أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬إقبال كبير علي استثمارات الجامعات الخاصة


بهاء رمضان
 
شهد الاستثمار في الجامعات الخاصة تطوراً واضحاً في عام 2010 حيث تمت الموافقة خلال هذا العام علي إنشاء 5 جامعات خاصة جديدة تصل تكلفتها الاستثمارية المبدئية إلي نحو 3 مليارات جنيه، إضافة للجامعة المصرية اليابانية التي ستضخ فيها الحكومة استثمارات بنحو 400 مليون جنيه خلال عامين ليصل عدد الجامعات الخاصة إلي 23 جامعة.


 
وقال الدكتور حاتم البلك، أمين مجلس الجامعات الخاصة بوزارة التعليم العالي لـ»المال«، إن الجامعات الخاصة توسعت بشكل كبير مما يعكس نجاح هذه التجربة، حيث تستوعب 70 ألف طالب وطالبة، بجميع الكليات لافتاً إلي أن هناك الكثير من الطلبات التي يتلقاها المجلس سنوياً لإنشاء جامعات خاصة، ولكن ما تتم الموافقة عليه وفقاً للشروط والضوابط عدد قليل لأنه لا يمكن منح أي موافقة دون استيفاء جميع الشروط، ووفقاً لدراسة الجدوي التي يقدمها صاحب الطلب، ومدي حاجة المنطقة التي تقام فيها الجامعة لها، فقد تكون المنطقة المختارة لا حاجة لها لإنشاء هذه الجامعة.

وقال البلك: إننا أصدرنا قراراً بعدم السماح بإنشاء جامعات خاصة بمحافظتي القاهرة والجيزة، وأن التوجه الحالي هو تشجيع إنشاء وإقامة الجامعات الخاصة بالمدن العمرانية الجديدة، وذلك لتشجيع الإقبال عليها، خاصة تلك الموجودة بالمحافظات الحدودية كالوادي الجديد ومطروح وأسوان، موضحاً أن مصر أصبح لديها عدد كبير من الجامعات تعمل حالياً، وصل لـ37 جامعة، وعندما تعمل الجامعات الخاصة الخمس الجديدة سيصبح لدينا 42 جامعة، ويصبح المعدل الحالي لدينا هو جامعة لكل 2 مليون شخص، بينما المعدل العالمي هو جامعة لكل مليون شخص.

وأشار أمين عام مجلس الجامعات الخاصة إلي أن هذا العام شهد أيضاً صدور بنود اللائحة التنفيذية لقانون الجامعات الخاصة والأهلية والتي أصدر الرئيس مبارك قراراً بها وتتضمن 41 مادة، والتي أجازت تحويل الجامعات الخاصة إلي أهلية، بناء علي طلب مقدم للوزارة من رئيس الجامعة بعد موافقة مجلس الأمناء الصريحة وغير المشروطة.

كما نصت اللائحة علي موافقة مجلس الأمناء علي نقل كل حقوق الجامعة الخاصة في حال تحويلها إلي أهلية لكامل الأرض والمنشآت والتجهيزات اعتبارا من تاريخ صدور القرار الجمهوري بالتحويل، وأيضاً موافقة مؤسس الجامعة الصريحة وغير المشروطة علي نقل كل حقوقهم المالية بالجامعة إلي الجامعة الأهلية اعتبارا من صدور قرار رئيس الجمهورية، وتقديم صورة طبق الأصل من القوائم المالية للجامعة الخاصة عن العامين السابقين لتقديم طلب التحويل.

كما اشترطت اللائحة الجديدة لشغل وظيفتي رئيس ونائب رئيس الجامعة الخاصة والأهلية، أن يكون قد شغل وظيفة »أستاذ« لمدة لا تقل عن خمس سنوات، وفي درجة »معيد« اشترطت الحصول علي تقدير »جيد جداً« في المجموع التراكمي، وألا يقل تقديره في مادة التخصص عن »جيد«.

وتركت اللائحة لمجلس الجامعات الخاصة، سلطة تحديد أعداد المقبولين بكل كلية، وأيضاً الحد الأدني للقبول إضافة إلي تحديد نسب أعضاء هيئة التدريس إلي الطلاب، كما وضعت اللائحة عقوبات في حال مخالفة الجامعة الخاصة والأهلية أحكام القانون، أو لائحته التنفيذية، أو قرار إنشاء الجامعة أو نظمها أو قرارات المجلس، علي أن يسبق العقوبات إنذار الجامعة، ثم منحها مهلة لتلافي أسباب المخالفة، واقتراح التدابير الكفيلة لإزالة أسباب المخالفة، ومن بينها اقتراح إيقاف قبول طلاب جدد بالكليات المختلفة، حتي يتم استيفاء كل المعايير المعتمدة وذلك خلال عام دراسي واحد.

وعند استحالة استمرار الجامعة في أداء مهامها التعليمية، أفادت اللائحة بإمكانية استصدار قرار من رئيس الجمهورية بإلغاء قرار إنشاء الجامعة، بناء علي عرض الوزير وبعد موافقة مجلس الجامعات الخاصة.

كما تركت اللائحة أيضاً إجراءات التأديب للوائح الجامعات الخاصة والأهلية، علي أن تراعي القواعد والضمانات العامة وعلي الأخص كفالة حق الدفاع، كما ألزمت اللائحة الجامعات الخاصة بأن تبين وتحدد نظم الخدمات واللوائح الداخلية بجميع الخدمات الطلابية بأنواعها المختلفة.

وقال محمد القلا، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للتنمية والاستثمار، إن الشركة تسارع الخطوات للانتهاء من أعمال البناء بجامعة »بدر« المتوقع أن يصل حجم الاستثمارات فيها إلي 800 مليون جنيه، لافتا إلي أن الجامعة لديها خطة قوية وواضحة لجذب الطلاب لها من حيث المصاريف التي سيتم تحديدها لأنها ستكون مفاجأة لكل الجامعات الخاصة الموجودة إضافة لمستوي التعليم الذي تسعي الجامعة لتوفيره، حيث ستركز علي التخصصات النادرة والصناعية التي تربط فيما بين الدراسة والعمل بهما يجعل خريجي الجامعة مطلوبين وبشدة في سوق العمل.

وأضاف أننا نسعي لبدء الدراسة بالجامعة خلال العام الدراسي المقبل، موضحاً أن »القاهرة للتنمية والاستثمار« أنهت شراكتها مع شركة المنيا للخدمات التعليمية »صاحبة جامعة المنيا«، مؤكداً أن إنهاء الشراكة بناء علي قرار من مجلس إدارة الشركة وللإسراع في الانتهاء من إنشاءات جامعة »بدر« وعدم التشتت بين الجامعتين.

فيما قال الدكتور يسري الجمل، وزير التعليم السابق، رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية - اليابانية، إن أحد انجازات الحكومة ووزارة التعليم العالي هو توقيع الاتفاقية بين الحكومتين المصرية واليابانية والتي وإن جاءت متأخرة بعض الشيء نظراً لما تتمتع به الجامعات اليابانية من التقدم إلا أن الاتفاقية تنص علي أن تقوم الحكومة المصرية بتوفير الأرض وهي عبارة عن 200 فدان ببرج العرب بالإسكندرية، وضخ استثمارات في مجال الأبنية والمعامل تقدر بـ400 مليون جنيه خلال عامين.

وأضاف أن عام 2010 شهد موافقة الرئيس مبارك علي إصدار اللائحة التنفيذية للجامعات الخاصة، التي حددت بأن تكون ملكية الجامعة للمصريين، كما نظم عملية رئاسة الجامعة كما هي في بنود اللائحة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة