أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

النفط‮ ‬يتجه لمواصلة الصعود‮ ‬وتعاظم دور الصين والأوبك


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن
 
ارتفعت أسعار النفط خلال العام الحالي لتصل إلي أعلي معدلاتها منذ عامين وبنسبة %27 منذ مايو 2010، وجاء هذا الارتفاع لعدة أسباب أبرزها الانتعاش الاقتصادي العالمي الذي أدي إلي زيادة استهلاك الطاقة، إلا أن هذا الارتفاع تواصل بشكل وصفه البعض بأنه غير مبرر، وجاءت معظم التوقعات مبنية علي مواصلة ارتفاع أسعار النفط خلال عام 2011، مما دفع المحللين للتعبير عن مخاوفهم من أن يؤثر هذا الارتفاع سلبا علي الانتعاش الاقتصادي في العالم، خاصة أن ارتفاع أسعار النفط عام 2008، تسبب في انخفاض النمو العالمي وساهم في الأزمة المالية العالمية التي أعقبته.

 
من جانبها أعلنت منظمة أوبك التي تسيطر علي %40 من الإنتاج العالمي للنفط الخام، أنها لا تعتزم زيادة إنتاجها في الوقت الحالي، ويذكر أن إنتاج المنظمة من النفط والموزع علي حصص للدول الأعضاء، ظل ثابتاً منذ ديسمبر 2008، حيث كانت تسعي إلي التعامل مع تأثير الركود علي الاقتصاد العالمي والذي أدي إلي انخفاض أسعار النفط.
 
وارتفع متوسط أسعار النفط إلي 78 دولاراً للبرميل عام 2010 مقارنة بـ62 دولاراً للبرميل في 2009.
 
ومن المتوقع أن ترتفع أسعار النفط بثبات خلال العام المقبل وفقاً لترجيحات العديد من المحللين الذين أكدوا أن أسعار النفط ستتجاوز الحاجز النفسي للـ 100 دولار للبرميل.
 
وأكد المحللون في كل من »جولدمان ساكس« و»مورجان ستانلي« و»بنك أوف أمريكا« و»جي بي مورجان« إمكانية تجاوز سعر برميل البترول حد الـ 100 دولار في عام 2011.
 
وتوقعت الوكالة الدولية للطاقة أن تقود الصين الارتفاع العالمي في الطلب علي النفط خلال العشرين عاماً المقبلة، مؤكداً أن الطلب الصيني علي الطاقة سيشكل أكثر من خمس الطلب العالمي وتوقعت أن يصل الطلب العالمي علي النفط إلي 16.74 مليار طن متري بحلول عام 2035.
 
وأكدت الوكالة الدولية أن الطلب العالمي علي النفط سيزيد بنسبة %18 في عام 2032 ليصل إلي 99 مليون برميل نفط يوميا مقارنة بـ 84 مليون برميل نفط يوميا في عام 2009، وأضافت أن عرض النفط بما فيه منتجاته والتي لا تصنف علي أنها نفط خام، سيصل إلي ذروته في عام 2035، وسيقود الأسعار إلي الارتفاع لأكثر من 113 دولاراً للبرميل، إلا أن بعض المحللين توقعوا أن تتضاعف الأسعار إلي أكثر من 204 دولارات للبرميل.
 
وأوضحت الوكالة أن قوة منظمة الأوبك ستتزايد تدريجيا خلال العقود المقبلة، إذ إنها ستتمكن من السيطرة علي %52 من العرض العالمي للنفط بحلول عام 2035، مقارنة بسيطرتها علي %40 من المعروض العالمي للنفط في الوقت الحالي، وأضاف تقرير الوكالة أن السعودية والعراق سيكونان مصدر هذه الزيادة في عرض منظمة أوبك من النفط، حيث توقع الخبراء والمراقبون أن يزيد الإنتاج العراقي من النفط إلي 7 ملايين برميل يوميا في عام 2035، متجاوزاً الإنتاج الإيراني من النفط في عام 2015 تقريباً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة