بورصة وشركات

الأسهم المتوسطة والصغيرة تتجه لحركة تصحيحية صاعدة


نشوي حسين

توقع محللون فنيون في سوق الأوراق المالية أن تتعرض الأسهم المتوسطة والصغيرة لحركة تصحيحية صاعدة خلال تعاملات الأسبوع الحالي، بعد موجة الخسائر العارمة التي منيت بها الأسبوع الماضي، كرد فعل لحالة الذعر التي انتابت المتعاملين تزامناً مع المستجدات السياسية علي الساحة العربية.

 
ورجح المحللون أن يفتح مؤشر EGX 70 بداية الأسبوع اليوم الأحد، علي ارتفاعات كبيرة استكمالاً لسيناريو جلسة الخميس الماضي، والتي ظهرت فيها قوي شرائية جديدة، مع تخاذل دور نظيرتها البيعية، وحددوا مستويي 710 و720 نقطة كمستهدفات لجلسة اليوم.
 
كما حدد المحللون الفنيون مستوي 695 نقطة كمنطقة دعم رئيسية لمؤشر السبعين سهماً، ومستوي 760 نقطة كمنطقة مقاومة علي المدي القصير جداً، ورجحوا أن يتأرجح مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة بين المستويين علي مدار جلسات الأسبوع.
 
وكان EGX 70 قد مني بخسائر فادحة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث فقد 79.83 نقطة من رصيده، لينهي تعاملات الخميس عند مستوي 708.42 نقطة، بتراجع نسبته %10.10 عن نهاية تعاملات الأسبوع السابق.
 
قال سامح أبوالعرايس، رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين، إنه يتوقع نجاح EGX 70 في استرداد جانب من عافيته خلال تعاملات الأسبوع الحالي، كرد فعل طبيعي لموجة الخسائر العنيفة التي ضربت السوق في تعاملات الأسبوع السابق، مشيراً إلي جلسة الخميس الماضي، باعتبارها أولي جلسات الحركة التصحيحية الصاعدة التي تنتظر أسهم السبعين.
 
وأوضح »أبوالعرايس« أن خسائر الأسبوع الماضي لمؤشر السبعين سهماً كشفت حالة الذعر المفاجئة التي أصابت جميع المتعاملين في السوق، نتيجة الأحداث المفاجئة علي الساحة السياسية العربية، وكان من الطبيعي أن تتسم تعاملات المستثمرين بنوع من العنف، مشيراً إلي أنه بعد استيعاب الأحداث الجديدة وتدني الأسعار السوقية للأسهم فإنه من الطبيعي أن تتحرك أسهم السبعين في حركة تصحيحية صاعدة.
 
وحدد رئيس الجمعية العربية للمحللين الفنيين مستهدفات مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة  خلال تعاملات جلسة الأحد بين مستويي 710 و720 نقطة، فيما أشار إلي مستويي 695 و760 نقطة، باعتبارهما مستهدفي المؤشر علي مدار جلسات الأسبوع الحالي.
 
واتفق معه عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة في الأوراق المالية، مؤكداً تعرض مؤشر EGX 70 لحركة تصحيحية صاعدة في تعاملات الأسبوع الحالي، راهناً نجاح مؤشر السبعين في الوصول إلي مستهدفه خلال الأسبوع الحالي عند مستوي 740 نقطة، بعودة النشاط لأحكام التداولات اليومية.
 
وأوضح »لبيب« أن هناك انخفاضاً كبيراً في احجام التداولات التي صاحبت الحركة التصحيحية الصاعدة لأسهم السبعين بجلسة الخميس الماضي، حيث سجلت 16.7 مليون ورقة مالية، مقارنة بـ29.011 مليون ورقة مالية كمتوسط خلال 10 جلسات ماضية، ولفت إلي أن ارتداد أحجام التداولات إلي مستوياتها الطبيعية٠، إشارة إيجابية علي عودة التعافي للسوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة