أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«ASE » تخطط للاستحواذ على %45 من سوق الخدمات الأرضية بحلول 2015


حوار- أحمد عاشور

تخطط مجموعة شركات «ASE » العاملة فى مجال الخدمات الأرضية داخل المطارات رفع حصتها السوقية لتصل إلى %45 بحلول عام 2015 بدلاً من %30 الحصة الحالية للشركة من خلال التفاوض مع عدد واسع من شركات الطيران العالمية للحصول على توكيلات لإنهاء جميع إجراءاتها داخل المطارات المصرية.

كما تتفاوض «ASE » مع إحدى الشركات اليونانية لاستكمال رحلاتها بالسوق المحلية التى توقفت بعد الثورة نتيجة تراجع أعداد الوفود السياحية التى تزور مصر من اليونان، كما تجرى الشركة مفاوضات جادة مع 3 شركات عالمية للحصول على توكيلات جديدة.

 
 محمد  هنو يتحدث لـ " المال"
«المال» حاورت محمد هنو، رئيس مجلس إدارة المجموعة، للحديث عن استراتيجية عمل الشركة خلال الفترة المقبلة، كما تناول الحوار أبرز المعوقات التى تواجه الشركة داخل السوق المحلية، فضلاً عن خطة الشركة التوسعية داخل الأسواق العربية خاصة فى المغرب و الإمارات التى تمتلك فيهما شركات تابعة لها.

فى البداية يقول رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «ASE » إن شركته تتفاوض حالياً مع شركة بيجين إحدى شركات الطيران اليونانية لاستكمال رحلاتها للسوق المحلية والتى توقفت منذ الثورة حتى الآن كنتيجة مباشرة لعدم استقرار الأوضاع الأمنية من ناحية وتدهور الأوضاع الاقتصادية فى اليونان من ناحية أخرى.

ولفت هنو إلى أن «بيجين» أكدت رغبتها فى استكمال رحلاتها لمصر خلال الموسم الصيفى القادم بواقع 5 رحلات أسبوعياً، مشيراً إلى أن دور «ASE » يتركز فى أعمال تخليص جميع الخدمات داخل المطارات إلى جانب تمثيل الشركة أمام جميع سلطات الطيران المدنى فى جميع العمليات سواء جوازات وأمن أو غيرها من الإجراءات.

ولفت هنو إلى أن شركته تضغط على الشركة اليونانية للبدء فى تيسير رحلات للسوق المحلية خلال فترات الأعياد والمناسبات التى تتميز بارتفاع الطلب على المقصد السياحى المصرى.

وأضاف هنو أن شركته تجرى مفاوضات جادة مع 3 شركات طيران عالمية، رافضاً الكشف عنها للحصول على توكيلات تمثيلها داخل المطارات المصرية متوقعاً أن يتم التوصل لاتفاق مع تلك الشركات مطلع العام المقبل، بهدف زيادة حجم أعمال الشركة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال هنو إن المجموعة لديها توكيلات 8 شركات طيران عالمية تعمل جميعها بالسوق المحلية، فضلاً عن التعامل مع شركات طيران رجال الأعمال والإسعاف الجوى، مشيرا إلى أن الشركة تستحوذ على أكثر من %30 من سوق الخدمات الأرضية فى مصر.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة «ASE » إن شركته لديها استراتيجية لزيادة حصتها السوقية بحيث تصل إلى %45 من سوق الخدمات الأرضية خلال السنوات الثلاث المقبلة من خلال التوسع فى الحصول على توكيلات من شركات طيران عالمية للمطارات المصرية.

وعن مدى تأثر أعمال شركته داخل السوق المحلية بعد الثورة، قال هنو، إن حجم أعمال الشركة تراجع بنسبة %48 خلال العام الماضى، متوقعاً أن يتم التعافى مطلع العام المقبل، مضيفاً أن من ضمن العوامل التى حافظت على استقرار الشركة بعد الثورة اقتناص توكيلات جيدة مع بعض الشركات العالمية منها توكيل للشركة العربية للطيران داخل المطارات المحلية.

وشدد على ضرورة قيام الحكومة بالإسراع فى تنفيذ سياسات الأجواء المفتوحة من خلال إعادة النظر فى القوانين المنظمة لحركة الطيران، بحيث يتاح لشركات القطاع الخاص تنظيم رحلات بدلاً من قصرها فقط على شركة مصر للطيران.

وتتضمن سياسة الأجواء المفتوحة أن يتم السماح لشركات الطيران العاملة فى الدول المطبقة لتلك السياسة سواء بشكل ثنائى أو جماعى الطيران من أى منطقة لتلك الدولة دون قيود بشرط أن يتم المعاملة بالمثل بين أطراف التعاقد.

وتابع هنو: إن الحكومة مطالبة بفتح الباب للقطاع الخاص لتقديم الخدمات الخاصة بالأطعمة والوقود، خاصة أن قصرها على شركة مصر للطيران والشركة القابضة للخدمات الأرضية فقط أدى إلى الحصول على تلك الخدمات بأسعار مبالغ فيها.

وكان هشام زعزوع، وزير السياحة قد قال فى وقت سابق، إن الوزارة تتفاوض حالياً مع وزارة الطيران المدنى للبدء فى تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة لإتاحة الفرصة لشركات القطاع الخاص التوسع فى مجال الطيران.

وقال إن المنظومة الحالية تسعى فى المقام الأول لخدمة مصالح شركة مصر للطيران، مشيراً إلى أن تلك السياسة آن لها أن تتغير قائلاً: مصر للطيران عزيزة إلى قلبى ولكن مصر أغلى، وفق تعبيره.

وتابع هنو: إن من شأن تطبيق تلك السياسة زيادة أعداد الوفود السياحية التى تأتى لمصر على غرار ما قام به العديد من دول العالم التى حققت طفرة فى أعداد الوفود السياحية فضلاً عن الوصول للاستراتيجية التى وضعتها وزارة السياحة بحيث تتضمن جذب 30 مليون جنيه بحلول عام 2020.

وأشار هنو إلى أن جميع التجارب الدولية، أثبتت أن تطبيق سياسات الأجواء أدت إلى ارتفاع أعداد الوفود السياحية، ومنها المغرب الذى تضاعفت فيه إيرادات القطاع السياحى بنسبة تتجاوز %28 فضلاً عن زيادة أعداد العمالة فى مجال الطيران بلغت 137 ألف عامل مقارنة بـ54 ألف عامل قبل تطبيق تلك السياسات.

ووفقاً لرئيس مجلس إدارة «ASE » فإن أعداد الوفود السياحية القادمة لتركيا ارتفعت بنسبة تتجاوز الـ%56 بعد تطبيق سياسات الأجواء المفتوحة.

وعلى صعيد متصل طالب هنو بضرورة إعادة النظر فى منظومة الإدارة داخل المطارات المصرية بحيث تتاح الفرص للكفاءات والكوادر البشرية من خارج القوات المسلحة على إدارة تلك المطارات والتخلص من هيمنة العسكر عليها، مشيراً إلى أن بعض مديرى المطارات لا يمتلكون الخبرة الكافية التى تؤهلهم للحديث باللغة الإنجليزية مع ممثلى شركات الطيران فى حال حدوث أعطال.

وأضاف هنو أن شركته واجهت خلال الفترة القليلة الماضية العديد من الصعوبات مع مسئولى مطار برج العرب نتيجة وجود أعطال متكررة داخل المطار، مشيراً إلى أن الشركة تقدمت بطلب رسمى لوزير الطيران للبحث فيما وراء أسباب هذه الأعطال كاشفاً عن تشكيل لجنة لتقصى الحقائق للوقوف وراء المتسببين فيها.

ولفت هنو إلى أن وفد من القطاع الخاص سيجتمع خلال الأيام القليلة الماضية المقبلة مع وزير الطيران المدنى بحضور المركز الوطنى للتنافسية لبحث آليات تطوير أداء العاملين فى مجال الطيران، فضلاً عن الإجراءات اللازمة لتحرير سوق خدمات الطيران داخل المطارات بشكل تدريجى.

وتابع رئيس مجلس إدارة «ASE »: إن شركته توسعت خلال الفترة القليلة الماضية فى تقديم الخدمات السياحية منها حجز تذاكر الطيران والحجز الفندقى فضلاً عن عمل برامج سياحية متكاملة، مشيراً إلى أن شركته تولى اهتماماً واسعاً فى الوقت الحالى بالسياحة الوافدة من السوق الإسبانية فضلاً عن دول أوروبا الشرقية بشكل عام.

وعن التوسعات الخارجية للشركة، قال هنو إن شركته تتبعها شركتان منها شركة تعمل فى المغرب منذ أكثر من 15 عاماً فى مجال خدمات الطيران، لافتاً إلى أن هناك مفاوضات مع 7 شركات طيران عالمية من دول شرق أوروبا للحصول على توكيل لتمثيلها داخل المطارات المغربية، متوقعاً أن يتم التوصل لاتفاق بحلول الموسم الصيفى المقبل.

وقال هنو إن الشركة تسعى لزيادة حصتها السوقية داخل السوق المغربية لتصل إلى %70 من قطاع الرحلات الخاصة بخدمة الطائرات الصغيرة وطائرات رجال الأعمال، لافتاً إلى أن السوق المغربية تتميز بكونها أكثر انفتاحاً على القطاع الخاص مقارنة بالسوق المصرية.

وأوضح أن الشركة تمتلك أيضاً مركزاً تدريبياً داخل المغرب معتمداً من اتحاد النقل الجوى «الاياتا»، مشيراً إلى أن هذا المركز يتولى تقديم برامج فى مجال الخدمات الأرضية وإصدار خدمات الطيران والعمل السياحى وإدارة الجودة والتفاوض فضلاً عن كيفية تقديم خدمات الهبوط والإقلاع.

ونفى هنو إمكانية إقامة مركز تدريبى فى مصر مماثل للمركز القائم فى المغرب، نظراً لوجود مركز تدريبى متكامل تابع لشركة مصر للطيران.

وقال هنو: إن الشركة لديها شركة أخرى فى الإمارات تتولى تمثيل شركات الطيران العالمية أمام السلطات الإماراتية فى جميع الخدمات التي يتم تقديمها داخل المطار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة