أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رجال الأعمال يطالبون باتحاد عربي


المال - خاص

طالب عدد من رجال الأعمال والصناع، بإنشاء اتحاد عربي للصناعات الكيماوية، لدعم التكامل العربي في قطاع الكيماويات، خاصة في ظل زيادة حجم هذه الصناعة وتطورها في غالبية الدول العربية.


وأشاروا إلي أن إنشاء هذا الاتحاد سيكون له مردود إيجابي علي صناعة الكيماويات علي المستوي العربي، خاصة فيما يتعلق بضخ الاستثمارات المشتركة، وزيادة حجم التجارة البينية العربية، مؤكدين أن مثل هذه الاتحادات تكون حافزاً ودافعاً، لتفعيل بعض الاتفاقيات التجارية الموقعة بين الدول العربية مثل اتفاقية »أغادير«. وأوضحوا أن الاتحاد سيكون تكاملياً وليس تنافسياً، حيث سيسمح بتعرف جميع الدول العربية علي الصناعات الكيماوية بكل دولة، ومدي احتياج بعض الدول لبعض الصناعات.

أكد الدكتور شريف الجبلي، رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، أهمية إنشاء اتحاد عربي للصناعات الكيماوية حالياً، من أجل التعرف علي صناعة كل دولة، بما يضمن زيادة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة بين الدول العربية. وقال إن الغرفة ستسعي خلال دورتها الحالية للمساهمة في إنشاء هذا الاتحاد، أسوة ببعض الاتحادات العربية للصلب والبلاستيك والأسمدة.

وأكد خالد أبوالمكارم، عضو غرفة الصناعات الكيماوية، نائب رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، أن إنشاء كيان يضم صناع الكيماويات العرب تحت مظلة واحدة، من شأنه زيادة التواصل والتكامل، الأمر الذي سيسمح بزيادة القوة التنافسية للصناعات الكيماوية العربية علي المستوي العالمي. وأشار إلي أن فكرة إنشاء اتحاد عربي للصناعات الكيماوية موجودة منذ فترة، ولكن سبب التأخير في السعي لتنفيذها، هو أن هذه الصناعة كانت ضعيفة في العديد من الدول العربية، قائلاً: إنه حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة، لا سيما أن الصناعات الكيماوية علي المستوي العربي، شهدت تطوراً  كبيراً خلال السنوات الثلاث الماضية.

فعلي سبيل المثال، بلغت صادرات مصر من الكيماويات خلال العام الماضي نحو 23 مليار جنيه.

وطالب »أبوالمكارم« بضرورة الإسراع في بدء الخطوات التنفيذية لإنشاء هذا الاتحاد، الذي سيكون كياناً قوياً وممثلاً للصناعات الكيماوية العربية.

وقال حامد موسي، الرئيس السابق لشعبة صناعة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية، إن قطاع الصناعات الكيماوية من القطاعات التي ينبغي دعمها علي المستوي العربي، عبر زيادة الاستثمارات المشتركة، وزيادة معدلات التبادل التجاري، لافتاً إلي أن إنشاء اتحاد عربي لها سيساهم بشكل كبير في دعم هذا القطاع.

وأشار إلي أن إنشاء الاتحاد سيدعم التواصل والتعاون بين الدول العربية، موضحاً أهمية أن يكون اتحاداً تكاملياً وليس تنافسياً، وبالتالي يجب ألا تتخوف بعض الدول من المشاركة بهذا الاتحاد حال إنشائه.

وأوضح أن بعض الدول متفوقة في صناعة كيماوية معينة، ولديها نقص في صناعة أخري، وبالتالي فإن الاتحاد سيسمح لكل دولة بالتعرف علي ما تريده وما لا تريده.

ووفقاً لتقرير قطاع نقطة التجارة الدولية، التابع لوزارة التجارة والصناعة، فإن الصادرات المصرية للدول العربية، ارتفعت بنسبة %15، لتصل إلي 29 مليار جنيه خلال الفترة من يناير ـ يوليو 2010، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، حيث بلغت 25 مليار جنيه.

وأرجع حسين عمران، رئيس نقطة التجارة الدولية، هذه الزيادة إلي زيادة حجم الصادرات لبعض الدول العربية، وعلي رأسها السعودية، حيث بلغت الصادرات الموجهة إليها 5.4 مليار جنيه خلال الفترة من يناير ـ يوليو 2010، أي بنسبة زيادة بلغت %28، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وتأتي في المرتبة الثانية ليبيا، حيث بلغت الصادرات المصرية إليها 4.3 مليار جنيه خلال الفترة من يناير ـ يوليو 2010، أي بنسبة زيادة بلغت %46، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

كما زادت صادرات مصر غير البترولية، خلال الفترة نفسها إلي المغرب والأردن وتونس والسودان، بشكل ملحوظ.

وأشار إلي أن أهم الصادرات التي تتوجه إلي الدول العربية، تمثلت في قطاعات صناعية عديدة، هي: الصناعات الغذائية، والصناعات الهندسية، والإلكترونية، وقطاع الصناعات الكيماوية، وقطاع الملابس الجاهزة، وقطاع الغزل والنسيج والمنتجات الدوائية والمنتجات الجلدية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة