أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

2500 شركة عالمية فى أكبر معرض إنشاءات بالشرق الأوسط


إعداد - خالد بدرالدين

أكدت مجموعة بلاكستون جروب التى تدير أكبر صندوق استثمارى عقارى فى العالم، أن قيمة المشروعات التى يجرى تنفيذها حاليًا، والمرتقبة خلال السنوات العشر المقبلة، فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ودول مجلس التعاون الخليجى تقدر بأكثر من 2.1 تريليون دولار.

 
وذكرت وكالة جلف نيوز أن ميزانية معرض الخمسة الكبار أو «بيج فايف» الذى شهدته دبى الأسبوع الماضى، ارتفعت بحوالى %7، مقارنة بالعام الماضى مع زيادة عدد الشركات العالمية التى بلغ عددها 2500 شركة فى هذا العام ليصبح الأكبر فى تاريخ دبى.

وتسعى دبى للاستحواذ على أكبر عدد ممكن من المشروعات العقارية فى الشرق الأوسط، لا سيما فى دول مثل قطر والعراق وإيران والسعودية.

ويقول أندى هوايت، مدير معرض الخمسة الكبار، إن الشركات العالمية التى تشكل %70 من إجمالى الشركات المشاركة فى المعرض ترى أن سوق الإنشاءات فى الشرق الأوسط هى سوق النمو القادم وسط أجواء تباطؤ الاقتصاد العالمى فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وإذا كان عدد زوار المعرض الحالى تجاوز 40 ألف زائر، بالمقارنة مع 30 ألف زائر العام الماضى، فإن المساحات المخصصة لبعض الدول المشاركة فى المعرض تعرضت لانخفاض واضح مثل مساحة الجناح السورى التى تراجعت من 300 م2 إلى 100 م2 فقط هذا العام بسبب الأحداث الدامية الجارية على أراضيها.

ورغم أن سوق العقارات والإنشاءات تعرضت لخسائر فادحة بسبب الأزمة المالية العالمية منذ عام 2008، وحتى الآن، وتوقف العديد من مشاريعها الضخمة، فإن أندى هوايت يؤكد استعادة دبى نشاطها العقارى الذى ارتفع إلى أعلى مستوى له عام 2007، وأدى إلى ظهور معارض ضخمة مثل الخمسة الكبار والذى استطاع اجتذاب شركات بناء عالمية من جميع أنحاء العالم مثل RAK للسيراميك، التى تسعى لبيع منتجاتها فى دول مجلس التعاون الخليجى وغيرها من دول الشرق الأوسط.

وهناك فرص نمو هائلة لشركات البناء العالمية فى السعودية التى تشهد حاليًا فقاعة بناء ضخمة وقطر التى تستعد لاستضافة مسابقة كأس العالم 2022، وكذلك سلطنة عمان، التى تبنى حاليًا مولات تجارية ضخمة، كما يقول عبدالله محمود، مدير عام التسويق والاتصالات بشركة RAK التى يأتى %50 من أنشطتها من مشروعات فى دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتى من المتوقع أن تنمو بحوالى %10 إلى %20 خلال هذا العقد.

وتسعى شركات الإنشاءات الأوروبية التى تعانى ركودًا شديدًا فى دول منطقة اليورو بسبب أزمة الديون السيادية وراء فرص النمو فى الشرق الأوسط بفضل فقاعة البناء فى دول مجلس التعاون الخليجى، ومشروعات إعادة البناء فى دول الربيع العربى مثل ليبيا ومصر.

وظهرت شركات البناء الإسبانية بقوة فى معرض الخمسة الكبار مثل شركة سيما التى تنتج معدلات بناء خفيفة وبلغ حجم صادراتها إلى الشرق الأوسط هذا العام حتى الآن، أكثر من مليون يورو، وتتوقع ارتفاع إيراداتها بنحو %15 بفضل تصديرها لدول الشرق الأوسط.

ويؤكد أندرو ربلين، رئيس قسم تطوير البيزنس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا بشركة سيما أن جميع الشركات الإسبانية تعانى من كساد فى إسبانيا، وأنها بدأت تتجه لهذه المنطقة للاستفادة من فقاعة العقارات فى دول مجلس التعاون الخليجى، لا سيما السعودية وقطر لدرجة أن فرص النمو المستديم فيها ستظل موجودة طوال العشرين سنة المقبلة على الأقل.

وتستثمر السعودية حاليًا عدة مليارات من الريالات فى مشروعات البنية الأساسية لدرجة أن المحللين يتوقعون من قطاع الإنشاءات السعودية أن يحقق متوسط معدل نمو %4.5 من الآن وحتى عام 2017.

كما أن تزايد الإنفاق على القطاع العام من العوامل الحفازة لانتعاش سوق العقارات، حيث أبرمت السعودية فى العام الماضى، عقودًا بقيمة 71.2 مليار دولار لتنفيذ مشروعات بناء عقارات جديدة.

وتحاول شركة سيما الإسبانية الاستحواذ على مشروعات بناء فى ليبيا ومصر والعراق، حيث تنفذ حكومات هذه الدول مشروعات بنية أساسية عقب أحداث الربيع العربى، والحرب التى كبدت العراق مليارات الدولارات بسبب التدمير والهدم.

واستطاعت شركة أموريم البرتغالية إقناع الشركات الإماراتية باستخدام الأرضيات الخشبية والفلينية التى تم استخدامها فى متحف جوجنهيم فى أبوظبى، لا سيما أن الفلين يستخدم فى الأرضيات وفى وسائل العزل الحرارى والسمعى.

وتسعى هذه الشركة وراء المشروعات فى دول الشرق الأوسط لدرجة أنها تشارك دائما فى المعارض العربية الخاصة بمنتجات البناء والإنشاء مثل الخمسة الكبار وانديكسى، ودوموتيكس، ومعرض الفنادق العالمى.

ورغم أن الأرضيات الفلينية باهظة الثمن لأنها من المنتجات الفاخرة والمبتكرة وصديقة البيئة، فإن دول الخليج تقبل على شرائها لدرجة أن %95 من نشاط الشركة تأتى من التصدير، لا سيما هذا النوع من الفلين المستخدم فى الأرضيات والجدران العازلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة