أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

السلع والمحاصيل الأساسية والمعادن تكسب الرهان في سباق الأسعار


إعداد - خالد بدرالدين
 
تحركت أسعار المعادن والمحاصيل الأساسية ومواد الوقود لتتخذ اتجاهاً صعودياً خلال عام 2010 في خطوة تتزامن مع زيادة تعافي الاقتصاد العالمي، وخلال الأسابيع الأخيرة من العام اعتمدت أسعار السلع علي ديناميكية العرض والطلب بعد تراجع ارتباطها بحركة الاقتصاد العالمي.

 
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن السلع خلال النصف الأول من 2010 كانت ترتفع أسعارها إذا زادت ثقة الأسواق في إمكانية استمرار الانتعاش الاقتصادي العالمي، والعكس.
 
وفي هذا الإطار كانت أسعار النحاس والنفط تستخدم كـ»باروميتر« لرصد النشاط الاقتصادي فكلما ارتفعت أسعار الثاني صعدت أسعار الأول مباشرة.
 
ومع عودة الثقة للمستثمرين في تحقيق انتعاش اقتصادي خلال العام المقبل ازدادت الفجوة بين مؤشرات داوجونز يوبي إس التي تقيس السلع الزراعية ومواد الطاقة، حيث ارتفعت بحوالي %28 للسلع الزراعية مع نهاية هذا العام وأكثر من %8 للمعادن الثمينة، وأكثر من ذلك لمواد الطاقة.
 
وكانت هذه التغيرات لها توابع ليس فقط علي المستثمرين الذين تحولوا إلي السلع الأولية علي أمل تنويع محافظهم، وإنما أيضاً علي الشركات التي تنتج وتستهلك المواد الخام، وكذلك الأفراد الذين يشترون السلع المستخدمة في التصنيع.
 
ومع ذلك فإن القوي الاقتصادية الكبري ما زالت تتمتع بنفوذ واضح علي حركة أسواق السلع الأولية حيث ارتفعت أسعار العديد منها منذ أن أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن ضخ حوالي 600 مليار دولار في الاقتصاد الأمريكي ضمن سياسة التوسع الكمي.
 
ومع انخفاض أسعار الفائدة إلي مستويات تاريخية اتجه المستثمرون أيضاً إلي المواد الخام حيث ارتفع سعر النحاس مثلا بنسبة %7 في ديسمبر الحالي فقط ليسجل أعلي مستوي له في التاريخ، حيث بلغ أكثر من 4.1 دولار للرطل بارتفاع %23 عن الشهر نفسه من العام الماضي.
 
وكانت أسعار البترول قد تراجعت بشدة في الفترة السابقة بسبب ضعف اقتصادات العديد من دول منطقة اليورو غير أنها أنهت هذا العام تقريبا مسجلة أعلي مستوي لها منذ عامين ليزيد سعر البرميل علي 91 دولاراً هذا الأسبوع.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة