جريدة المال - صناديق التحوط وراء ارتفاع أسعار الكاكاو والشيكولاتة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صناديق التحوط وراء ارتفاع أسعار الكاكاو والشيكولاتة


 
أدي ارتفاع أسعار الكاكاو مؤخراً إلي زيادة تكاليف صناعة الشيكولاتة في مختلف دول العالم فعلي سبيل المثال ارتفعت أسعار منتجات شركة كادبوري PLC من شيكولاتة كاراميللو بنسبة %10 خلال الاثني عشر شهر الماضية بسبب المضاربة علي صفقات شراء الكاكاو التي يقوم بها المستثمرون المحترفون لاسيما صناديق التحوط المتهمة بارتكاب العديد من الجرائم المالية التي أدت إلي افلاس العديد من المؤسسات المالية العالمية من عام 1992 وحتي الآن.

 
ومنها المضاربة في الجنيه الاسترليني التي قام بها الخبير المالي جورج سوروس عام  1992 وأزمة السيولة المالية الآسيوية عام 1997 وإدارة رأس المال علي الأجل الطويل وتهديد النظم المالية الأمريكية عام 1998 وعمليات الغش  والخداع في شركة بايو لإدارة الأموال عام 2005 وحاليا المضاربة في أسعار الكاكاو التي تعد أول معركة لصناديق التحوط ضد صناعة الشيكولاتة.
 
ويقول بيرند روسلر المتحدث الرسمي لشركة اوجست ستورك KS أكبر شركة منتجة للشيكولاتة في ألمانيا أن صناديق التحوط تؤثر بقوة علي السوق والأسعار لأنها تستثمر مبالغ ضخمة في شراء الكاكاو.
 
ويري كين هانا رئيس الشئون المالية بشركة كادبوري أن معظم الطلب علي الكاكاو يأتي من شركات انتاج الشيكولاتة ولكن الطلب علي الكاكاو بدأ مؤخراً يزداد من جانب مستثمرين آخرين هم صناديق التحوط التي تسببت في رفع أسعار الكاكاو.
 
وتقوم الهيئات الرقابية حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا بالتحقيق في تسعير منتجات الشيكولاتة وبذل محاولات لتثبيت أسعارها بعد أن شهدت المحاكم في هذه الدول رفع أكثر من 50 دعوي قضائية من الزبائن وتجار التجزئة ضد شركات الشيكولاتة. وهذه الشركات متهمة بالتواطؤ في تسعير منتجاتها منذ عام 2002 عندما قامت وزارة العدل الأمريكية باجراء تحقيقات في أساليب تسعير شركات الشيكولاتة كما قام مكتب الكارتيل الفيدرالي الألماني باجراء تحريات في سبع شركات للشيكولاتة في فبراير الماضي.
 
ولكن ببسبب أزمة الأسواق المالية العالمية التي وقعت مؤخرا اتجهت صناديق التحوط وغيرها من المستثمرين إلي السلع الزراعية مثل الكاكاو والقمح والبترول من أجل تحقيق أرباح أكبر وهذه ظاهرة جديدة لم تحدث من قبل في صناعة الكاكاو كما تقول ستيفاني جارز خبيرة صفقات الكاكاو في شركة سوكدن للمضاربة التي تملكها شركة سوكريس انددنريز في بورصة لندن الدولية للتعاملات المالية في الأسعار المستقبلية والاختيارية.
 
ويتم شحن الكاكاو في مختلف دول العالم في صورة مسحوق أو معجون أو سائل أو زبدة كاكاو حيث يباع حالياً بسعر 2600 دولار للطن في بورصة نيويورك بين القارات بالمقارنة بسعر 1700 دولار في بداية العام الماضي رغم أن أسعار الشيكولاتة في العالم ارتفعت بنسبة %6.9 في عام 2007.
 
وتقول شركات صناعة الشيكولاتة إن هناك تباينا كبيرا في أسعار الشيكولاتة المرتفعة بسبب محتواها من الكاكاو لأن الشيكولاتة العادية تحتوي علي %15 إلي %30 من الكاكاو بينما تحتوي الشيكولاتة الفاخرة علي %99 كاكاو.
 
واستطاعت صناديق التحوط تحريك أسعار الكاكاو وبسهولة بمبالغ نقدية صغيرة بسبب الحجم الضئيل لسوق الكاكاو حيث تقدر قيمة المحصول السنوي له بحوالي 10 مليار دولار فقط أو ما يعادلاً يوم واحداً فقط من إنتاج البترول.
 
ويعترف هانز كيليان خبير الكاكاو في الولايات المتحدة الأمريكية وأحد الخبراء القلائل المستقلين في وضع توقعات عن أسعار الكاكاو بأن صناديق التحوط عينية لامدادها بالمعلومات عن انتاج الكاكاو في غرب افريقيا والبرازيل وأندونيسيا ولكنه رفض الافصاح عن أسماء هذه الصناديق.
 
ولكن خبراء صناديق التحوط يؤكدون انهم يؤثرون فعلا علي أسعار الكاكاو ولكن تأثيرهم قصير الأجل جداً لأن أي زيادة في الأسعار ستجعل المزارعين ينتجون »كاكاو« أكثر في الموسم التالي مما يجعل الأسعار تنخفض مرة أخري ولذلك فإن صناديق التحوط ليست المسئولة عن ارتفاع أسعار الشيكولاتة ومن المشاكل المحيرة وراء الزيادة في أسعار الكاكاو هي أنها لا تعكس عدم التوازن بين العرض والطلب ففي السنة المالية المنتهية في سبتمبر الماضي كان هناك معروض كاف من الكاكاو يلبي الاحتياجات العالمية.
 
وتقول منظمة الكاكاو العالمية إن النقص المتوقع في كميات الكاكاو البالغة 51 ألف طن ليس كبيراً ويمكن تغطيته بسهولة من المخزون الحالي.
 
ولكن هاجين ستريشيرت المسئول في الحكومة الألمانية والمتحدث الرسمي للدول التي تشتري الكاكاو في مجلس الكاكاو العالمي يقول إن أسباب ارتفاع الأسعار غير معروفة حتي الآن وإنه لم يسمع أي تبرير لها سوي صناديق التحوط والصناديق الاستثمارية.
 
ويؤكد ارنست تانر الرئيس التنفيذي لشركة شوكولا ديفابريكن لند لصناعة الشيكولاتة السويسرية أن الاستثمارات بالمضاربة في سوق الكاكاو وراء ارتفاع الأسعار وأن هذا الارتفاع ليس له أي علاقة بالعرض والطلب في هذه السوق التي أدت إلي ارتفاع في أسعار الشيكولاتة الفاخرة بالولايات المتحدة الأمريكية بنسبة %6.1 في السنة المالية المنتهية أبريل الماضي بينما ارتفعت أسعار شيكولاتة نوسيولات من شركة لند بنسبة %27 وكذلك ارتفعت أسعار شيكولاتة كوالين ستريت من شركة نستلة بنسبة %17.
 
وتري صناعة الشيكولاتة أن الارتفاع في أسعار العديد من السلع ومنها اللبن والكاكاو والبترول من أسباب ارتفاع أسعار الشيكولاتة كما أن المستثمرين لا يهمهم امتلاك الكاكاو وإنما يتلاعبون فقط في سوق الأسعار المستقبلية للكاكاو حيث شهد الأسبوع الثاني من مايو عام 2008 تعاقدات مستقبلية في بورصة نيويورك انتركونتننتال بلغ حجمها 654 ألفاً و760 طن كاكاو في حين أن الحجم الإجمالي للكاكاو الذي تشتريه شركات انتاج الشيكولاتة لا يتجاوز 706 آلاف و430 طن كاكاو.
 
وكانت صفقات المضاربة منذ ثلاث سنوات في التعاقدات المستقبلية حوالي 261 ألف طن كاكاو فقط بينما كانت صناعة الشيكولاتة تستهلك أكثر من 943 ألف طن كاكاو.
 
وكانت منظمة الكاكاو العالمية التي شعرت بالمخاوف من مشكلة ارتفاع منتجات الشيكولاتة قد طالبت الباحثين فيها في العام الماضي بالتحقيق فيما يجري في سوق الكاكاو ولم يتوصل هؤلاء الباحثون للأسباب الحقيقية واكتفوا بقولهم إنه ربما كانت الاستثمارات بالمضاربة هي الدافع وراء ارتفاع أسعار الكاكاو وبالتالي الشيكولاتة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة