جريدة المال - صناديق »الثروة« الشرق أوسطية تتجه للعقارات الأمريكية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صناديق »الثروة« الشرق أوسطية تتجه للعقارات الأمريكية


نهال صلاح:

تشهد الفترة الحالية تحولاً في نظرة مستثمري الشرق الأوسط تجاه الولايات المتحدة من الاستثمار في البنوك إلي الاستثمار في العقارات.
 
فصناعة العقارات بمدينة نيويورك تتطلع إلي مستثمري المنطقة لتكرار عملية ضخ رؤوس الأموال التي قامت بها صناديق »الثروة« السيادية الخليجية والآسيوية في البنوك التي تتصارع مع خسائر الرهن العقاري.
 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن الأيام الماضية شهدت ظهور صناديق ثروة سيادية من الكويت وقطر بين مجموعة من المستثمرين تقودهم »بوسطن للعقارات« حيث يقومون بإجراء محادثات تهدف إلي شراء مبني »جنرال موتورز« وهو من الأصول العقارية البارزة في نيويورك والذي يطل علي سنترال بارك.. بالإضافة إلي شراء أربع ناطحات سحاب أخري في »ما نهاتن« من »هاري ما كلوي« ملك العقارات في مدينة نيويورك الذي يعاني حالياً من أزمات مالية حادة.
 
»فهاري ما كلوي« قد تعرض لضربة مفاجئة نتيجة أزمة الائتمان، ويقوم حالياً ببيع مستميت ويائس للمباني والعقارات التي يمتلكها بهدف سداد ديونه.
 
كما ستكون هذه الصفقة بمثابة لحظة مهمة للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط، فالسعر المقترح لمبني جنرال موتورز وحده الذي يبلغ 2.8 مليار دولار سيكون أعلي سعراً يدفع لمبني منفرد في الولايات المتحدة، كما أن هذه الصفقة ستتضمن أكبر مشاركة أجنبية من نوعها في تملك العقارات بمدينة نيويورك منذ امتلاك شركة ميتسوبيشي اليابانية لحصة روكفلر سنتر في أواخر الثمانينيات، وهي لحظة مثلت الثقة المرتفعة للمستثمرين اليابانيين في الولايت المتحدة، وذكر أحد كبار المديرين في مكتب (GVA) وليامز للسمسرة أن هذه المقارنة نموذجية للغاية، وأعرب عن اعتقاده بأنها صفقة فاصلة.
 
ونقلت »فاينانشيال تايمز« عن أحد المسئولين القريبين من الصفقة أن هيئة الاستثمار في أبوظبي بالإضافة إلي شركة ميراز الجديدة للعقارات المملوكة لحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من بين المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط الذين اطلعوا علي الأوراق والوثائق الخاصة بالصفقة.
 
وخلال السنوات الماضية قام المستثمرون من الشرق الأوسط بامتلاك عدد من المباني التي تمثل معالم بمدينة نيويورك.. ففي عامي 2005 و2006 كان المستثمرون الشرق أوسطيون في مجال العقارات بمدينة نيويورك أكثر من نظرائهم الأوروبيين، وذلك وفقاً لأحد الأبحاث الأمريكية.. فقد حصلت »نخيل« وهي الذراع العقارية لـ »دبي وورلد« الصندوق الحكومي للاستثمار بإمارة دبي علي حصة قدرها %73 في فندق »ماندارين أورينتال« الضخم في كولومبوس سيركل والذي يطل علي سنترال بارك منتصف العام الماضي في صفقة قيمتها 248 مليون دولار، كما تملك »نخيل« أكثر من %90من فندق W هوتيل يوتيون سكوير الأنيق، وقد تم شراء هذه الحصة في شهر أكتوبر عام 2006 بمبلغ 285 مليون دولار.وأعرب أحد المستثمرين في صناديق الاستثمار المباشر عن اعتقاده بأن هناك اهتماماً كبيراً جداً بالاستثمار في الأصول داخل نيويورك، وأضاف أنه مع وصول أسعار النفط لمستويات قياسية، فإنه لا يري نهاية لهذا الاتجاه قريباً.وفقد قامت »برودواي بارتنرز انفست كورب« بشراء المبني رقم 280 بشارع بارك في شهر يناير من العام الحالي بمبلغ 1.28 مليار دولار.
 
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن سبب اجتذاب العقارات في مدينة نيويورك للستثمرين، بالإضافة إلي المدن الكبري الأخري بالولايات المتحدة مثل واشنطن، ولوس أنجلوس، وسان فرانسيسكو، وبوسطن، هو أن السوق معروفة جيداً لدي المستثمرين الشرق أوسطين، إضافة للأمريكيين الأثرياء، ومع تضاؤل قبول السوق للأوراق المالية المدعومة بالرهونات العقارية، وتقييد الإقراض من جانب البنوك.. بالإضافة إلي وجود إحساس كبير بعدم الأمان الاقتصادي، فإن مصادر الاقتراض قد جفت تاركة حائزي السيولة النقدية في وضع أفضل مما كانوا عليه منذ سنوات.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة