أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تأجيل شهادة المشير طنطاوي في محاكمة مبارك‮.. ‬وقاضي موقعة‮ »‬الجمل‮« ‬يوقف البث التليفزيوني






كتب - مجاهد مليجي

 
قررت الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات القاهرة أمس، برئاسة المستشار أحمد رفعت، تأجيل سماع شهادة المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة إلي جلسة 24 سبتمبر الحالي، وذلك في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها كل من الرئيس السابق مبارك ونجليه علاء وجمال وحبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق و6 من كبار مساعديه، وذلك بعد اعتذار شخصي من المشير عن عدم الحضور في اللحظات الأخيرة، معللاً ذلك بعدم ملاءمة الظروف الأمنية التي تمر بها مصر حالياً.

 
كما أجلت المحكمة سماع أقوال الفريق سامي عنان، رئيس الأركان إلي جلسة 25 سبتمبر بدلاً من اليوم الاثنين، وحددت جلسة غداً الثلاثاء لسماع أقوال اللواء عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات العامة السابق، وجلسة الاربعاء لسماع أقوال اللواء منصور عيسوي، وزير الداخلية الحالي، واللواء محمود وجدي، وزير الداخلية السابق.

 
شهدت ساحة أكاديمية الشرطة التي تنعقد فيها جلسات المحاكمة حضور اهالي الشهداء ومؤيدي مبارك الذين كانوا قد تغيبوا عن الجلسة السابقة تحسباً لحضور شباب الألتراس، كما أرسلت وزارة الصحة 15 سيارة اسعاف مجهزة بالأدوية والمسعفين، تحسباً لوقوع اشتباكات بين أهالي الشهداء وأنصار مبارك.

 
وبالتزامن مع تأجيل شهادة المشير طنطاوي بدأت صباح أمس الأحد أولي جلسات محاكمة المتهمين في قضية قتل وإصابة المتظاهرين يومي 2 و3 فبراير، والمعروفة إعلامياً بموقعة »الجمل«، قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن عبدالله، رئيس محكمة جنوب، منع الصحفيين والإعلاميين من حضور الجلسات، وشهد محيط المحكمة اشتباكات عنيفة قبيل بدء الجلسة بين محامي شهداء ومصابي الثورة وقوات الأمن، بعد منعهم من دخول قاعة المحكمة دون إبداء أسباب.

 
وقام التليفزيون المصري الرسمي ببث وقائع المحاكمة علي الهواء مباشرة منذ بدء وقائع الجلسة ودخول 25 متهماً القفص من بينهم أحمد فتحي سرور وصفوت الشريف رئيسا مجلسي الشعب والشوري المنحلين ورجل الأعمال محمد أبوالعينين، ومرتضي منصور، عضو مجلس الشعب السابق، وعدد من رجال الأعمال ورموز وقيادات الحزب الوطني المنحل.

 
حاول عدد من أهالي شهداء ومصابي موقعة الجمل التعدي علي رجل الأعمال محمد أبوالعينين، أحد المتهمين في القضية لدي وصوله، إلا أن رجال الأمن تمكنوا من إنقاذه وإيداعه إحدي الغرف المجاورة لقاعة المحكمة، كما انسحب المستشار جميل سعيد، محامي صفوت الشريف، أمين الحزب الوطني المنحل من الجلسة، بسبب حالة الفوضي والمشادات التي وقعت بين المحامين والأمن أمام مقر المحكمة بالتجمع الخامس.

 
وقد انتشرت »الخيالة« التابعة للأمن في محيط المحكمة إلي جانب مدرعات القوات المسلحة والقوات الخاصة حول أهالي المتهمين وأسرهم، منعاً لحدوث أي اشتباكات بينهم وبين أهالي الشهداء الموجودين منذ الصباح الباكر.

 
وشهدت الجلسة محاولة من المتهم العاشر مرتضي منصور للدفاع عن نفسه، إلا أن القاضي رفض طلبه وألزمه بتوكيل محام للدفاع عنه، كما شهدت إحالة أحد محامي الشهداء إلي النيابة العامة لسلوكه الذي أغضب القاضي بطرق باب المحكمة بصورة غير لائقة، كما قرر المستشار حسن عبدالله، رئيس المحكمة رفع الجلسة في الثالثة عصراً، وذلك بعد سماع طلبات الدفاع عن المتهمين والمدعين بالحق المدني، واعلن عن استكمال المحاكمة دون بث تليفزيوني، وإخراج الكاميرات.

 
من جانبهم، أنكر جميع المتهمين الـ25 في »موقعة الجمل« جميع التهم المنسوبة إليهم، واعتبروا تلك الاتهامات باطلة ليتم بعد ذلك الاستماع لطلبات المدعين بالحق المدني الحاضرين عن المجني عليهم، الذين قتلوا في تلك الأحداث.

 
وفي بداية الجلسة، وجه ممثل الادعاء الاتهام إلي مجموعة الـ25 بأنهم حاولوا إرهاب المتظاهرين السلميين في ميدان التحرير، ثم تلت النيابة العامة قرار الإحالة الذي أصدره المستشار محمود السبروت، قاضي التحقيقات المنتدب من قبل وزير العدل للتحقيق في أحداث موقعة الجمل، بإحالة 25 متهماً إلي محكمة الجنايات، وذلك بتهمة القتل العمد للمتظاهرين في أحداث موقعة الجمل، وتهمة تنظيم جماعات إجرامية، وأنهم ارتكبوا جميعاً جرائم قتل وترويع وإرهاب المتظاهرين الموجودين بميدان التحرير، باستخدام الخيل والجمال.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة