أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

70‮ ‬مواصفة جديدة للسيارات خلال عامين ووضع استثنائي للشركات اليابانية


كتب ـ أحمد نبيل
 
أكد المهندس هاني بركات، رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة في تصريحات خاصة لـ»المال«، أن عام 2011 سيشهد تطبيق المرحلتين الثانية والثالثة من المواصفات القياسية للسلامة والأمان، والتي تشتمل علي 70 مواصفة جديدة خلال عامين خاصة بالسيارات بجميع أنواعها، سواء »ملاكي أو نقل أو أتوبيسات أو قطع غيار«، وأجزاء مغذية طبقاً لاتفاقية الأمم المتحدة للسلامة والأمان والتي تشمل 127 مواصفة.

 
 
 هانى بركات
وأوضح بركات أنه بعد دراسة جميع جوانب سوق السيارات وطبيعتها تم الاستقرار علي تطبيق 70 مواصفة جديدة بجانب المواصفات العشر المطبقة بالفعل لتحقيق أكبر قدر من السلامة و الأمان للمستهلك المصري، وقال إن الهيئة استقرت علي تفعيل وضم المرحلتين الثانية والثالثة والأخيرة علي مدار عامين كمهلة لشركات السيارات لتوفيق أوضاعها.
 
وأضاف بركات: ان المواصفات الجديدة ستنقسم إلي مواصفات متخصصة للمكونات والأجزاء المغذية وقطع الغيار لتحقيق أعلي مقدار من الأمان والسلامة، والتأكد من كفاءة المنتجات بجانب المواصفات الخاصة بالسيارات الكاملة »نقل- ملاكي- أتوبيس«، لتشمل جميع القطاعات وتقلل من نسبة الحوادث الناتجة عن قلة المواصفات وعدم سلامة السيارات.
 
وحول مدي تعثر الشركات في تطبيق المرحلتين الثانية والثالثة قال بركات، إنه بعد دراسة السوق تم التوصل إلي أن المواصفات الجديدة تهدف إلي الحد من دخول السلع الرديئة للسوق المحلية، متوقعاً خروج جميع المنتجات الرديئة والمتدنية داخل سوق السيارات لحماية المستهلكين.
 
وحول مدي تعثر المنتج الصيني قال بركات إن المصنع الصيني قدم مستويات مختلفة من الجودة، وبالتالي فإن المواصفات القياسية الجديدة ستكون بمثابة »فلتر« منقي للسلع الرديئة ويجبر المستوردين والتجار علي استيراد السلع الأعلي جودة سواء صينية أو كورية أو غيرهما.
 
وأشار إلي أن أغلب الشركات الكبري سواء صينية أو يابانية أو كورية أو أوروبية، وغيرها قادرة علي تنفيذ المواصفات الجديدة وزيادة وسائل الأمان والسلامة داخل السيارات، مما سينعكس إيجابياً علي المستهلكين.
 
وحول صعوبة تقديم بعض الشركات اليابانية الشهادات المطلوبة في ظل تطبيق السوق الصينية 40 مواصفة فقط للأمم المتحدة والمذكرات التي قدمتها للهيئة قال بركات إنه تمت دراسة جميع مطالب هذه الشركات، مؤكداً أنه سيتم الوضع في الاعتبار هذه المطالب، موضحاً أن أغلب السيارات اليابانية ذات كفاءة عالية ومستوي سلامة مرتفع.. وبالتالي سيكون لها وضع استثنائي لتقديم الشهادات.
 
وعن مدي تعثر الشركات في المرحلة الأولي، التي تمثل 10 مواصفات، قال بركات إن الهيئة أوقفت عمل شركتين بالكامل لحين توفيق  أوضاعهما وتطبيق المواصفات، بجانب رصد ومصادرة عشرات الحاويات الخاصة بقطع الغيار غير المطابقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة