أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬إيرباص‮« ‬الأوروبية تتفوق علي‮ »‬بوينج‮« ‬الأمريكية بفارق‮ ‬15‮ ‬مليار دولار


المال - خاص

سجل »كونسورتيوم إيرباص« الأوروبي تفوقا علي شركة بوينج الأمريكية خلال العام الماضي، حيث بلغ حجم طلبيات شراء طائرات الـ»إيرباص« قبل إلغاء أي صفقة 644 طائرة بقيمة 85 مليار دولار، بينما توقفت طلبيات شراء الـ»بيونج« عند 625 طائرة، ثمنها 70 مليار دولار، بفارق 15 مليار دولار.


قالت صحيفة وول ستريت إن »كونسورتيوم إيرباص« تفوق أيضاً علي »بيونج« حتي بعد إلغاء بعض الصفقات، حيث بلغ صافي مبيعات »إيرباص« 574 طائرة مقابل 530 طائرة لـ»بيونج«.

ويرجع ارتفاع مبيعات »إيرباص« إلي قيام شركة فيرجين أمريكا الفرنسية بشراء 30 طائرة إيرباص A320 التي تتميز بكفاءة استخدام الوقود، وانخفاض العوادم، وكذلك 30 طائرة إيرباص ذات الممر الواحد في يوم 29 ديسمبر الماضي فقط.

ورغم أن »كونسورتيوم إيرباص« توقع بداية العام الماضي ألا تزيد مبيعاته علي 300 طائرة، إلا أنه استطاع تسليم 510 طائرات خلال 2010 بينما قامت بوينج بتسليم 462 طائرة فقط.

وتأمل »بيونج« أن توقع عقوداً لشراء طائرات جديدة مع حكومة بكين أثناء زيارة رئيس الصين هو جنتاو للرئيس الأمريكي في الأسبوع الماضي، لاسيما أن الصين صاحبة أكبر نمو اقتصادي في العالم تعتزم زيادة عدد طائرات الركاب، بعد تزايد شراء سكانها واتجاههم لركوب الطائرات والقيام برحلات حول العالم، لدرجة أن شركة إيرهانيان الصينية بدأت منذ الشهر الماضي فقط تشغيل 4 رحلات أسبوعياً لمصر، لأول مرة في تاريخها.

وساعد تعاقد »إيرباص« مع شركة فيرجين أمريكا لشراء 200 طائرة بقيمة 5.1 مليار دولار خلال الشهر الماضي علي تفوق »الكونسورتيوم« الأوروبي علي الشركة الأمريكية التي كانت حتي نهاية نوفمبر الماضي تتفوق في حجم مبيعاتها علي »إيرباص«.

ويقول جون ليهي، رئيس عمليات »كونسورتيوم إيرباص«، إن الأيام الأخيرة من كل عام تشكل عاملاً حاسماً قوياً في تحديد المنافسة بينه وبين »بوينج«، حيث يصل متوسط حجم طلبيات الشراء في ديسمبر فقط إلي %23 من إجمالي طلبيات الشراء طوال العام، مما أدي إلي تحسن أداء »إيرباص« خلال 2010.

ومع ذلك يؤكد راندي تينسيث، نائب رئيس قسم التسويق بشركة بوينج، أن المبيعات تفوقت خلال السنوات الخمس السابقة علي العام الماضي علي »إيرباص« سواء من حيث عدد طلبيات الشراء، أو عدد الطائرات التي تم تسليمها فعلا.

لكن طلب شركة فيرجين أمريكا لشراء 200 طائرة من طراز إيرباص A320 الجديد الذي بدأ الكونسورتيوم يبيعه منذ الشهر الماضي فقط جاء بعده أيضاً طلب شركة اندويجو الهندية قبل منتصف الشهر الحالي لشراء 150 طائرة من هذا الطراز الجديد، مما يجعل المحللين يتوقعون تفوق »إيرباص« هذا العام أيضاً من حيث حجم المبيعات علي »بيونج« وإن كان تسليم طائرات الإيرباص الجديدة سيستمر حتي 2016.

ويري دافيد كاس، المدير العام لشركة فيرجن أمريكا، أن طائرات إيرباص A320 الجديدة الموفرة للوقود ستساعد أيضاً علي تعزيز نمو الشركة وتفوقها علي شركات الطيران المنافسة الأخري، لاسيما أن »كونسورتيوم إيرباص« يؤكد أن »A320 « الجديدة ستقلل تكاليف الوقود والعوادم بحوالي %15 مقارنة بطائرات »إيرباص A320 « القديمة التي تحلق فوق الأجواء الأمريكية.

وشركة فيرجين أمريكا التي بدأت تعمل داخل الولايات المتحدة الأمريكية منذ 2007 فقط تملك أسطولا يضم 34 طائرة إيرباص A320 وأقل من ذلك من »الإيرباص A319 «.

ويملك الملياردير الإنجليزي سير ريتشارد برانسون، صاحب شركة فيرجين جروب في لندن %25 من حصة التصويت في شركة فيرجين أمريكا و%49 من القيمة الاقتصادية للشركة، وهي أعلي نسبة تسمح بها القوانين الأمريكية التي تنظم الملكية الأجنبية لشركات الطيران الأمريكية.

ولا تواجه »فيرجين أمريكا« أي مشاكل في تمويل شراء الطائرات لأنها تستخدم ميكانيزم »آلية« تمويل قياسي يعرف باسم »البيع ثم الاستئجار«، حيث تقوم »فيرجين« ببيع طائراتها الجديدة إلي شركات تأجير الطائرات ثم تستأجرها منها مرة أخري.

ويعتقد خبراء صناعة الطائرات النفاثة أن مشروع »الإيرباص A320 « الجديد بمحركها الجديد الموفر للوقود يتكلف حوالي مليار دولار، ولكنه أرخص بكثير من تطوير طائرة كاملة، حيث يستغرق التطوير وقتا أطول أيضاً.

كما أن %95 من »A320 « الجديدة يشبه نموذج »A320 « القديم.

وليس هناك أي احتمال أن تتمكن »بوينج« التي طورت مرتين طائراتها من طراز »بوينج B 737 « التي تحقق أعلي المبيعات لها من منافسة »إيرباص A 320 « الموفرة للوقود من خلال طرح محركات جديدة في طراز »B 737 «.

ولكن من المحتمل أكثر أن تصمم »بيونج« طائرة جديدة من المتوقع أن يتم تسليمها مع نهاية العقد الحالي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة