أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

خبراء يتوقعون انتعاش سوق العقارات وارتفاع أسعارها


الإسكندرية - محمد عبدالمنعم

رحب الخبراء والعاملون بالقطاع العقارى بالسوق السكندرية بإعلان مديرية الإسكان عن حملة تبدأ قريبا لإزالة مخالفات البناء بالمدينة بالتعاون مع المحافظة ومديرية الأمن.

 
وتوقع البعض رواج السوق العقارية بالمدينة وزيادة الثقة فى السوق، بالإضافة إلى نمو الطلب على العقارات السليمة وارتفاع أسعارها، كما تمنح حملة ازالة المخالفات فرصة أكبر أمام الشركات الجادة فى السوق، وطالبوا المحافظة بوضع خطة واضحة وجدية للتعامل مع مخالفات البناء، خاصة فى ظل صعوبة المهمة بعد وصول عدد المخالفات إلى 74 ألف حالة، حسب تصريحات على عرفة نائب المحافظ السابق.

ويرى وليد فتحى، مدير التسويق بشركة سوليك للاستثمار العقارى، أن حملة الإزالات المقترحة ستعيد الثقة إلى قطاع العقارات بالمدينة بعد حالة من الارتباك والركود وانهيار الأسعار التى سادت السوق مؤخرا، بسبب انتشار المخالفات وانهيار عدد من العقارات بالمدينة خلال الفترة الماضية، خاصة أن عددا كبيرا من المبانى المخالفة يتركز فى الإسكان مرتفع التكاليف، مشيرا الى أن السوق بدأت فى التعافى بعد التحسن النسبى فى الوضع الأمنى والاتجاه إلى الاستقرار فى ظل وجود رئيس مدنى منتخب وحكومة، والمتوقع استمرارها خلال الأعوام المقبلة، وان الطلب ارتفع الشهر الماضى بنسبة تتراوح بين 50 و%60.

وتوقع زيادة الطلب على العقارات لتصل نسبتها إلى %100 بعد الحملة التى تعتزم المحافظة القيام بها خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى انتهاء عدد كبير من المشروعات لم تسوق حتى الان مما زاد من المعروض منها، لافتا إلى أن سعر المتر فى منطقة سموحة استقر فى حدود ما بين 5 و10 آلاف جنيه، ومنطقة كفر عبده ما بين 6 و12 ألف للمتر، وبين 7 و12 ألف جنيه للعقارات الواقعة على البحر فى كل من منطقتى وسط والمنتزه.

كما توقع انخفاض أسعار أراضى البناء حتى نصف العام المقبل لحين انتهاء الشركات من تعويض المصروفات والخسائرالسابقة بسبب المبانى العشوائية والمخالفة، مشيرا إلى أن معظم المخالفات كانت تقام على أراضى مشاركات فيما بين المقاولين وأصحاب تلك الأراضى، وهو ما أدى إلى انخفاض الطلب على الأراضى نتيجة عدم استقرار السوق.

ويرى أن الحملة ستدعم استمرار هبوط أسعار الأراضى بعد خروج المقاولين المخالفين من السوق، وأن تقتصر معظم عمليات البناء فى الفترة المقبلة على المواقع قيد الإنشاء وايضا المملوكة لشركات المقاولات فقط والمرخص لها من الجهات المختصة  .

ويرى الدكتور أحمد مطر أمين عام الإتحاد العربى للتنمية العقارية، عضو المجلس الدولى للاتحادات العقارية أن التصدى للمخالفات يؤدى إلى زيادة الطلب على العقارات السليمة قانونيا، موضحا أن المخالفات لها تأثير سلبى على السوق العقارية، كما تؤدى إلى ارتفاع أسعار الأراضى المخصصة لهذا النشاط.

وأشار إلى أن الطلب السنوى على الإسكان يبلغ نحو 600 ألف وحدة سنويا فى مصر، فى حين أن ما يتم بناؤه لا يزيد على 400 ألف وحدة فقط، وهو ما يتسبب فى عجز سنوى يبلغ نحو 200 ألف وحدة، ليتسبب ذلك فى عجز كلى يقدر بنحو 4 ملايين وحدة تحاول العقارات المخالفة تغطيتها.

وطالب بضرورة وضع خطة جيدة من قبل الدولة لمحاولة سد العجز الذى وصل الى 4 ملايين وحدة عن طريق طرح أراض جديدة، كما حدث فى القاهرة فى منطقتى التجمع الخامس و6 أكتوبر، لافتا إلى أن الإسكندرية مدينة ضيقة فى الوقت الذى تعد فيه مدينة جاذبة للسكان، مما تسبب فى وجود عدد كبير من المخالفات بالمدينة.

وتوقع المهندس طه السيد عبداللطيف، رئيس مجلس إدارة شركة قرطبة للاستثمار العقارى، أن تؤثر الحملة إيجابيا على نشاط المقاولات بالمدينة فى حال تنفيذها، مشيرا إلى أن كثرة المخالفات أثرت سلبا على الشركات الملتزمة بالتراخيص و«أوقفت حالها»، على حد قوله.

وأكد أن الحملة ستعيد الثقة للسوق وتقضى على العشوائيات، مشيرا الى أن معظم المعروض من العقارات فى الإسكندرية مبان مخالفة، ومن المنتظر أن تحدث الحملة التوازن المطلوب.

ويرى السيد فؤاد موسى، مقيم عقارى بالإسكندرية، أن أسعار الأراضى فى المدينة سيرتفع بنسبة %50 نظرا لكثرة المخالفات، موضحا أن المخالفات كانت تقام بنظام المشاركات مع أصحاب الأراضى عن طريق هدم المنازل القديمة وإعادة بناء أبراج شاهقة الارتفاع، وهو ما سيتوقف بعد بدء حملة الإزالات.

وقال إن أسعار الأراضى الواقعة على البحر مباشرة لا تقل عن 50 ألف جنيه  للمتر، بينما يتراوح سعر المتر ما بين  30 و40 ألف جنيه فى منطقتى سموحة وكفر عبده، فى حين يباع سعر متر الشقق الواقعة على البحر بنحو 6 آلاف جنيه، موضحا أن وقف مخالفات البناء ستزيد من أسعار الشقق لأن سعر الأرض سيتم توزيعه على عدد أقل من الشقق بعد وقف الارتفاعات المخالفة وهو ما قد يتسبب فى زيادة فى أسعار الشقق بنسبة %50.

وقلل موسى من فرص نجاح الحملة، نظرا لتعقد المشكلة وكثرة المبانى المخالفة وبيع الكثير منها وتسكينها، مطالبا المحافظة بوضع خطة وتصور واضح لعملية الإزالات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة