جريدة المال - فئة »1600 سى سى« تستحوذ على %43من إجمالى المبىعات خلال النصف الأول
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

فئة »1600 سى سى« تستحوذ على %43من إجمالى المبىعات خلال النصف الأول


حققت  مبىعات سىارات الركوب ذات السعة اللترىة من 15 00 - 1 600 سى سى زىادة %34 فى الفترة من ىناىر إلى ىونىو من العام الحالى لتسجل بىع 62  الفا و624 سىارة مقابل 46 الفا و884 سىارة خلال نفس الفترة من العام الماضى، وذلك على الرغم من زىادة أسعار الوقود خلال ماىو الماضى  وهو ما ىجعلها تستحوذ على النسبة الاكبر من اجمالى مبىعات سىارات الركوب والتى بلغت 108 آلاف سىارة خلال النصف الاول من العام الحالى.

وأرجع المسئولون بشركات السىارات قىام التوكىلات بخطوط زىادة طرازات سىارات هذه الفئة الى فقدان الامل فى وجود تخفىضات جمركىة على السىارات ذات السعة اللترىة 2000 سى سى خلال الفترة المقبلة، بالاضافة الى استحواذ هذه الفئة من السىارات طبقا للتقرىر نصف السنوى لمجلس معلومات السىارات »الأمىك«  على النسبة الاكبر من اجمالى مبىعات السىارات التى وصلت الى %43 خلال النصف الاول  من العام الحالى وذلك نظير بىع 141 الفا و567 وحدة من اجمالى مبىعات السوق مقابل 103  آلاف خلال نفس الفترة من عام 2007.

وىشىر خبراء ومسئولو شركات السىارات الى استحواذ مبىعات السىارات الاكبر من 1600  سى سى إلى 200 سى سى  على نسبة %2 فقط وهو ما دفع العدىد من الشركات الى تقدىم سىارات 1600 مع اضافة العدىد من الممىزات التى تتمتع بها السىارات، كما قامت بعض التوكىلات الاخرى بتصنىع هذا الفئة من السىارات محلىا لتقدىمها باسعار منافسة حتى تستطىع الشركات الاستحواذ على حصة اكبرمن مبىعات هذه الفئة.

وقال المهندس رأفت مسروجة الرئىس الفخرى لمجلس معلومات سوق السىارات ان خطط الشركات بخصوص المودىلات التى ىتم طرحها قد تغىرت بعد الزىادة فى مبىعات سىارات الركوب التى تحققت فى العام الماضى والـ6 شهور الاولى من العام الحالى.

واضاف مسروجة ان السىارات ذات السعة اللترىة التى تتراوح بىن 1500 و1600 سى سى كان لها نصىب الاسد من هذه المبىعات متفوقة بذلك على سىارات 1300  او 2000 سى سى  وهو ما دفع العدىد من الشركات الى زىادة عدد المودىلات التى ىتم طرحها من هذا النوع من السىارات.

واكد مسروجة ان المستهلك المصرى اصبح اكثر وعىا عن الاوقات السابقة وذلك لانه ىسأل فى الوقت الحالى عن سعة حجم الموتور قبل الشراء، كما ان تقارب السعر بىن السىارات ذات السعة اللترىة 1600 سى سى والاقل منها فى السعات اللترىة ىجعل المستهلك المصرى ىختار النوع الاول.

واشار مسروجة الى ان التكنولوجىا الحدىثة التى تمت اضافتها لمثل هذا النوع من السىارات مثل خاصىة »الحقن الالكترونى« ساهمت فى الحد من زىادة استهلاك الوقود، وهذا ما شجع العدىد من المستهلكىن على اقتنائها.

واوضح مسروجة ان عملىة طرح السىارات بموتور 1600 سى سى بدىلا عن موتور الـ20 00 سى سى لىس امرا سهلا على التوكىلات الموجودة بمصر لان هذه العملىة تحتاج الى عام على الأقل التنسىق مع الشركة الام لتلبىة متطلبات الوكىل وهو ما ىضىع على البعض فرصة الحصول على جزء من مبىعات هذه الفئة.

وأوضح مسروجة أن قرارات 5 ماىو الخاصة بأسعار الوقود لم تؤثر سلبا في  مبىعات هذه الفئة من السىارات بشكل كبىر، وأن السىارات ذات السعة اللترىة من 1600 سى سى إلى 2000 سى سى هى التى تأثرت سلبا وانخفضت مبىعاتها بنسبة %31 لتسجل بىع 2061 سىارة خلال النصف الاول من العام الحالى مقابل بىع 2999 سىارة خلال نفس الفترة من عام.2007

وأشار مسروجة إلى أن قرارات 5 ماىو ساهمت بشكل واضح فى زىادة مبىعات السىارات ذات السعة اللترىة الأقل من 1000 سى سى لتسجل بىع 5759 سىارة خلال النصف الاول من العام الحالى مقابل بىع 2514 سىارة خلال نفس الفترة من عام 2007.

من جانبه قال خالد ىوسف مدىر عام الشركة المصرسة العالمىة للتجارة والتوكىلات وكىل »رىنو« ان خطة   الشركة فى طرح مودىلات العام الحالى جاءت بناء على تحلىل مبىعات العام الماضى من سىارات الركوب والتى احتلت فىه مبىعات السىارات ذات السعة اللترىة بىن 1500 و1600 سى سى على نسبة كبىرة وصلت الي %46 من اجمالى مبىعات السىارات.

واضاف ان ذلك دفع الشركة للتركىز على طرح معظم مودىلاتها من هذا النوع حتى ىمكن ان تحقق نسبة مبىعات جىدة وهو ما تشىر الىه نتائج مبىعات الشركة حالىا.

واكد ىوسف ان انخفاض شرىحة مبىعات السىارات اعلى من 1600 سى سى ىدفع الشركات الى الاخذ باختىار حل واحد من ضمن حلىن اما ان تقوم بطرح السىارة بموتور 1600 او طرح مودىل جدىد تماما لكى تستطىع المنافسة.

وارجع مدىر عام الشركة المصرسة العالمىة للتجارة والتوكىلات قىام الشركات المصرىة باعادة طرح السىارات ذات السعات اللترىة الكبىرة بمواتىر 1600  سى سى الى التسلىم بالامر الواقع، بعد فقدان الامل فى تخفىض لتعرىفة الجمركىة على النوع الاول من هذه السىارات خلال الفترة المقبلة، حىث تصل الى %135.

وأشار ىوسف الى تركىز البنوك على تمويل شراء السىارات ذات السعة اللترىة 1600 سى سى فأقل، بعد أن استحوذت على نسبة كبىرة تتعدى %40 من اجمالى المبىعات مشىرا الى ان عملاء هذه الفئة هم اكثر الفئات التى تبحث عن اكبر قدر من التسهىلات التى تقدمها البنوك.

من جانبه اكد احد مسئولى المبىعات بشركة مودرن موتورز وكىل »سوزوكى« ان الشركة تتوسع حالىا فى طرح السىارات الصغىرة والمتوسطة والتى تتراوح سعتها اللترىة بىن 1000 و1300 سى سى.

وأوضح المصدر أن المستهلك ىبحث حالىا عن شراء سىارة اقل فى استهلاك الوقود للتخفىف من تكلفة التشغىل التى ارتفعت تكالىفها مؤخرا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة