشراف أسامة العشري وكيل أول الوزارة لمعاينة مراكز الغوص واليخوت ومركبات السفاري بهذه المناطق لمعاينة مواصفات وصلاحية اليخوت ومدي التزامها بالاشتراكات المطلوبة تمهيداً لاتخاذ اجراءات منحها تراخيص التشغيل.
 
وتعتبر سياحة اليخوت والقوارب إحدي أنواع السياحة العالمية راقية المستوي، وكثيرة العائد وتوصف بأنها سياحة الأثرياء.. إلا أن هذا النوع من السياحة يعاني في مصر الكثير من البيرواقراطية والروتين وقصور الخدمات بالاضافة إلي سوء المعاملة، وهو ما يشكو منه أصحاب اليخوت.
 
وتكشف الاحصائيات عن وجود أكثر من 150 ألف يخت بمنطقة شرق المتوسط تجوب 120 ألف منها منطقة الخليج بينما تتحاشي باقي اليخوت المرور بالموانئ المصرية بسبب رسوم الجمارك وتعدد جهات الاشراف الإداري التي تمنح موافقات الرسو.
 
وطالبت هيئة التنمية السياحية ضرورة مواجهة معوقات سياحة اليخوت وتسهيل اجراءات المرور بقناة السويس لليخوت الأجنبية فور دخولها المياه الاقليمية، وأعدت الهيئة دراسة حول سياحة اليخوت أشارت فيها إلي أن الرسوم المفروضة في مصر تصل إلي 1500 دولار لليخت الواحد مما أدي إلي عزوف أصحاب اليخوت عن زيارة مصر نتيجة للمغالاة في القيمة والمدة الزمنية الممنوحة لها.
 
طالبت الدراسة ضرورة تشكيل لجنة من الاكاديمية العربية للنقل البحري لدراسة أسباب المعوقات ومقارنة الأسعار في مصر بباقي دول حوض البحر المتوسط.
 
أكدت هيئة التنمية السياحية أهمية انشاء مركز لليخوت يستوعب أكثر من 5 آلاف يخت ومركب للعمل كنقطة وصول أولي سواء شمالاً في بورسعيد أو جنوباً في شلاتين وقبل المدخل الجنوبي لقناة السويس مع ضرورة تواجد مندوب دائم لكل جهة يقوم بمنح تصاريح وسرعة انهاء الاجراءات الإدارية كالجمارك أو الجوازت أو تصاريح حرس الحدود أو الحجر الصحي.
 
وينتقد عاطف عبداللطيف عضو غرفة شركات السياحة تحصيل الرسوم من اليخت الواحد مرتين، الأولي حين ينتقل مثلاً من الغردقة إلي شرم الشيخ أو العكس حين يعود من شرم الشيخ إلي الغردقة بينما هناك دول مثل تركيا وإسرائيل ولبنان يدفع اليخت فيها رسوماً ضئيلة قياسا علي التسهيلات الكبيرة التي تقدم لتلك اليخوت بل أن بلدا مثل لبنان يكاد يكون قد ألغي جميع الرسوم بل قام بانشاء مارينا رائعة في بيروت ترسو عليها اليخوت علي أحدث مستوي ويحصل السائح فيها علي أحسن الخدمات.
 
وأكد عبداللطيف أن اليخوت تحقق عائداً كبيراً للسياحة في لبنان من خلال تسوق أصحاب اليخوت في بيروت لانفاق آلاف الدولارات ويستعرض عبداللطيف أهم المعوقات التي تواجه سياحة اليخوت ومنها الرسوم التي تفرضها الموانئ وفقاً للقانون رقم 1 لسنة 1996، كما أن هيئة التفتيش البحري بالإسكندرية هي الجهة الوحيدة المسئولة عن منح تراخيص لليخوت مما يجبر طالب الترخيص علي السفر بين القاهرة والاسكندرية لأكثر من مرة.
 
ويرجع مجدي حسنين عضو المجالس القومية المتخصصة وغرفة المنشآت السياحية قلة الاستثمارات في سياحة اليخوت إلي ارتفاع التكلفة الاستثمارية لهذا النوع من السياحة وهو ما يمثل عائقاً أمام المستثمرين ويطالب مجدي حسنين باصدار نشرة عالمية لسياحة اليخوت ليتعرف الجميع علي الاجراءات المطلوبة من السائح قبل وصوله إلي مصر، بالاضافة إلي تخفض الرسوم التي تفرض علي اليخت وزيادة المدة الزمنية الممنوحة لاقامة اليخت إلي 9 أشهر بدلاً من 3 أشهر إلي جانب ضرورة تكثيف الحملات الترويجية للشواطئ المصرية علي البحر المتوسط.
 
كان زهير جرانة وزير السياحة قد أكد أن الوزارة تسعي خلال الفترة المقبلة لاستقطاب أعداد جديدة من السائحين الوافدين إلي السياحة البحرية والرياضية والعلاجية والصحراوية والسفاري واعطاء الأولوية لسياحة اليخوت في أقرب وقت ممكن وذلك لفتح مجالات سياحية أمام الأسواق الإيطالية والألمانية والفرنسية وأيضاً الصينية والهندية.
 
وأشار جرانة إلي أن سياحة اليخوت من أهم الانماط السياحية وذلك لأنها تتميز بجذب شرائح من السائحين ذوي الانفاق المزدوج بالاضافة إلي أنهم يمثلون سياحة الصفوة والاثرياء.
 
وتعمل وزارة السياحة علي دعم هذه السياحة بتسهيل الاجراءات وتخفيض الرسوم المقررة علي اليخوت وانشاء العديد من مارينا اليخوت علي جميع الشواطئ المصرية مضيفاً أنه أصدر مؤخراً قراراً يتضممن الشروط والقواعد المنظمة لسياحة اليخوت في مصر بهدف الارتقاء بها وأنه لا يجوز استخدامها دون ترخيص من وزارة السياحة، بالاضافة إلي الالتزام بشروط وقواعد الأمن والسلامة البحرية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة