جريدة المال - قطاع التأمين يقاوم دمج "المصرية" ويحتفظ بـ2.5 مليار جنيه
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

قطاع التأمين يقاوم دمج "المصرية" ويحتفظ بـ2.5 مليار جنيه



كتب - أحمد رضوان:
 
في تطور مغاير لتوقعات السوق، شهدت معدلات احتفاظ قطاع التأمين المحلي ارتفاعاً مطرداً بنهاية النصف الأول من العام المالي الحالي، وذلك رغم إتمام عملية دمج الشركة المصرية لإعادة التأمين في شركة مصر للتأمين، وهو القرار الذي زاد من توقعات تسرب الأقساط للخارج في ظل عدم وجود شركة مصرية متخصصة في إعادة التأمين.

 
وفي مفاجأة من العيار الثقيل، احتفظ سوق التأمين بـ2.5  مليار جنيه من أقساط التأمين المباشرة للنصف الأول من العام المالي الحالي البالغة 3.5 مليار جنيه لترتفع معدلات احتفاظ سوق التأمين إلي %71 في أعلي قممها علي الاطلاق وفقاً للبيانات المتاحة منذ العام المالي 2001/2000 وذلك مقارنة بـ%56 فقط معدل احتفاظ السوق بأقساط التأمين لاستثمارها محلياً خلال النصف الأول من العام المالي 2007/2006 وهو نفس المتوسط الذي دارت حوله معدلات الاحتفاظ خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.
 
وعلمت »المال« - أن مبلغ الـ2.5  مليار جنيه الذي احتفظت به السوق يوزع بواقع 1.52 مليار جنيه من فرع تأمينات الحياة البالغ مجموع أقساطه المباشرة 1.54 مليار جنيه، ونحو مليار جنيه من أقساط فرع الممتلكات البالغ مجموع أقساطه المباشرة نحو 2  مليار جنيه، لترتفع بذلك نسبة احتفاظ السوق المحلية من أقساط الممتلكات التي يتم توزيع حصص كبيرة من عملياتها في الأسواق الخارجية إلي %50 مقارنة بمتوسط %41 خلال السنوات الخمس الأخيرة.
 
من جانبه أكد مسئول تأميني بارز أن الارتفاع المطرد الذي شهدته معدلات احتفاظ السوق، جاء بفعل النمو المطرد في أقساط تأمينات الحياة، التي لا تتميز بكونها التزامات طويلة الأجل وتنخفض الحاجة إلي إعادة توزيعها علي شركات إعادة التأمين في الخارج لكنه أكد في الوقت نفسه أن نسبة الـ%50 التي احتفظت بها السوق من أقساط تأمينات الممتلكات تعد مفاجأة وجاءت  عكس توقعات السوق التي سارت جميعها في اتجاه تأثر معدلات الاحتفاظ بالغاء استقلالية الشركة المصرية لإعادة التأمين بعد دمجها في شركة مصر للتأمين.
 
وقال المصدر إن الارتفاع الذي شهدته نسب الاحتفاظ، أكبر دليل علي صحة قرار دمج الشركة المصرية لإعادة التأمين الذي واجه ضغوطاً عنيفة من جميع العاملين بالسوق، ممن أكدوا أن الشركات المنافسة لـ »مصر للتأمين« لن تسعي إلي إسناد عمليات لها، وستفضل التعامل مع الأسواق الخارجية، إلا أن برنامج إعادة التأمين الذي تم إعداده بشركة مصر بعد تفعيل عملية الدمج نجح في جذب عمليات من أسواق أخري.
 
والمعروف أن نشاط إعادة التأمين يقوم علي توزيع حصص من أقساط التأمين علي عدد من الشركات سواء في السوق الداخلية أو الخارجية بهدف تفتيت الخطر علي أكثر من جهة، حتي لا ترتفع حدة الخسائر علي الشركة الواحدة في حالة حدوث الخطر، كما يعبر مصطلح معدل الاحتفاظ عن النسبة ما بين حجم الاقساط التي تم الابقاء عليها داخل الشركة واستثمارها محليا، وحجم الاقساط التي تم توزيعها علي شركات أخري، ويعد معدل الاحتفاظ أحد أهم المؤشرات الدالة علي قوة السوق ومتانة المراكز المالية للشركات العاملة بها وارتفاع طاقاتها الاستيعابية، كما أن التوسع في توزيع أقساط التأمين علي أسواق خارجية يؤثر في العائد التشغيلي لشركات التأمين الناتج عن استثمارها لأموال وحقوق حملة الوثائق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة