أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وسط تراجع الطلب وضعف القدرة التنافسية للمنتجات %11‮ ‬انخفاضاً‮ ‬مرتقباً‮ ‬في حجم الصادرات المعدنية


المال - خاص
 
توقع محمد سيد حنفي، رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات استمرار انخفاض حجم صادرات قطاع الصناعات المعدنية بنسبة %11 خلال 2011. وأشار إلي أن حجم صادرات عام 2010 قدر بحوالي 8 مليارات دولار، مقارنة بـ9 مليارات دولار في 2009.

 
وأكد أنه كان من المستهدف طبقاً لخطة المهندس رشيد محمد رشيد، وزير والتجارة والصناعة الخاصة بزيادة حجم الصادرات المصرية إلي 200 مليار جنيه بحلول عام 2013، زيادة صادرات قطاع الصناعات المعدنية بنسبة %25 سنوياً.
 
وأشار إلي أن عام 2010 شهد انخفاضاً ملحوظاً في حجم الصادرات بنسبة تقترب من الـ%11 وذلك بسبب أن جميع الظروف جاءت غير مواتية لقطاع الصناعات المعدنية الذي يشمل صناعات الألمونيوم والنحاس والحديد وغيرها. وفي هذا الصدد لفت إلي انخفاض حجم الطلب العالمي وتوابع الأزمات المالية العالمية، إلي جانب قصور منتجات الصناعات المعدنية في تنويع منتجاتها وزيادة قدراتها التنافسية أمام نظيرتها من المنتجات العالمية.. فضلاً  عن ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج والطاقة.
 
وأشار »حنفي« إلي ضرورة قيام مركز تحديث الصناعة بزيادة دعمه إلي الصناعات المعدنية وذلك لتطوير المنتجات لتتواكب مع ما وصلت إليه التكنولوجيات العالمية في الصناعة، إلي جانب زيادة الاستثمارات الموجهة لمراكز التكنولوجيا التابعة لوزارة الصناعة والتي تهدف إلي تأهيل معظم المصانع للالتزام بالمواصفات القياسية بالصناعة مما يسهل عملية اختراق الأسواق العالمية وبالتالي زيادة حجم الصادرات. وأشار إلي أنه لو تم اتباع هذه السياسات سيؤدي هذا في نهاية المطاف إلي زيادة حجم صادرات قطاع الصناعات المعدنية إلي 15 مليار دولار بحلول عام 2013.
 
وأيد هذا التوجه كامل جلال، مدير علاقات المستثمرين بمجموعة حديد عز، موضحاً أنه علي مستوي منتجات الحديد لا توجد أي ميزة تحققها الشركات عندما تركز علي تصدير منتجاتها للأسواق الخارجية، مشيراً إلي أن التركيز علي السوق المحلية واستغلال ارتفاع الطلب علي المنتجات المعدنية داخل مصر بنسبة %5.5 سيساعد علي استقرار الأسواق من ناحية وتثبيت العلامة التجارية لمعظم المنتجات من ناحية أخري.
 
وأوضح أن التركيز علي الأسواق المحلية هو الأفضل في الوقت الحالي خاصة في ظل أن الأسواق المصرية منفتحة علي العالم ويتم دخول جميع المنتجات إليها دون جمارك، كما أنه يتم تحديد أسعار الحديد وفقاً للأسعار العالمية.
 
ومن ناحية أخري توقع جلال نمو الطلب العالمي علي صناعات حديد الصلب بشكل أفضل في عام 2011 خاصة من دول غرب أفريقيا التي يبلغ فيها نمو الطلب حاجز الـ%5.5 والدول الأخذة في النمو مثل الهند والبرازيل مقارنة بمعدل نمو منخفض لم يتجاوز في أمريكا وأوروبا الـ%1.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة