أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الأصيل‮« ‬تضخ‮ ‬200‮ ‬مليون جنيه في‮ »‬عمر أفندي‮«.. ‬العام الحالي


كتبت- نشوي عبدالوهاب:
 
رغم حسم شركة الأصيل مساء الخميس الماضي، صفقة شراء %85 من شركة عمر أفندي لصالحها بعد مفاوضات استمرت شهراً ونصف الشهر، مع البائع، شركة أنوال السعودية، وسط منافسة من ثلاث جهات، لا تزال بعض التفاصيل تتكشف، ومن بينها امكانية التصرف في جزء محدد من الفروع بالإيجار، بالاتفاق مع الشركاء، والإبقاء علي العمالة الحالية في »عمر أفندي« وصرف رواتبها المتأخرة.

 
قدرت مصادر بمؤسسة فؤاد الوطن »BKR « التي قامت بدور المستشار المالي للمشتري، القيمة الفعلية للصفقة بنحو 855 مليون جنيه، حصلت منها شركة أنوال السعودية علي 185 مليون جنيه، فيما تتحمل شركة الأصيل سداد ديون عمر أفندي بإجمالي 670 مليون جنيه.
 
وأشارت المصادر إلي أن عرض »الأصيل« كان الأكثر جدية بين العروض الثلاثة المقدمة نظراً لمراعاته جميع الاعتبارات القانونية والتجارية والاجتماعية للصفقة، وعلي رأسها الحفاظ علي حماية حقوق العمالة ووجود استراتيجية واضحة لتطوير الشركة وتنمية أدائها.
 
وأوضح مصدر في »BKR « أن المشتري الجديد شركة الأصيل، وضع استراتيجية تهدف إلي تطوير وتنمية »عمر أفندي«، بما يضمن تحسين الموقف المالي للشركة وتحويلها من الخسائر إلي الأرباح، حيث تعتزم »الأصيل« ضخ سيولة جديدة تقدر بنحو 200 مليون جنيه علي مدار السنة الحالية من مصادرها الذاتية دون الحصول علي قروض مصرفية في الوقت الراهن، إلي جانب الاعتماد علي الأرباح التشغيلية المنتظر تحقيقها في الفترات المقبلة، لتغطية خسائر الشركة التي تخطت 500 مليون جنيه، فيما تعاني عجزاً في التمويل يزيد علي 450 مليون جنيه.
 
ولفت المصدر إلي وضع خطة لإعادة جدولة ديون الشركة البالغة نحو 670 مليون جنيه، والتي تتوزع بواقع 400 مليون جنيه قروضاً، وقرابة 270 مليون جنيه التزامات مالية لجهات أخري، منها الضرائب والموردون.
 
وأكد بدء إدارة الشركة في إعادة تقييم الأوضاع داخل الفروع، للوقوف علي مدي ربحيتها وحجم مبيعاتها، بحيث يتم التركيز علي تجهيز الفروع الجيدة وتحويلها إلي سلاسل تجارية نشطة، إلي جانب التخلص من الفروع التي تحقق خسائر فادحة بالتأجير أو بالبيع للغير باستثناء الفروع الأثرية، ولفت إلي أن الإدارة الجديدة تعكف علي تصنيف مخزون البضائع الحالية، بهدف جذب شريحة جديدة من العملاء، مع الإبقاء علي النوعيات من البضائع التي تلقي قبولاً واضحاً لدي الشركة، وطرح البضائع الراكدة من خلال عروض ترويجية جديدة.
 
إلا أن المهندس أحمد السيد، رئيس الشركة القومية للتشييد والتعمير، التي تمتلك %10 من عمر أفندي، أكد في تصريحات لـ»المال«، أن عقد بيع %85 من عمر أفندي لشركة أنوال السعودية، والتي ستحل محلها الشركة الجديدة، ينص علي امكانية التصرف في جزء محدد من الفروع بالإيجار، ولكن بالاتفاق مع الشركاء، وأشار إلي أن شركته تتمسك بحقوق الأقلية في الاعتراض علي الخطوات التي لا تتفق مع العقود السابق توقيعها.
 
ورداً علي سؤال لـ»المال« حول مدي إمكانية أن تتحمل القومية للتشييد، ممثل الحكومة في »عمر أفندي«، نصيبها من الخسائر التي تراكمت علي الشركة خلال الفترة الماضية، أكد »السيد« أن »القومية للتشييد« لم توافق علي الميزانيات السنوية الخاصة بعمر أفندي، وأنها اتجهت للقضاء لإثبات عدم موافقتها علي الميزانيات.
 
علي جانب آخر، أوضح المستشار المالي لشركة »الأصيل«، أن المشتري الجديد تعهد بالإبقاء علي العمالة الحالية بالشركة، لما لها من خبرة واسعة في السوق المحلية ودراية كبيرة بأوضاع »عمر أفندي« تحديداً، باعتبار هذه العمالة أحد الأصول المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ولفت إلي أن »الأصيل« تعتزم صرف رواتب العاملين المتأخرة عن الشهر الماضي، فيما يشمل المخطط التوقف مؤقتاً عن أي تعيينات جديدة.
 
وتوقعت المصادر أن تبدأ شركة عمر أفندي في تحقيق الأرباح خلال العامين المقبلين، علي أن يشهد العام الأول توجيه الأرباح إلي سداد المديونيات، فيما تتجه لتحقيق نتائج إيجابية في العام المقبل.
 
وتمتلك شركة الأصيل التي يمثلها رجل الأعمال المصري ياسين عجلان، إلي جانب عدد من المساهمين، خبرات واسعة في مجال تجارة التجزئة داخل السوق المصرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة