جريدة المال - الضربة العسكرية المحتملة على سوريا تلقى بظلالها على أسواق المال التركية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الضربة العسكرية المحتملة على سوريا تلقى بظلالها على أسواق المال التركية


أ.ش.أ:
 
شهدت أسواق المال العالمية هزات جراء مخاوف من احتمال التدخل العسكرى الأمريكى ضد سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة، ما انعكس على أسواق المال التركية وتوجه المستثمرين لشراء السندات والذهب ومخزون النفط، وسط أجواء من انخفاض أسهم البورصات العالمية ومنها بورصة إسطنبول.
 
وارتفعت أسعار العملات الصعبة مقابل الليرة بالسوق التركية بعد أن أعلن بنك الاحتياط الفيدرالى الأمريكى أنه سيقلص برنامجه لتحفيز الاقتصاد تدريجياً فى ضوء البيانات الاقتصادية مع تراجع معدل البطالة إلى نحو 7% بالولايات المتحدة، ووصل سعر الدولار الأمريكى بعد هذه التصريحات إلى 1.96 ليرة وسعر اليورو إلى 2.56 ليرة مقابل انخفاض فى أسهم بورصة إسطنبول بشكل ملحوظ وارتفاع سعر الذهب لأعلى مستوى له خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة ليصل إلى 1420 دولاراً.
 
كما أدت مخاوف شن الدول الغربية هجوماً على سوريا إلى أن تسجل أسعار العملة الصعبة أرقاماً قياسية برغم تدخل البنك المركزى التركى لضخ سيولة من النقد الأجنبى بالأسواق التركية بلغت 350 مليون دولار يومياً.
 
ووصل سعر الدولار فى تعاملاته صباح اليوم الأربعاء، إلى 05.2 ليرة واليورو إلى 75.2 ليرة وانخفاض أسهم البورصة فى تعاملاتها المسائية بنسبة 5.5% لتصل إلى أقل مستوى لها خلال الأيام الأخيرة.
 
وأعرب محافظ البنك المركزى التركى، اردم باشجى، عن توقعاته بتراجع سعر صرف الدولار الأمريكى مقابل الليرة التركية بنهاية العام الجارى، مؤكداً أن سرعة نمو الاقتصاد الوطنى ستقف عند نسبة 3 إلى 4% بنهاية العام الجارى، وأن قيمة الدولار ستنخفض حتى تصل إلى 1.92 ليرة فأقل.
 
وأكد محللون أن العالم سيشهد أزمة اقتصادية متوقعة خلال عامى 2014 و2015 وستتأثر تركيا سلبياً بدرجة كبيرة من هذه الأزمة، وبالتالى قد تسجل أسعار الدولار واليورو أرقاماً قياسية العام القادم أيضاً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة