أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع أسعار الغذاء العالمية خلال الشهر الماضى


إعداد- رجب عز الدين

قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» إن أسعار الغذاء العالمية انخفضت قليلاً فى أكتوبر بسبب تراجع أسعار الحبوب والزيوت لكن الأسعار لا تزال قريبة من المستويات التى سجلتها خلال أزمة الغذاء عام 2008.

وقالت الفاو فى تقريرها الشهرى، إن مؤشرها لأسعار الغذاء الذى يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر سجل 213 نقطة فى أكتوبر، منخفضاً نقطتين عن سبتمبر.

وذكرت المنظمة ومقرها روما أن الانخفاض يرجع فى الأساس إلى تراجع أسعار الحبوب والزيوت العالمية الذى فاق الزيادة فى أسعار السكر ومنتجات الألبان بينما بقيت أسعار اللحوم دون تغير، حيث بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 259 نقطة فى أكتوبر بانخفاض قدره 3 نقاط «%1.2» عن مستوياته فى سبتمبر نتيجة الهبوط الطفيف فى أسعار القمح والذرة.

بينما ارتفع مؤشر المنظمة لأسعار الحبوب بنسبة %12 عن مستوياته فى أكتوبر 2011، وترجع هذه الزيادة فى معظمها إلى ارتفاع بنسبة %16 فى أسعار القمح والحبوب الخشنة، بينما انخفضت عروض أسعار الأرز بنحو %4، ولا يزال مؤشر أسعار الحبوب أقل 15 نقطة «%5.4» عن مستويات الذروة التى بلغها فى أبريل 2008 عندما سجل 274 نقطة.

بينما بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت/ الدهون 206 نقاط فى أكتوبر، بهبوط قدره 18 نقطة «%8» عن مستوياته فى سبتمبر، ليصل بذلك إلى أدنى مستوى له فى سنتين.

بينما بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم 174 نقطة فى أكتوبر دون تغيير عن مستوياته فى سبتمبر، كما لم تتغير أسعار اللحوم فى الفترة من يناير حتى أكتوبر عن مستوياتها خلال الفترة نفسها من السنة السابقة رغم تراجعها نسبياً فى حالة لحوم الأغنام والدواجن.

بينما بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الألبان 194 نقطة فى أكتوبر بارتفاع قدره 6 نقاط «%3» عن مستوياته فى سبتمبر نتيجة النقص الموسمى فى الإمدادات وانخفاض المخزون إلى جانب ثبات الطلب العالمى رغم ذلك فقد سجلت الأسعار خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2012 هبوطاً حاداً مقارنة بالمستويات شديدة الارتفاع التى سجلت فى الفترة نفسها من عام 2011.

وقالت الفاو إن أسعار الغذاء انخفضت %8 فى المتوسط خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالى، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضى.

وكان مؤشر المنظمة قد ارتفع ارتفاعاً طفيفاً فى سبتمبر 2012، بنسبة %1.4 أو 3 نقاط، مقارنة بمستواها فى أغسطس، نتيجة زيادة أسعار الألبان واللحوم إلى جانب الارتفاع الطفيف فى أسعار الحبوب رغم تراجع أسعار السكر والزيوت.

وكان مؤشر المنظمة قد ارتفع ليسجل مستويات قياسية تصل إلى 238 نقطة فى فبراير 2011.

وقال جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام للمنظمة فى تصريحات نقلتها وكالة رويترز مؤخراً، إن «جملة من التدابير والإجراءات حالت، رغم تأزم الأسواق، دون أن تحلق أسعار الغذاء العالمية فى الارتفاع مجدداً على النحو الذى شوهد خلال عامى 2008/2007 و2010/2009، وفى مقدمة تلك يأتى تحسن التنسيق الدولى، وشفافية الأسواق بفضل النظام العالمى لمعلومات الأسواق «amis » كوسيلة منعت انتشار حالة من الهلع أو أن تتحول أسوأ موجة جفاف نواجهها منذ عقود إلى أزمة غذائية جديدة، كما حدث فى الماضى القريب.

وأضاف: إن موجات الجفاف والفيضانات ليست سبباً للأزمة بل هى غياب الحوكمة، ففى الساحة الدولية التى تغلب عليها العولمة لا يمكن أن يتمتع بلد بمفرده أو إقليم واحد بالأمن الغذائى، والمتعين علينا أن نعمل من أجل تدعيم الحوكمة العالمية للأمن الغذائى.

وعلى مستوى توقعات الفاو المستقبلية لإنتاج الحبوب العالمية، خفضت المنظمة توقعاتها لإنتاج الحبوب العالمى فى موسم 2013/2012 وتوقعت تراجعاً بنسبة %2.7 عن إنتاج الموسم الماضى ليصل إلى 2.284 مليار طن مع تضرر إنتاج القمح والذرة بأسوأ موجة جفاف تشهدها الولايات المتحدة فى عقود وقلة المطر فى أجزاء كبيرة من أوروبا وآسيا الوسطى.

وأضافت الفاو أن إنتاج القمح الذى عانى بشدة بسبب الجفاف فى شرق أوروبا ووسط آسيا سيهبط %5.5 إلى 661 مليون طن، إلا أنها ذكرت أن ذلك المستوى قريب من متوسط السنوات الخمس الماضية.

وتوقعت المنظمة انخفاض إنتاج الحبوب العالمى %2.7 إلى 2.284 مليار طن فى موسم 2013/2012 مقلصة بنسبة طفيفة توقعها السابق لإنتاج حجمه 2.286 مليار طن.

وقالت المنظمة فى تقريرها لشهر نوفمبر بشأن توقعات الغذاء «ميزان العرض والطلب فى سوق الحبوب العالمية» إن هذا الموسم أكثر شحاً منه فى 2012/2011، إذ لا يوازى الإنتاج الطلب المتوقع وتراجع مخزونات الحبوب بشدة.

ورفعت المنظمة تقديراتها لإنتاج الأرز لكنها خفضت توقعاتها لإنتاج الحبوب الخشنة وقلصت بنسبة طفيفة توقعاتها لمخزونات الحبوب العالمية بنهاية موسم 2013/2012 إلى 497.4 مليون طن.

لكن المنظمة لا تزال تتوقع تراجع الإنفاق العالمى على واردات الغذاء ليصل إلى 1.14 تريليون دولار أمريكى فى عام 2012، أى بما يقل بمقدار %10 عن المستوى القياسى للعام الماضى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة