أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮ بنك »‬الوطني المصري‮« ‬يستهدف‮ ‬250‮ ‬مليون جنيه من قرض‮ »‬موبينيل‮«‬


علاء مدبولي

يستهدف البنك الوطني المصري الحصول علي حصة تتراوح بين 200 و250 مليون جنيه من قرض الـ2 مليار جنيه الذي يرتبه ويديره كل من بنوك الاهلي المصري والتجاري الدولي والاهلي سوسيتيه جنرال لصالح شركة موبينيل. وأكدت مصادر البنك لـ»المال« ان البنك الأم بالكويت وافق علي اقتناص الشريحة المشار اليها والتي اقترحتها ادارة الائتمان بالبنك في مصر، نظرا لما تتمتع به الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل« من مركز مالي قوي.

ويتأهب التحالف الذي يدير القرض لاتاحة سيولة تقدر بنحو مليار جنيه خلال ايام امام »موبينيل« تمثل كامل قيمة قرض معبري طلبت الحصول عليه، لحين انتهاء التحالف من ترتيب قرض اساسي لها بقيمة 2 مليار جنيه. وتتوزع قيمة القرض المعبري بواقع 500 مليون جنيه مقسمة بالتساوي علي بنكي التجاري الدولي وسوسيتيه جنرال فيما يتولي الاهلي توفير القيمة المتبقية.

وقد وافق بنكا الاهلي وCIB قبل فترة قريبة علي مشاركة البنك الاهلي سوسيتيه جنرال في عمليات ترتيب وادارة قرض بقيمة 2 مليار جنيه لصالح الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل«.

ويلعب البنك الفرنسي دور المنسق الرئيسي للقرض، اضافة الي اقتسام ضمان تغطية حصة قيمتها مليار جنيه مع البنك التجاري الدولي بنسبة %50 من اجمالي التمويل فيما يتولي »الاهلي« دور وكيل التسهيل وضمان تغطية باقي قيمة القرض.

وطلبت موبينيل الحصول علي القرض قبل شهر ونصف الشهر تقريبا لتمويل توسعاتها المستقبلية، ووقعت قبل شهر علي مذكرة الشروط والاحكام التي اعدها الاهلي وCIB تمهيدا للمضي قدما في ترتيب وتوفير التمويل المطلوب، علي ان يتم توقيع العقد النهائي للقرض خلال الايام القليلة المقبلة.

وطرحت موبينيل بداية العام الحالي سندات بقيمة 1.5 مليار جنيه، فيما تعتزم تنفيذ طرح جديد بقيمة تصل الي مليار جنيه حسبما كشفت عنه »المال« في شهر سبتمبر الماضي.

وقال حسان قباني، الرئيس التنفيذي، العضو المنتدب للشركة في وقت سابق، إن القرض الجديد لن يكون بديلا للسندات المقرر طرحها بسبب الاستثمارات الضخمة التي تنوي شركته تنفيذها العام المقبل.

كان خالد الليثي، رئيس القطاع المالي وعلاقات المستثمرين بالشركة، قد اكد لـ»المال« ان موبينيل تستهدف توفير السيولة التي تحتاجها في العامين المقبلين 2011 و2012 عبر الاقتراض بمعدل 1.5 الي 1 من صافي الارباح المنتظر تحقيقها بعد استبعاد مصروفات التشغيل وقبل خصم الضرائب والاهلاكات. وحققت موبينيل صافي ربح قدره 1.017 مليار جنيه عن الشهور التسعة الاولي من 2010 بتراجع نسبته %30.2 مقارنة بصافي ربح 1.457 مليار جنيه خلال الفترة المماثلة من 2009. وتعتمد الشركة في ادارة القروض التي تحتاجها علي 3 بنوك رئيسية هي: الاهلي والتجاري الدولي وبنك مصر، ويتولي الاخير حاليا ترتيب تمويل بقيمة 390 مليون جنيه يضاف الي قرض حصلت عليه قبل عام ونصف العام من 7 بنوك بقيمة 610 ملايين جنيه، ستتولي بنوك: اتش اس بي سي والاهلي سوسيتيه جنرال والاهلي اليوناني توفير الزيادة الجديدة من القرض.

»نايل تكافل«.. إلي أين؟

علي مدار الأشهر التسعة الماضية وبالتحديد منذ الانطلاقة الفعلية لـ»نايل تكافل«، وأنا دائم السؤال لنفسي نايل تكافل.. إلي أين؟ سؤال يدور في خاطري كل يوم منذ الانطلاقة الفعلية لشركتي نايل فاملي تكافل ونايل جينرال تكافل. سؤال قد يبدو سلبياً في ظاهره، ولكنه بلا شك إيجابي في مضمونه . سؤال نابع عن رغبة حقيقية للنجاح ولإنجاح فكرة أثبتت نجاحها عالمياً وحان الوقت لإنجاحها محلياً، وهي فكرة التكافل أو التأمين وفقاً للشريعة، هكذا صرح السيد محمد الدشيش، رئيس مجلس إدارة شركة نايل فاملي تكافل، العضو المنتدب لشركة نايل جينرال تكافل.

وباستعراض شريط هذا العام، عام 2010، نجد أنه عام مليء بجميع الأحداث الإيجابية لـ»نايل تكافل«. فقد شهد هذا العام وبالتحديد خلال الربع الثاني، الانطلاق الرسمي لشركتي نايل فاملي تكافل ونايل جينرال تكافل، وذلك بعد شهور طويلة من المجهود الشاق والتخطيط الدقيق. ومنذ الانطلاقة الفعلية لنايل تكافل وحتي هذه اللحظة والأمور تسير وفقاً لما هو مخطط لها.

ومن واقع خبرتي بالحياة، بالإضافة إلي خبرتي العملية في المجال المالي التأميني والتكافلي، فأنا علي اقتناع تام بأن الأرقام لا تكذب. وباستعراض بعض الأرقام نجد أننا قد بدأنا العام الحالي، ولم تكن لدينا أي فروع، والآن أصبحت لـ»نايل تكافل« إلي جانب المركز الرئيسي خمسة فروع مقسمة بين القاهرة الكبري والإسكندرية »المهندسين ـ مدينة نصر ـ المعادي ـ الأزاريطة ـ سابا باشا«، وهذه مجرد البداية أما بالنسبة للكوادر البشرية، فقد تضاعفت بشكل .ملحوظ علي مدار العام، حيث وصل العدد إلي أكثر من 425 موظفاً، بعد أن كان العدد لا يتعدي الستين في بداية العام. وإذا نظرنا للاشتراكات المحققة علي الفترة الماضية، وبالتحديد منذ الانطلاقة الفعلية لشركتي نايل فاملي تكافل ونايل جينرال تكافل، نجد أن »نايل تكافل« تمكنت من تجاوز الـ30 مليون جنيه اشتراكات موزعة بين الشركتين.

وبتحليل تلك الأرقام نجد أننا قد توسعنا بشكل إيجابي، وفقاً لخطط ودراسات مسبقة. فكان الهدف من إنشاء الفروع، هو التوسع والانتشار وإيماننا بأننا يجب أن نصل إلي العميل، ولا ننتظر أن يصل إلينا العميل، وبالتالي وجبت علينا زيادة الكوادر البشرية المنتقاة وتوفير التدريب الكافي لهم لمقابلة التوسع في عدد الفروع. وكانت النتيجة الطبيعية وراء ذلك، هو حجم الاشتراكات المحققة خلال الفترة الماضية.

وعلي الرغم من أن كل المؤشرات حتي الآن إيجابية جداً، فإن هذا كله لا يرضي طموحي، وهو أن تكون »نايل تكافل« هي الشركة الرائدة والمفضلة لجميع المصريين في مجال الخدمات التكافلية. وإننا سنسعي جاهدين للوصول للهدف المشروع وآملين أن يكون عام 2011 خطوة إيجابية أخري نحو تحقيق الهدف.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة